الصور .. استمتع بالسياحة في جزيرة الذهب الأسود “بروناي”

سفاري نت – متابعات

تعد بروناي أو جزيرة الذهب الأسود واحدة من أشهر الوجهات السياحية في آسيا والتي تقع على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو في جنوب شرق آسيا، وتعد السياحة في بروناي ، مقصدا مهما يستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم، لاستكشاف هذه الوجهة الفريدة والساحرة حيث تعد السياحة في بروناي ذات مذاق خاص، وتشتهر بالشواطئ ذات الرمال الناعمة والتي تطل على إطلالات خلابة، كما أن غاباتها الاستوائية المطيرة، وحديقة أولو تامبورونج الوطنية من أشهر الأماكن جذبا لـ السياحة في بروناي التي تُوفر مسارات المشي مع الاستمتاع بالحياة البرية التقليدية وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

كما أن السياحة فى بروناي مليئة بالأماكن الجذابة سواء الطبيعية أو التاريخية، حيث تضم الكثير من المتاحف والمساجد المعمارية الفريدة، كما أنها تحتوي على بعض الغابات والحدائق العامة الخلابة. وتشتهر بروناي بصناعة النفط والمنتجات البترولية، ولذلك يطلق عليها جزيرة الذهب الأسود وإذا كنت تنوي السياحة في بروناي ففي التقرير التالي تعرف على أشهر معالم جزيرة بروناي السياحية.

أشهر معالم جزيرة بروناي السياحية

مسجد السلطان عمر علي صفي الدين

تحتوي بروناي على العديد من الأماكن السياحية الإسلامية حيث تعتبر أغنى دولة إسلامية في العالم وتعتبر المساجد من أبرز المعالم التي تجذب الزوار لـ السياحة في بروناي، تضم بروناي مسجد السلطان عمر علي صفي الديم وهو من أهم المعالم التي تميز السياحة فى بروناي، وهو واحد من أجمل المساجد فى العالم كما يعد رمزاً إسلامياً مهماً فى آسيا.

يتميز المسجد بتصميمه الفريد والذي يمزج فن المعمار الإسلامي والإيطالي معاً، مما جعله من أكثر الأماكن السياحية جذباً للزوار والسياح.

وتتميز نوافذ المسجد من الداخل بزجاجها الملون، كما يحتوي أيضاً على بعض الأقواس والأعمدة والمصنوعة من الرخام، بالإضافة إلى ثريات من الكريستال الخالص.

ويضم المسجد حديقة رائعة تحتوي على نافورة مياه، هذا غير الحدائق التي تحيط به من الخارج.

يقع هذا المسجد في بندر سيري بيغاوان عاصمة بروناي ، وهو من أهم المعالم الرئيسية في البلاد. إنه المسجد الرائع، مع إطلالته الجذابة في المساء . لديه 28 قبة كرمز لل28 سلطان بروناي ، سلطان عمر علي صفي الدين.

متحف بروناي

تشتهر بروناي بمعالمها التاريخية والثقافية والإسلامية وإذا كنت من محبي التاريخ ومحبي التعرف على الثقافات المختلفة فإن متحف بروناي الرئيسي في البلاد يعد شاهدا على الحقبات التاريخية المختلفة وهو المعلم الأبرز الذي يجذب السياحة في بروناي حيث يضم مجموعة من المقتنيات التاريخية المختلفة التي تشير إلى الحضارات والممالك التاريخية التي مرت على البلاد، كما أن هناك العديد من الآثار التاريخية كالمدافع القديمة، حطام السفن، التماثيل الأثرية، الذهب، وشرح كيفية تصنيعه قديما والمعادن بأنواعها والخناجر وأدوات صيد الأسماك.
يقع متحف بروناي على تلة في شارع كوتا باتو في العاصمة بندر سري بكاوان عاصمة بروناي ويعد المتحف من أكبر صالات عرض الفن في بروناي وبه العديد من الآثار والفنون الاسلامية.

كما يعرض المتحف معروضات برونزية ومعروضات التاريخ الطبيعي وهو قريب المتحف من أضرحة شريف على ، وسلطان بروناي الثالث، والسلطان بلقية، وسلطان بروناي الخامس ما يجعله من الأماكن الجاذبة لـ السياحة في بروناي.

قصر نور الإيمان

قصر نور الإيمان هو أكبر قصر في العالم من حيث المساحة ويعد من أشهر معالم السياحة في بروناي وهو من المساكن التاريخية الموجود في بروناي وتبلغ مساحته ما يقارب 200.000 متر مربع، و يسكنه السلطان بروناي التاسع والعشرين حسن البلقية.

يقع قصر نور الايمان جنوب عاصمة بروناي ويتميز تصميمه بالهندسة المعمارية البرونية التقليدية مع التصاميم الماليزية.

يشتهر قصر السلطان باسم استانة نور الإيمان وهو مقر الإقامة الرسمي للسلطان، وقد تم تشييده في عام 1984 بتكلفة مليار و400 مليون دولار، ويحتوي القصر أنه يحتوي على 1788 غرفة فخمة، وتستوعب قاعة الطعام أكثر من 5 ألاف ضيف، ومسجد يستوعب 1500 شخص بالإضافة إلى المرافق الترفيهية والخدمية، وهو مفتوح أمام الزوار خلال موسم هاري رايا في بروناي

الحديقة الوطنية أولو تيمبورونغ الطبيعة

إلى جانب العديد من المعالم الاسلامية في بروناي إلا أنها تحتوي على مجموعة متنوعة من المعالم الترفيهية ومنها الحديقة الوطنية أولو تيمبورونغ الطبيعة وهي أول حديقة وطنية في بروناي منذ عام 1991والتي تجذب السياحة في بروناي حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالعديد من المغامرات حيث يمكنك رؤية الغابة الخضراء مع أكثر من 60 مترا فوق التلال.

تمتد الحديقة الوطنية أولو تيمبورونغ الطبيعة على مساحة 500 متر مربع في قلب الغابات المطيرة ذات الطبيعة الخلابة والنادرة مما يجعلها قبلة للعلماء والبيئيين. تنبض هذه الحديقة بالحياة منذ تأسيسها في عام 1991 وتحوي على أكثر من 400 نوع من الفراشات الجميلة في حين تكون باقي الطيور والحيوانات نشطة خلال فترتي شروق وغروب الشمس، يستطيع الزوار الاستمتاع بالعديد من المغامرات الشيقة وتسلق الأبراج الفولاذية التي تخترق التلال الجبلية الخضراء في الحديقة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بريطانيا الوجهة المفضلة للسياحة الأوروبية

سفاري نت – متابعات أصبحت المملكة المتحدة الوجهة الأكثر رواجاً أمام السياح الأوروبيين الذين يبحثون …