تنعّم بتجربة استثنائية بين رحاب مساكن أنداز النخلة دبي الفاخرة

دبي – سفاري نت

قل وداعاً للشقق الفندقية الرتيبة واكتشف المساكن الفاخرة الأولى في دبي التي تنضوي تحت راية علامة أنداز بين رحاب فندق أنداز النخلة دبي والتي ترتقي بمفهوم حياة المدينة المعاصرة إلى مستوى جديد. تتمركز هذه المساكن الـ 116 في الجانب الأيمن من نخلة جميرا، وتتمتع بشاطئ خاص نقي يمتد على 300 متر، وبموقع استراتيجي على بُعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من النخيل مول الجديد، ممّا يتيح للسكّان الاستمتاع بحياة المدينة على طريقة علامة أنداز والانغماس في الثقافة المحلية وسط أجواء مفعمة بالأناقة.

 

والجدير ذكره أنّ هذه المساكن تستكنّ في أحد البرجَين المؤلفَين من 15 طابقاً واللذَين يُشكّلان معاً فندق أنداز النخلة دبي الفاخرة، وقد تمّ تصميم كلّ منها على حدة بالتعاون مع استوديو غلينتمايجر للتصميم وعكاس للفنون البصرية التي تُعَدّ واحدةً من شركات الاستشارات الفنية الرائدة في المنطقة. تلبّي هذه المساكن كافة المتطلبات بدءاً من رحلات العمل الطويلة وصولاً إلى الإيجارات طويلة الأمد. وتمتدّ الاستوديوهات الـ 25، والشقق الـ 66 المؤلّفة من غرفة نوم واحدة والشقق الـ 26 المؤلّفة من 26 نوماً على مساحات تتراوح بين 46 و145 متراً مربعاً، وتوفّر مزايا متنوعة بما فيها مرافق استجمامية استثنائية ومجموعة واسعة من المطاعم والخيارات الترفيهية.

 

تتميّز هذه المساكن بتصميم مستوحى من الفنون والحِرَف العربية المعاصرة وقد تم إيلاء اهتمام بالغ لكل زاوية. تتجلّى اللمسات الفريدة في الأبواب الخفية خلف الألواح الزجاجية المتحرّكة، ومناضد الفطور الرخامية المحاطة بمنحوتات معدنية مصنوعة باليد، والسجاجيد التي تتسم بأشكال هندسية من وحي فنّ السدو، وهو عبارة عن تقنية تطريز بدوية قديمة. وهنا لا بدّ من التنويه بأنّه تم تجسيد موضوع البدو في أسرّة حياة الكبيرة المزوّدة بأعمدة مقوّسة من الخشب الداكن مما يستحضر إلى الأذهان خيَم البدو، في حين أنّ النوافذ الممتدة من السقف إلى الأرض لا تكشف عن إطلالات أخاذة للشاطئ فحسب، لا بل أيضاً عن ألواح زجاجية ملوّنة متحرّكة تسمح يومياً بدخول النور.

 

كما أنّ حمّامات المساكن المؤلفة من غرفة نوم واحدة ومن غرفتَي نوم مجهزة بغرف ملابس فسيحة، ومناضد أنيقة للضيوف، وأحواض استحمام رخامية، ومغاسل مزدوجة باللون الأسود الداكن. وتتمتّع كلّها بدش غزير المياه، وأثواب استحمام ناعمة، بالإضافة إلى لوازم استحمام صديقة للبيئة. ومن جهة أخرى، تمّ تجهيز وحدات المطبخ بكافة المعدات بما فيها آلة تحضير القهوة، والموقد الكهربائي بتقنية الحثّ، وغسّالة الصحون وغسّالة الملابس، فضلاً عن خزائن من خشب الجوز تُكمّلها مقاعد جلدية باللون الأزرق المخضرّ، وصنابير نحاسية وبلاط باللون الفضي الداكن. أمّا غرف الجلوس المجهزة بتلفزيون ذكي مسطح بمقاس 50 إنشاً فتخيّم عليها أجواء من الدفء والألفة، مع مقاعد جلدية متقوّسة باللون الكستنائي تكمّلها نقشات من وحي فنّ السدو. تتباهى كافة المساكن المؤلّفة من غرفتَي نوم بترّاس فسيح يكشف على إطلالات آسرة للخليج العربي وللمعالم الثقافية في المدينة.

 

فقد صُمِّمت هذه المساكن الفاخرة لتوفّر امتداداً سلساً للحيّ، وسوف تعتمد المبادئ نفسها كالفندق المجاور، والقائمة على توفير بيئة خالية من العوائق حتى يشعر كلّ شخصٍ وكأنه في كنف منزله منذ لحظة دخوله. علاوةً على ذلك، سوف يستفيد جميع السكان من إمكانية الدخول إلى المرافق الفاخرة التي يحتضنها فندق أنداز النخلة دبي، بما فيها المطاعم الخمسة المتميزة التي تعجّ بالنكهات المحلية الآسرة. تلذّذ بأشهى المأكولات اليابانية المحضرة بلمسة عالمية في المطعم الياباني المعاصر هانامي الذي يقع في البرج السكني والذي يضفي لمسة جريئةً وحديثة على أسلوب إيزاكايا الياباني التقليدي للطهي، لاسيما على ترّاس المطعم الرائع. وفي فترات الصباح خلال عطلة نهاية الأسبوع، يستطيع السكان المحليون الذين يرغبون في التلذذ بالمعجنات الطازجة التوجّه إلى ذا لوكال، المطعم الأساسي في الفندق، الذي يقدم خياراتٍ متنوعةً، بما فيها استراحة قهوة مصنوعة باليد، وفرن مخصص لخبز البيتزا، ومحطات طهي حيّ مستوحاة من مختلف وجهات تناول الطعام غير المعروفة في المدينة، بدءاً من مطعم الكباب القديم وصولاً إلى مطعم السمك المفضّل في جميرا.

 

أمّا السكان الذين يبحثون عن وجهة مسائية مميزة، فيمكنهم التوجّه إلى استراحة نوكس في الطابق تحت الأرضي من أنداز النخلة دبي. وسوف تقدّم هذه الاستراحة تشكيلةً عصريةً من الكوكتيلات وسط ديكور يتسم بسجاد فينتاج، وأثاث نابض بالحيوية، ناهيك عن صفوف منتظمة في تحضير الكوكتيلات وأجواء مجتمعية لم يسبق لها مثيل. كذلك، يوفّر أنداز لاونج أجواءً ثقافيةً باعثةً على الاسترخاء، حيث تتخلله مساحات جلوس مميزة، ومكتبة واستراحة مجهزة بالكامل لتشجّع الزوار على التوفيق بين العمل والمرَح بروح إبداعية.

 

وبالتأكيد تقترن حياة المدينة المعاصرة مع تعدّد خيارات الاسترخاء. وفي هذا الإطار، يستطيع السكّان أن يحجزوا في سبا أورا الكائن في الطابق الرابع عشر من البرج السكني الفاخر؛ أو التنعّم بأشعة الشمس الذهبية في الطابق نفسه في منطقة مسبح كابانا المخصصة للكبار فقط والتي تتميّز بتصميم مذهل يتخلله بلاط بألوان نابضة بالحياة (فنّ التكنيكولور). وتماشياً مع التصميم الأصيل والمتميّز الذي يتسم به فندق أنداز النخلة دبي، صمّم الفنان الإماراتي خالد شعفار أربع مظلات تحاكي شجر النخيل لتلقي بظلالها على كل زاوية وتوفر أناقة استثنائية.

 

ويستطيع عشّاق اللياقة البدنية الاستفادة من مركز اللياقة المدنية المجهّز بأحدث المعدات ومن ترّاس اليوغا، فيما يتاح للعائلات ومحبّي الشاطئ الانغماس في تجربة مليئة بالاسترخاء على الشاطئ الخاص الممتد على مسافة 300 متر، والاستمتاع بالسباحة في المسبح المترامي الأطراف في فندق أنداز النخلة دبي. كما يستطيع الأهل إدخال أطفالهم إلى نادي الصغار الذي يقدّم باقةً واسعةً من النشاطات الشيّقة. توفّر مساكن أنداز النخلة دبي مزايا إضافيةً، بما فيها خدمة الضيوف على مدار الساعة، وخدمة الكونسيرج، وخدمة واي فاي مجانية، وموقف للسيارات، ومَرافق مميزة، ناهيك عن خدمة طبيب يَحْضر عند الطلب.

 

تبدأ أسعار المساكن الفاخرة في فندق أنداز النخلة دبي من 120 ألف درهم إماراتي في السنة للاستوديوهات، و160 ألف درهم إماراتي في السنة للشقق المؤلّفة من غرفة نوم واحدة، و230 ألف درهم إماراتي للشقق المؤلّفة من غرفتَي نوم. تشمل الأسعار رسوم الخدمة، ورسوم البلدية والضريبة على القيمة المضافة.

 

لمزيد من المعلومات حول مساكن أنداز النخلة دبي، الرجاء زيارة andazdubaithepalm.com.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

“ريكسوس بريميوم سيغيت” يدعو ضيوفه للاستمتاع بالحديقة الترفيهية المائية في اجازة منتصف العام

سفاري نت – متابعات يمتاز منتجع “ريكسوس بريميوم سيغيت” الوجهة الشاطئية الأفضل من نوعها في …