بانكوك وبوكيت وجهات مثالية في عطلة عيد الأضحى للزائرين

سفاري نت – متابعات

تطورت تايلاند بشكل كبير لتصبح الوجهة السياحية الأمثل للعائلات والمتزوجين الجدد الراغبين في قضاء شهر العسل. وتايلاند تقدم كل ما يتمناه أفراد العائلة من الآباء والأطفال عند السياحة؛ مما يجعلها من الوجهات العائلية والسياحية المفضلة في العالم عاماً بعد آخر.

وتقدم تايلاند العديد من الفنادق الفاخرة الصديقة للبيئة، أكلات الشوارع التايلاندية والأطعمة المحلية، فضلاً عن المطاعم الراقية الحاصلة على نجمة ميشلان في جميع أنحاء بانكوك. كما يمكن للسياح في تايلاند زيارة أجمل الشواطئ الرملية الخلابة في العالم والعديد من المعابد الأثرية القديمة التي تنتظر أن يتم اكتشافها، المحميات الطبيعية، الأسواق التي تبيع كل شيء ابتداءً من التحف الفنية إلى الأطعمة المحلية والمهرجانات الاحتفالية التي تعبر عن ثقافة وحضارة تايلاند المحلية وتحتفي بالفنون والحياة.

وفي وقت سابق من هذا العام، حلت تايلاند في المركز الثاني عالمياً في قائمة أكثر الوجهات استقطاباً للسياح والمسافرين المسلمين وفقاً ل “مؤشر السفر الإسلامي العالمي”. وبحسب التقرير العالمي الذي صدر مؤخراً، جاءت الوجهات السياحية في تايلاند في مقدمة الدول الأخرى في أربعة معايير رئيسية رتبت على أساسها الدول: الخدمات، البيئة، وسائل الاتصال- وتقاس بالمعرفة والوعي باحتياجات المسافرين المسلمين- وسهولة الوصول في شكل الربط الجوي ومتطلبات تأشيرة الدخول.

ومن الجدير بالذكر أن سوق السفر الإسلامي هو واحد من أسرع القطاعات السياحية نمواً في العالم، ولكن لا يزال غير مستغل نسبياً حالياً. وبحلول عام 2026، من المتوقع أن ترتفع مساهمة سوق السفر الحلال في الاقتصاد العالمي بنسبة 35% ليصل إلى 300 مليار دولار أمريكي، بعد أن يصل إلى 220 مليار دولار أمريكي في عام 2020. وبحلول ذلك الوقت، من المتوقع أن ينمو عدد السياح والزائرين المسلمين كذلك ليصل إلى 230 مليون زائر- أي ما يمثل أكثر من 10% من السياح في جميع أنحاء العالم.

ومع قصر رحلة السفر من بانكوك وبوكيت إلى دبي لتصل المدة إلى ست ساعات تقريباً، ليس هناك وقت أفضل من قضاء عطلة نهاية الأسبوع واستكشاف تايلاند من جديد في عطلة عيد الأضحى المبارك في 11 أغسطس.

وما قد يكون غير معروف للكثيرين هو أن الدين الإسلامي هو ثاني أكبر دين في تايلاند، لذلك لا عجب أن يكون البلد مليء بالفنادق الصديقة للمسلمين، المطاعم الحلال وما يقرب من 3500 مسجد بالإضافة إلى العديد من الأنشطة المناسبة للسياح والزائرين من الشرق الأوسط. تايلاند هي الوجهة السياحية المثالية للاحتفال بأجواء عيد الأضحى المبارك والذي يعتبر فرصة رائعة للتجمع مع الأهل والأصدقاء.

الفنادق

توفر العديد من المنتجعات في بانكوك وبوكيت مرافق سياحية متنوعة تشمل حمامات السباحة، طاولات البلياردو، نوادي الأطفال، دروس الطبخ ومجموعة من الأنشطة الترفيهية المتنوعة التي تتيح للآباء والأمهات الاسترخاء والتمتع بالطبيعة وتوفر الترفيه للأطفال بعيداً عن الملل. فيما يلي عرض لمجموعة واسعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة الصديقة للمسلمين في كل من بانكوك وبوكيت.

فندق نوفو سيتي، بانكوك : مدينة بانكوك من أهم مدن السياحة في تايلاند تحتوي على أفخم فنادق تايلاند وأجملها وتمتاز فنادق بانكوك بتنوعها وقدرتها على استيعاب آلاف الزوار سواء ممن يطلب الرفاهية والفخامة أو محدودي الميزانية. ويعتبر فندق نوفر سيتي من أفضل فنادق بانكوك يناسب العائلات ويضم طاقم كبير من الموظفين المسلمين ولا يوجد فيه مشروبات كحولية. الفندق قريب من سوق بانغلومفو كما يمكن الوصول إلى كل من القصر الكبير ومعبد وات فرا كايو في غضون 15 دقيقة سيراً على الأقدام. يقع هذا الفندق العصري الأنيق في مركز مدينة بانكوك وهو مصمم خصيصا للمسلمين. ويقدم مطعم سارة الحلال من فئة الخمس نجوم والمعتمد من قبل المجلس الإسلامي المركزي في تايلاند الأطباق الشهية والمعدة وفقاً للشريعة الإسلامية. ولا يقتصر فقط على تقديم المأكولات التايلاندية بل يشتهر أيضاً بتقديمه المأكولات الهندية والأوروبية. بينما يشتهر مطعم كانال بطعامه الشهي والمعد أيضاً وفق الشريعة الإسلامية.

ويضم فندق نوفو سيتي في بانكوك مرافق الصلاة مع وضع علامة اتجاه القبلة في كل من مصلى الرجال والنساء وجدول زمني بمواقيت الصلاة متاح في مكتب الاستقبال عند الطلب أو الاستفسار. كما يمكن للسياح والزائرين المسلمين من السيدات الحصول على اسدال للصلاة أو سجادة عن الطلب.

وخلال شهر رمضان الكريم، يقوم الفندق بتجهيز موائد الإفطار والسحور للضيوف. وفيما يخص صلاة التراويح وصلاة العيد، فإن فندق نوفو سيتي مجهز بكافة وسائل المواصلات التي يمكن أن تنقل السياح والزائرين المسلمين إلى مساجد قريبة من موقع الفندق. ومن الجدير بالذكر أنه لا تتوفر المشروبات الكحولية أو النوادي الليلة في الفندق احتراماً لعادات وتقاليد المسلمين.

فندق المروز، بانكوك : فندق المروز في بانكوك هو أيضاً من أشهر الفنادق الصديقة للمسلمين. وقد تم تجهيزه خصيصاً لاستقبال العائلات، السياح والزائرين من المسلمين. وقد تم تدريب طاقم عمل الفندق بشكل مهني من أجل استيعاب طلبات الضيوف المسلمين وضمان راحتهم قدر الإمكان خلال فترة الإقامة. ويقدم مطعم ديوان وبركات داخل فندق المروز أشهر المأكولات الشرقية والمعدة وفقاً للشريعة الإسلامية. ولا يقدم الفندق لزواره المشروبات الكحولية. ويوجد في الفندق حمامات سباحة معدة فقط لدخول السيدات في الصباح من أجل احترام خصوصيتهم. وتكون حمامات السباحة متاحة للرجال بعد منتصف النهار.

فندق شانغريلا، بانكوك: إذا كان الذوق الآسيوي والفخامة هو ما تبحث عنه، فإن فندق شانغريلا هو الخيار الأمثل. يقع هذا الفندق من فئة ال 4 نجوم على مسافة قريبة من نهر تشاو فرايا ويوفر لزواره إطلالة مذهلة وساحرة. يفضل السياح المسلمين اختيار هذا الفندق بشكل خاص لما يقدمه من مأكولات معدة وفقاً للشريعة الإسلامية. كما يقع الفندق بالقرب من مسجد هارون والذي يستقبل المصلين في جميع الأوقات بما فيها صلاة الجمعة. كما يقدم مقهى نكست2 العديد من المأكولات العربية الخالية من لحم الخنزير ويعد أطباق اللحم والدجاج الحلال الشهية والمأكولات البحرية الطازجة. وإذا كنت تبحث عن المزيد من الطعام الشهي وتجارب التسوق، فيمكنك أخذ القارب المجاني للوصول إلى العديد من مناطق الجذب السياحي الموجودة على قرب من الفندق.

فندق بايوكي سكاي، بانكوك: يعتبر فندق بايوكي سكاي في بانكوك خياراً رائعاً للعديد من المسلمين ويضم العديد من المطاعم القريبة التي تقدم الأطباق الشهية والمعدة وفقاً للشريعة الإسلامية. ويعتبر مطعم توم يام بان غا ومطعم السنا من المطاعم المجاورة للفندق. كما يقع مسجد دار الأمان على بعد 20 دقيقة سيراً على الأقدام. ومن الجدير بالذكر أن فندق بايوكي سكاي يقدم العديد من المأكولات التايلاندية والماليزية والهندية للسياح والزائرين.

منتجع شاليه بانغتاو بيتش (تايلاند شاطئ بانغ تاو) : يقع منتجع شاليه بانغتاو بيتش على الشاطئ الرائع بانغ تاو ويصنف من فئة ال 3 نجوم وتحيط به الحدائق الاستوائية الساحرة في وسط بوكيت. ويعتبر منتجع شاليه بانغتاو من أفضل المنتجعات والفنادق الصديقة للمسلمين وفق تصنيفات عالمية؛ مما يجعل هذا المكان وجهة رائعة للزائرين والسياح المسلمين. ويوفر المنتجع مساحة للصلاة وجداول بمواقيت الصلاة ويتم إعداد الطعام فيه وفقاً للشريعة الإسلامية من قبل طهاة محترفين ومدربين وفق أرقى المعايير العالمية.

منتجع ذا بيل بول فيلا، بوكيت: يعتبر منتجع ذا بيل بول فيلا في بوكيت ملاذاً للسياح والزائرين المسلمين. فهولا يعد فقط المأكولات الشهية الحلال في مطاعمه الفاخرة بل يقدم أيضاً العديد من الخدمات الأخرى ومنها: علاجات السبا وخدمات النقل السريعة إلى شاطئ كامالا. وتجهز غرف المنتجع لتلبي احتياجات الضيوف وتوفر لهم الراحة والاستجمام مع اللمسات التايلاندية الفاخرة.

منتجع وسبا ألينتا، بوكيت فانغنغا (تايلاند شاطئ ناتاي) : هل تبحث عن إقامة فاخرة مع خيارات وتجارب طعام معدة وفقاً للشريعة الإسلامية؟ منتجع وسبا ألينتا، بوكيت فانغنغا (تايلاند شاطئ ناتاي) هو الخيار الأمثل. ويقع المنتجع على بعد 20 دقيقة فقط بالسيارة من مطار بوكيت الدولي، ويضم مسبحاً وعلاجات سبا والعديد من المطاعم الفاخرة التي تقدم الأطعمة النباتية والأطباق التايلاندية الحلال. كما يوفر المنتجع مناطق استرخاء لممارسة رياضة اليوغا وتتميز غرف المنتجع بإطلالتها العصرية الخلابة على المسبح وشاطئ ناتاي.

منتجعات أماتارا ريزورت آند ويلنيس (تايلاند شاطئ بنوا) : تقدم منتجعات أماتارا ريزورت آند ويلنيس (تايلاند شاطئ بنوا) العديد من الأطباق الشهية الحلال المعدة وفقاً للشريعة الإسلامية بنكهات آسيوية وأوروبية. وقد تم تجهيز الغرف بشكل عصري مع وجود أماكن مخصصة للأطفال والعائلات. ويشمل المنتجع العديد من المرافق الأخرى كملاعب التنس والنوادي الرياضية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. دليل سياحي كامل عند السفر إلى سنغافورة

سفاري نت – متابعات تمثل السياحة في سنغافورة مصدرا اقتصاديا مهما في البلاد، والتي تجذب السياح من …