طيران الإمارات تشغل طائراتها البوينج 777 الجديدة إلى المالديف يونيو المقبل

سفاري نت – متابعات

تبدأ “طيران الإمارات” تشغيل طائراتها البوينج 777-300ER المجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة بين دبي وماليه اعتباراً من 1 يونيو/حزيران 2019، وسوف تصبح عاصمة المالديف أول وجهة في منطقة جنوب آسيا تخدمها الناقلة بانتظام بطائرات من هذا الطراز.

وسوف يستمتع المسافرون من وإلى ماليه مع طيران الإمارات على الرحلة “إي كيه 658/ 659″، إحدى الرحلات اليومية الثلاث التي تسيرها الناقلة من دون توقف إلى المالديف من دبي بأجنحة الدرجة الأولى المغلقة بالكامل والمستوحاة من مرسيدس بنز.

وقال أحمد خوري، نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي: “تعد المالديف وجهة بارزة ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، حيث تجذب السياح من ذوي الدخل المرتفع والعائلات والمتزوجين حديثاً من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “يؤكد قرارنا تسيير البوينج 777-300ER المجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة إلى ماليه التزامنا القوي نحو هذه الدولة، كما يعكس جهودنا المستمرة لتزويد المسافرين بتجارب لا تضاهى. إن وعدنا للعملاء يبقى من دون تغيير، حيث إن طيران الإمارات تعني التميّز الدائم”.

وتقلع الرحلة “إي كيه 658” من مطار دبي الدولي في الساعة 4:20 صباحاً، وتصل إلى ماليه في الساعة 9:30 صباحاً، في حين تغادر رحلة العودة “إي كيه 659” من ماليه في الساعة 11:00 صباحاً، وتصل إلى دبي في الساعة 2:00 بعد الظهر.

وتحتوي أحدث طائرات الإمارات البوينج 777 على مقاعد متطورة مريحة في الدرجات الثلاث، وذلك بموجب برنامج تطوير شامل بتكلفة ملايين الدولارات تضمّن أيضاً تصاميم جديدة للمقاعد وترقية نظام الترفيه الجوي في جميع الدرجات.

وتمتاز الأجنحة الخاصة الجديدة على طائرات البوينج 777-300ER بتصميم مبتكر وتجهيزات متطورة توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة، واستقلالية تامة لأنها مغلقة بالكامل بفضل تجهيزها بأبواب تمتد من أرضية الطائرة حتى السقف. وتبلغ مساحة كل جناح، وعددها 6 أجنحة، 40 قدماً مربعة، بتوزيع 1-1-1.

وقد تم اعتماد أحدث التقنيات في مقاعد أجنحة الدرجة الأولى الجديدة، حيث يمتاز المقعد الجلدي الوثير، القابل للتحول إلى سرير مستوٍ بالكامل، بإمكانية ضبطه في وضع “الجاذبية صفر”، وهي إحدى تقنيات وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) المتطورة، لضمان تمتع المسافر بمستويات غير مسبوقة من الراحة.

ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بخيارات لضبط الإضاءة والحرارة. واستخدمت “طيران الإمارات” للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران النوافذ الافتراضية في الأجنحة الوسطى، بحيث يرى ركاب هذه الأجنحة المشاهد خارج الطائرة، باستخدام تقنية كاميرا الزمن الفعلي.

وتتميز مقاعد الدرجة السياحية الجديدة بألوانها الهادئة مع تدرجات اللونين الرمادي والأزرق، وبتصميمها العصري مع مساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسياً وأفقياً.

وتخدم طائرات البوينج777-300ER المجهزة بالمنتجات الجديدة رحلات الناقلة إلى كل من بروكسل وجنيف وفيينا ولندن ستانستد وطوكيو (هانيدا) والرياض. وسوف تبدأ خدمة الكويت اعتباراً من 1 يونيو/حزيران 2019.

وتعد “طيران الإمارات” أكبر مشغل في العالم لطائرات البوينج 777، ويضم أسطولها حالياً 160 طائرة من هذا الطراز تخدم رحلاتها إلى قارات العالم الست، وذلك انطلاقاً من مركزها في دبي.

يذكر أن “طيران الإمارات” ستشغل 4 رحلات يومياً بين دبي وماليه اعتباراً من 27 أكتوبر/تشرين الأول) 2019 حتى 28 مارس/آذار 2020، في جدول رحلات الشتاء.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب

دبي – سفاري نت دبي، 21 مايو (أيار) 2020: كشفت طيران الإمارات النقاب عن عدة …