السياحة الإماراتية الكورية الخيار الأكثر طلباً للمسافرين

سفاري نت – متابعات

تختلف وجهات السفر العالمية لدى المسافرين في موسم الصيف والعطلات، وتتفاوت الخيارات بين الدول الآسيوية والأوروبية، ومع تدشين «الاتحاد للطيران» خطاً مباشراً يربط أبوظبي بسيؤول الكورية، مطلع الشهر الحالي، عبر طائرة من طراز «آيرباص A380»، تدخل السياحة الإماراتية الكورية، ضمن قائمة الخيارات الأكثر طلباً للسنوات المقبلة، بحسب مسؤولي مكاتب سفر وسياحة بالقطاع.

وأكد هؤلاء، أن تدشين خطوط طيران مباشرة بين الإمارات وكوريا الجنوبية يشكل بوابة اقتصادية وثقافية تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وتتميز سيؤول عاصمة جمهورية كوريا الجنوبية، بتاريخ عريق يعود لأكثر من 600 عام، وتعد موطناً للثقافة الكورية والتعليم والسياسة والاقتصاد لاحتوائها على العديد من المواقع التاريخية والثقافات التقليدية ومناطق التسوق الضخمة والترفيه، إلى جانب وجود العديد من المسطحات الخضراء والممرات المائية الخلابة.

السفر من دون تأشيرة
وأشاد نبيل الصايغ، المدير العام لمكتب بن حم للسفر، بخطوة زيادة عدد الركاب عبر الخط المباشر الذي يربط أبوظبي بسيؤول، مضيفاً أن السياحة في العالم تتطور بشكل كبير، وما نشهده من تطور في قطاع الطيران نتيجة الطلب المتزايد على الوجهات العالمية يعد انعكاساً لحركة السوق السياحي.
وأشار إلى تزايد عدد المسافرين بين الإمارات وكوريا الجنوبية، بعد تطبيق اتفاقية السفر من دون تأشيرة بين الدولتين. وأكد مراد منصور، المدير العام لمكتب ليالي العرب للسفر والسياحة، أن الخط الجديد يشكل خطوة تعزز التبادل الثقافي والسياحي والاقتصادي لكلا البلدين، لما تضمه من معالم وأماكن سياحة، منوهاً إلى التوجه لعمل تصميم مجموعة من الباقات التي تتناسب مع الجميع للسفر إلى سيؤول، وتتضمن جداول وفعاليات بالتعاون مع مكاتب السياحة الكورية.

الأكثر طلباً
وأكد عبدالكريم نادو، مدير التطوير والأعمال في وكالة عمير للسفريات، أن هذه الخطوة تسهم في زيادة عدد المسافرين بين أبوظبي وسيؤول، قائلاً: «نسعى لتقديم جميع الخدمات والتسهيلات لعملائنا المسافرين، ولقد خصصنا باقة للمسافرين إلى كوريا الجنوبية، وعدداً من الجولات السياحة في سيؤول التي تعتبر وجهة من أكثر الوجهات من حيث الأداء والطلب».

القصر الملكي
وتتميز سيؤول بالعديد من المعالم التي تستحق الزيارة، ولعل منها القصر الملكي الذي يقع في قلب العاصمة سيؤول، وهو واحد من أجمل وأكبر القصور الخمسة المتبقية من حضارة جوسن.
ويشكل القصر موطناً لبعض الهياكل الأكثر شهرة لدى السلالات الكورية القديمة، كما يتميز بقاعات الولائم الكبيرة، وممرات التتويج الملكي، والأجنحة الفخمة، والأحياء الملكية، والحدائق الساحرة، بالإضافة إلى بركة ومنحوتات ضخمة.
شارع إنسادونغوعلى الجانب الآخر يقع في قلب المدينة شارع إنسادونغ التقليدي، ويشتهر بكونه شارع التحف والمواد التقليدية، وهو عبارة عن طريق رئيس يتفرع إلى عدد هائل من الأزقة، يوجد بين هذه الأزقة معارض ومطاعم تقليدية وبيوت شاي تقليدية ومقاه، وذلك باعتبارها منطقة سياحية شعبية.

البرج الخامس
ويعد برج لوتيه الذي يبلغ طوله نحو 555 متراً، خامس أطول برج في العالم، ويتضمن المبنى ممراً خارجياً في الهواء الطلق ليبدو وكأنّه يلاصق السماء، بالإضافة إلى أرضية زجاجية في أحد طوابقه يمكن من خلالها مشاهدة شوارع مدينة سيول بأكملها تحت قدميك. كما يضم عدة مرافق ترفيهيّة نذكر منها قاعة للحفلات الموسيقى، دور سينما، حوض سمك، ويجاور البرج مركز لوتي ورلد التجاري الذي يعتبر مكاناً جذاباً للتسوق، يستقطب السياح إليه، ويتضمن العديد من العلامات التجارية المحلية والدولية.

24 ساعة
في شارع دونغ ديمون، يوجد سوق ضخم به أكثر من 30 مركزاً للتسوق، يضم 27 ألف من تجار التجزئة و50 ألف من تجار الجملة، وأثناء التسوق في هذا الشارع يمكنك الاستمتاع بالعروض الحية الشائقة، مثل عروض الأزياء والعروض المسرحية.
وتكون المحال مفتوحة أمام الجميع طوال أيام الأسبوع على مدار الساعة، بما في ذلك أيام العطل الرسمية، وتشتهر منطقة التسوق هذه بالتسوق الليلي، وذلك بسبب كون الأسعار أقل ليلاً بسبب البيع بالجملة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

“سياحة أبوظبي”: تعليمات جديدة للوقاية من كورونا

سفاري نت – متابعات وجّهت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، المنشآت الفندقية والسياحية بأبوظبي، تعليمات متعلقة …