بالصور .. أهم المعلومات السياحية حول مدينة آخن الألمانية

سفاري نت – متابعات

مدينة آخن Aachen هي مدينة في شمال نهر الراين وستفاليا بألمانيا، في المنطقة التي تقع على حدود ألمانيا مع بلجيكا وهولندا . يرجع تاريخ هذه المدينة إلى المكان المميز بتتويج الملوك الألمان ، ويرجع إليه الفضل في الإقامات الشهير لـ شارلمان الذي دفن فيها في الكاتدرائية المثيرة للإعجاب . آخن هي المدينة المليئة بالمعالم التاريخية ، بما في ذلك المباني التي أنشأت في القرون الوسطى ، مع بوابات المدينة والنوافير الجميلة .Aachen has been firmly on the map for millennia وفقا لموقع دليل المسافر العربي

أصبحت آخن اليوم من المدن الجميلة بإحتوائها على مزيج لطيف من تاريخها ” الباروك ” من حيث العظمة والابتكارات الحديثة . يبلغ عدد سكانها نحو 246،000 نسمه ، وهي موطن للمعالم الكبيرة المرموقة التي تستحق الزيارة.

آخن هي العاصمة الجغرافيه والسياسية لإمبراطوريه الفرنجة الواسعة ، ويمكن القول بأنها الإمبراطورية الأولى في الأبعاد الأوروبية . كما أصبحت اليوم ، من المدن التي لها وضع مميز على الخريطة لأي زائر ، إنها لا تزال المدينة الدولية الجوهريه والفريدة من نوعها بفضل موقعها في مثلث الحدود مع هولندا وبلجيكا ، ومع ميراث شارلمان عاش في مكانه المذهل ، الذي أصبح في عام 1978 كأول موقع للتراث العالمي لليونسكو في ألمانيا .Aachen city

آخن هي منتجع صحي للبلدة الألمانية تقع بين إيفل ، وجنوب ليمبورغ ” هولندا ” و المناطق العليا في ” بلجيكا ” ويشار إليها أيضاً باسم مدينة إيكس لا شابيل ، ويرجع الفضل في ذلك لإقامة شارلمان في آخن ، لتعد مكان تتويج الملوك الألمانيين .

جغرافيا

تقع مدينة آخن في غرب ألمانيا ، على طول حدودها مع بلجيكا وهولندا ، بحوالي 61 كم إلي الجنوب الغربي من مدينة كولونيا ، وتقع داخل منطقة تعدين الفحم السابقة ، مما زادها من الأهمية الاقتصادية الهامة في التاريخ الاقتصادي ، بالإضافة إلى وجود جامعة آخن ، بإعتبارها واحدة من الجامعات الالمانية المتميزه ، حيث أن التركيز الاقتصادي السائد في آخن يعتمد على العلوم والهندسة ، وتكنولوجيا المعلومات والقطاعات ذات الصلة بها ، وفي عام 2009 م ، أحتلت آخن المرتبة الثامنه بين المدن الألمانيا في الابتكار .

آخن تقع على الحدود مع ألمانيا ، وهولندا ، والتي تحتوي على أحواض أوديه مفتوحة حيث تشمل على روافد ورم وأنهار رور ، وتقع المدينة في حوض نهر الموز المباشر على الحافة الشمالية من منطقة إيفل المتعلقه بنهر الراين بإعتبارها كتلة صخرية تمتد حوالي 30 كيلومترا إلى الشمال من الفينات العليا . تبلغ أعلى نقطة في آخن حوالي 410 متر وتقع في أقصى الجنوب الشرقي من المدينة ، وأدنى نقطة هي 125 م ، وتقع في الشمال على الحدود مع هولندا ، وطول حدود المدينة 87.7 كيلومتر ، منها على بعد 23.8 كم من حدود بلجيكا ، و 21.8 كيلومتر علي حدود هولندا من الشمال إلى الجنوب ، والمدينة هي على بعد 21.6 كم في أوسع نطاق ممكن لها ، ومن الشرق إلى الغرب على بعد 17.2 كم .

المناخ

تنتمي آخن والمنطقة المحيطة بها إلى منطقة المناخ المعتدل كما في غرب مدن ألمانيا ” وعلى مقربة من البلدان المنخفضة ” ، مع طقس رطب ، معتدل في الشتاء ، والصيف حار ، بسبب موقعها شمال إيفل والفينات العليا واللاحقة لأنماط الطقس الغربية السائدة ، مع هطول الأمطار حيث يبلغ متوسط كمية المطر في آخن حوالي 805 ملم/ سنة وهو مرتفعة نسبيا ، وعلى سبيل المثال ، فإن مدينه بون تبلغ كمية الأمطار بها نحو 669 ملم / سنة .

تعاني أخن من الضباب الدخاني المتعلق بسبب التلال التي تحيط بالمدينة ، حيث أصبحت بعض مناطق المدينة من الجزر الحرارية الحضرية وكنتيجة لضعف التبادل الحراري ، سواء بسبب الجغرافيا الطبيعية للمنطقة ، أو النشاط البشري ، مع وجود العديد من ممرات الهواء البارد في المدينة ، والتي من المقرر أن تبقى حارة بسبب البناء الجديد ، وبالتالي فإنها تلعب دورا هاما في المناخ الحضري لأخن .

متوسط درجة الحراره في يناير هو 3.0 ° F، في حين أن متوسط درجة الحرارة في يوليو هو 18.5 درجة مئوية ، وينتشر هطول الأمطار بالتساوي تقريبا على مدار السنة.

التركيبة السكانية

بلغ عدد سكان مدينه آخن حوالي 236420 نسمة ” اعتبارا من 9 مايو 2011 ” ، منهم 116340 من النساء ، و120090 من الرجال ، وكان متوسط العمر اعتبارا من ديسمبر 2010 40.8 عاما .

بلغ معدل البطالة في المدينة ، اعتبارا من أبريل 2012 إلى نحو 9.7 في المئة ، وفي نهاية عام 2009 ، أدلى السكان المولودين في خارج آخن بزيادة 13.6 في المئة من مجموع السكان ، وجزء كبير من المقيمين هم الأجانب الطلاب في جامعة آخن .

الأقسام الإدارية

تنقسم المدينة إلى سبع مناطق إدارية ، أو الأحياء ، ولكل منها مجلسها الحي ، حي الزعيم ، وسلطة المنطقة . ويتم انتخاب المجالس المحلية من قبل أولئك الذين يعيشون داخل المنطقة ، وتنقسم هذه المناطق أيضا إلى أقسام أصغر للأغراض الإحصائية ، وفي جنوب كل منطقة اسم مكون بعدد من رقمين .

اقتصادياً

آخن هي المركز الإداري للصناعات في تعدين الفحم في الأماكن المجاورة إلى الشمال الشرقي .

المنتجات المصنعة في آخن تشمل على : السلع الكهربائية والمنسوجات والمواد الغذائية والشوكولاته والحلوى ، والزجاج ، والآلات ، ومنتجات المطاط ، والأثاث ، والمنتجات المعدنية ، وأيضا في وحول مدينة آخن يوجد إنتاج الكيماويات والبلاستيك ومستحضرات التجميل ، والإبر والدبابيس ، على الرغم من مرة واحدة لاعبا رئيسيا في الاقتصاد ، والأواني الزجاجية اليوم وإنتاج المنسوجات في آخن يشكلون 10٪ فقط من إجمالي الوظائف الصناعية في المدينة .

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

كيف تخطط إسبانيا والبرتغال للموسم السياحي

سفاري نت – متابعات بعد أن بات التفكير بالسفر إلى أي وجهة سياحية ضرباً من …