بالصور .. رحلة سياحية جذابة في شاطئ كوستا ديل سول الاسباني

سفاري نت – متابعات

يعتبر ساحل الشمس أو ما يعرف بـ كوستا ديل سول من أكثر الأماكن شعبية في اسبانيا، لما يتمتع به من إطلالة جذابة على مدينة مليئة بالمنتجعات الراقية والجميلة التي كانت في الماضي مجرد قرى صيد بسيطة، الآن أصبحت السياحة من الصناعات الرئيسية في ساحل كوستا ديل سول الذي يستقبل ملايين الزوار في كل عام، ويمتد هذا الخط الساحلي الفريد من نوعه على مسافة 150 كيلومتراً على شواطئ البحر المتوسط المشرقة وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

تشتهر منطقة كوستا ديل سول بعطلات الجولف التي حصدت شعبية كبيرة على مدار العشرين عاماً الماضية، وتعد موطناً لمعظم ملاعب الجولف الأوروبية، حيث يوجد أكثر من 60 ملعباً من الدرجة الأولى للاختيار من بينها، ويوجد في المنطقة خمسة منتجعات رئيسية فاخرة هي فيونجيرولا التي تجذب العائلات ومحبي الرياضات المائية، وتوريمولينوس الهادئة، وبينالمادينا حيث المتنزهات والحدائق المائية الفريدة، بالإضافة إلى إستبونا بنكهتها الاسبانية العريقة ومنتجع ماربيلا حيث ميناء اليخوت الذي يتلألأ تحت أشعة الشمس.

تتنوع الشواطئ ذات الرمال الذهبية الناعمة على امتداد المنطقة الغنية بالمطاعم والمقاهي والأسواق الراقية، كما تشتهر المدن الصغيرة الهادئة بتاريخها العريق ومتاحفها المذهلة. ويوجد العديد من المتنزهات الوطنية في جميع أنحاء مقاطعة مالاجا حيث يمكن ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة واستكشاف الكهوف الجميلة والسباحة وقيادة ATV وركوب الخيل.

ويوفر كهف نيرخا رحلة فريدة من نوعها إلى الماضي حيث يقع عالم سريالي في أسفل سفوح الجبال على بعد 4 كيلومترات شرق مدينة نيرخا، يعود تاريخه إلى خمسة ملايين عام حيث كان يسكنه صيادو العصر الحجري، كما كان ملجأً للفرسان في العصور الوسطى، وتتربع داخله كاتدرائية قديمة تحرسها مجموعة من التكوينات الصخرية غير العادية وتتزين بالألوان الغريبة التي تتغير وتتبدل خلال النهار.

تضم بينا لمادينا العديد من الشواطئ التي تطل على الخلجان المنعزلة والشواطئ المفتوحة الصاخبة بالموسيقى والفعاليات، في حين توفر مدينتها القديمة أجواء هادئة لتناول وجبة شهية من الأطباق المحلية. ويمكن الاستمتاع في منتزه تيفولي وورلد ببعض الألعاب الخطرة والمغامرات الممتعة، ثم ركوب التلفريك إلى قمة جبل كالامور للاستمتاع بالإطلالات البانورامية والطبيعة الخلابة.
ترتفع الحرارة بشكل كبير في كوستا ديل سول خلال شهر أغسطس إلا أنه يعد أفضل الشهور لزيارة المنطقة التي تزدحم بالأحداث والمهرجانات الصيفية الجميلة، وللحصول على تجربة مختلفة يمكن الذهاب خلال فترة عيد الفصح في شهر أبريل لمشاهدة المواكب التي تطوف المدينة لسبعة أيام.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

الغاليريا جزيرة الماريه يستضيف مهرجان الشتاء وسط أجواء احتفالية وفعاليات ترفيهيّة عائلية

سفاري نت – متابعات يَستضيف الغاليريا فعاليات مهرجان الشتاء بباقة مُتنوَّعة مِن الأنشطة الترفيهية لجميع …