بالصور .. أجمل الأنشطة السياحية في مدينة هرقليون المدينة الغارقة

سفاري نت – متابعات

تذخر مصر بعدد كبير من الآثار، حتى قال البعض بأنها تمتلك ثلث آثار العالم، وعلى الرغم من تشكك البعض في تلك المقولة من المتخصصين ، إلا أن مصر تمتلك كمًا مذهلاً بالفعل من الأماكن الأثرية ، والمفاجأة أنها تمتلكها على اليابسة وأيضًا في الماء، مثل مدينة هرقليون الغارقة على سبيل المثال وفقا لموقع الرحالة.

في هذا التقرير يصحبك الرحالة في جولة شيقة ، تتعرف من خلالها على مدينة هرقليون، وأسرارها ومايدور حولها من معلومات، وأبرز ما يمكنك القيام به لرؤية معالمها العتيقة.

عندما عُثر على مدينة هرقليون، وجد العلماء كل ما يتعلق بها من منحوتات وتماثيل غارقة، إلى جانب عددًا من الحلى والمجوهرات الذهبية وبعض السفن، وهي من أروع وأضخم الآثار الغارقة التي وجدها الآثاريون في الاسكندرية، وتحديدًا في منطقة أبو قير .

وفقًا لعلماء الآثار، كانت مدينة هرقليون مركزًا دينيًا كبيرًا ، ونقطة تجارية محورية عبر البحر الابيض المتوسط، وكان قد عثر على تلك المدينة الغارقة عالم الآثار الفرنسي جوديو، أثناء رحلة غطس في تلك المنطقة مع رفيقته.

اكتشف العالم جوديو مدينة هرقليون، مع ظهور معبد هرقليون القديم، والذي كان مخصصًا لتعبد الإله آمون وهرقل خونسو ، إلى جانب ظهور عددًا من التماثيل الضخمة للغاية ، للآلهة القدماء وملوك العصر البطلمي، وبعض مقتنياتهم من أواني ومجوهرات.

 

كذلك اكتشف العلماء مدينة كانوبوس؛ وهي المدينة التي يعتقد أن إيزيس وجدت به بقايا قطع من جسد أوزوريس، ولهذا ارتبطت المدينتين الغارقتين معًا أثناء الاكتشاف.

وقيل أن مدينتي هرقليون وكانوبوس، قد عاصرتا فترة إنشاء مدينة الاسكندرية في عهد الاسكندر الأكبر، حيث كانت فترة الحكم الروماني، إلى أن غرقت المدينات أسفل المياه في إحدى المراحل.

 

اكتشافات مدينة هرقليون

استطاع العلماء أن يكتشفوا في مدينة هرقليون، سبع قطع من التماثيل الضخمة، لعدد من الآلهة مثل الفرعون المصري وإيزيس المصرية وتمثال وردي للإله حابى، إله الخصوبة والفيضان عند القدماء المصريين، وعدد آخر من التماثيل لشخصيات مجهولة.

كما عُثر أيضًا على عدد من المقتنيات والآثار والتوابيت، إلى جانب بعض الحلى والمجوهرات ، بالإضافة إلى عد من الجيوانات التي تم تحنيطها، عقب التضحية بها للإلهه آمون.

تم نقل الآثار التي عُثر عليها، إلى متحف المدن الغارقة في لندن، ليتم عرضها إلى جوار لوح من الحجر يعود تاريخه إلى عام 378 قبل الميلاد، وبه نقوشًا بالهيروغليفية القديمة.

وقيل أن مدينة هرقليون ، كانت تتبعها عدة مدن أخرى قبل أن تغرق بأكملها أسفل المياه، ومنها مدينة ثونيس التي ينبت عليها مدينة هرقليون ، وجاورها معبد خونس، وعدد 69 سفينة غارقة، حيث كانت تحتوي ثونيس هرقليون ، على مرفأ قديم.

 

الأنشطة في مدينة هرقليون

 

1.مدينة هرقليون من أبرز لمدن السياحية في مصر، ولهذا ينظم أكبر مراكز الغوص في الاسكندرية ، رحلات جماعية لاستكشاف المدينة ومشاهدتها عن كثب، فحاول أن تقاوم مخاوفك وتهبط في الأعماق برفقتهم.

2.عند الغطس أسفل المياه، يمكنك البدء بمشاهدة آثار مدينة هرقليون أولاً ، ثم استكشاف بقايا مدينة كانوبوس العتيقة، وكلاهما تعودا إلى عصر البطالمة في مصر.

3.يصحب مجموعة الغطس إلى هرقليون ، مصورًا محترفًا لالتقاط أهم وأجمل الصور لك ولرفقتك أسفل المياه، ويمكنك مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيما بعد.

 

4.يمكنك استكشاف بقايا التماثيل القديمة في مدينة هرقليون ، مثل تمثالي إيزيس وأوزوريس.

5.يمكنك أيضًا أن تشاهد في مدينة هرقليون الغارقة، بقايا مهبد هرقليون الكبير ، والذي تأسس قديمًا لعبادة الإله آمون.

6.لاتفوت فرصة مشاهدة بقايا السفن الغارقة في هرقليون ، والمقتنيات العتيقة من الأواني والمصابيح وخلافه.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل التجارب السياحية عند جبل موسى طور سيناء

سفاري نت – متابعات تعد مدينة شرم الشيخ واحدة من أجمل مدن السياحة في مصر ، تتميز …