بالصور.. أجمل المعالم السياحية والنشاطات في المغرب للشباب

سفاري نت – متابعات

كي لا تجد نفسك يوماً تردد «ليت الشباب يعود يوماً»، وكي لا تكون في موقع المتفرج والمتحسر على مغامرات قمت بتفويتها على نفسك خلال سنوات شبابك، احرص على أن تقوم بكل المغامرات التي تحب القيام بها وفقا لموقع سيدي. نت. 
المغرب من البلاد الخلابة التي حجزت لنفسها ومنذ سنوات طويلة مكانتها الخاصة في قلوب السياح العرب والأجانب على حد سواء. فهي تملك ذلك السحر الذي ما ينفك يشد كل من يزورها للعودة إليها مجدداً.
المعالم السياحية والنشاطات في المغرب لا تعد ولا تحصى.. ولكن ما يهمنا منها هي التجارب التي تليق بالرجل الشاب العاشق للمغامرة.
 
صحراء مرزوكة 
صحراء مرزوكة ليست منطقة خلابة فحسب، ولكنها أيضاً توفر مغامرات عديدة جداً.
الصحراء شاسعة لدرجة أن التواجد هناك من شأنه أن يجعل الشخص الذي يشعر برهبة المكان وحتى أحياناً بالخوف، خصوصاً أن القصص والأساطير المرتبطة بها عديدة.
هناك يمكن التخييم وقضاء ليلة في خيام تقليدية عادة تكون إما قريبة من كثبان مرزوكة بشكل كبير أو تكون بعيدة إلى حد ما، وعليه الخيار لك وفق ما تخطط له خلال إقامتك هناك.
كما يمكن تجربة حياة الرحل القدامى من خلال تجربة شاملة تتضمن ركوب الجمال واختبار بعض  جوانب حياتهم  وطبعاً المبيت في الصحراء في خيم تقليدية.
تجربة ومغامرة من نوع آخر يمكن ممارستها هناك هي التزلج على الرمال. هذه الرياضة المثيرة التي باتت تجذب الجميع لها أصولها وتقنياتها وأدواتها الخاصة ولكن ليس بالضرورة أن تكون محترفاً، يمكنك تعلم الأساسيات والاستمتاع بها، وحتى يمكنك عدم تعلم الأساسيات وتجربتها بنفسك، وحتى ولو فشلت في البداية فإن التجربة برمتها ممتعة ومثيرة للحماس.
التزلج على الثلج 
منطقتان رئيسيتان للتزلج في المغرب، وهما أوكايمدن التي تقع على مشارف مدينة مراكش وميشلفين التي تقع على مشارف مدينة إيفران. التجربة في أوكايمدن لا تشبه أي تجربة تزلج في المنطقة إذ إنها على ارتفاع ٣٢٠٠ متر عن سطح البحر، كما أن المنطقة تتضمن تنوعاً سياحياً يجعل الزيارة مغرية للغاية.
على بعد أمتار قليلة من محطة أوكايمدن يوجد منتج أويكا الصيفي وضمن محيط يبلغ ١٥٠ كيلومتراً يمكن للزائر أن يستمتع برمال الصحراء وقمم الجبال والثلوج وشواطئ البحر ومياه الشلالات والحقول الخضراء الشاسعة. في الواقع يمكن الاستمتاع بكل هذه الأمور في يوم واحد فقط.
أوكايمدن التي يقال بأنها تعني وادي الرياح الأربعة هي المقصد المثالي لعشاق الرياضات الشتوية والمغامرات. هناك يمكن تجربة الـ«تيلسييج» الذي يعتبر الأعلى في أفريقيا إذ يصل علو هذه العربات المعلقة بالسلك إلى ٢٣٠٠ متر.
كما يمكن اختبار مغامرات من نوع مختلف قائمة على التنزه والصيد والاستكشاف، خصوصاً أن المنطقة تحتوي على نقوش صخرية يعود تاريخها إلى أكثر من ٢١٠٠ سنة قبل الميلاد.
محطة ميشليفن في المقابل ترتفع ١٦٦٥ متراً عن سطح البحر، هي مثالية لمن يريد المغامرة «المعتدلة»، لأن تلك المنطقة تحتوي على وسائل راحة أكثر من أوكايمدن سواء لناحية الفنادق أو المنتجعات.
 تسلق قمة توبقال
جبال الأطلس هي سلسلة جبلية تمتد عبر الشمال الغربي لقارة أفريقيا عبر كل من المغرب والجزائر وتونس وتبلغ أعلى قممها ٤١٥٦ متراً وهي قمة طوبقال في جنوب غرب المغرب. هناك الكثير من الجهات التي تنظم رحلات لاستكشاف جبال الأطلس.
الرحلات هذه تتطلب القوة البدنية، لذلك من الأفضل تحضير نفسك لهكذا مغامرة قبل الانطلاق بها. تسلق قمة توبقال أيضاً من المغامرات التي لا تفوت والأفضل بطبيعة الحال القيام بها قبل أن يتقدم بك السن كي يكون جسدك خير معين لك لتحمل كل العوامل الصعبة المرافقة للمغامرة.
المشاركة في ماراثون دي سابل
الماراثون هذا ينظم في الصحراء الكبرى في المغرب، وهو أصعب سباق على القدم في العالم. ما عليك فعله هو تحمل المصاعب لستة أيام من ركض ونوم في الصحراء، كما عليك أن تحمل جميع احتياجاتك ولوازمك من لباس وطعام وإسعافات أولية على ظهرك طوال الرحلة، حتى خلال الركض. المسافة التي عليك قطعها هي ٢٥١ خلال ستة أيام والتعرض لأشعة الشمس الحارقة نهاراً والتعامل مع الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة ليلاً.. تجربة جنونية من دون شك.
الانزلاق على الحبال من جبال الأطلس 
«تراس دي امنار» منتزه يعج بالمغامرات في جبال أطلس. يبعد مسافة مقبولة عن مراكش، وعليه فهو من المناطق التي يسهل الوصول إليها. هناك يمكن تجربة الانزلاق على الحبال فوق الوديان، أما في حال كانت هذه المغامرة لا تعجبك فهناك مغامرات أخرى مثل ركوب الأحصنة، أو السير على الجسور المعلقة، وحتى ركوب الدراجات في الطرقات الضيقة والوعرة لجبال أطلس. سواء كنت تبحث عن الكثير أو القليل من المغامرة، فإن الوجهة هذه تمنحك ما تريده بالضبط.
مغامرة وادي أوريكا 
وادي خلاب ومن الأماكن القليلة التي تمكنت من المحافظة على جمالها الطبيعي. هناك المغامرات العديدة جداً، فحتى عبور الوادي مغامرة بحد ذاته وهو يتطلب قوة بدنية والكثير من الشجاعة والصبر.
 وفي حال كنت لا تريد القيام بتلك المغامرة يمكنك القيام برحلة بمنطاد الهواء الساخن فوق الوادي والاستمتاع بجماله من أعلى.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أفضل الفنادق بمسابح وفيلات خاصة بالإمارات

سفاري نت – متابعات البحث عن الخصوصية أثناء السفر، يعد المطلب الأول لدى هؤلاء العاشقين …