بالصور .. شاهد سحر الطبيعة في قرية بيفانيا الايطالية

سفاري نت – متابعات

منازل حجرية وطرق مرصوفة بالحصى ومتاجر الحرفيين، هذا هو شكل الشوارع في بيفانيا ، كنز وادي أومبرا، القرية الإيطالية التي توقف بها الزمن عند العصور الوسطى. وتقع Bevagna بالإيطالية في مقاطعة بيرودجا في إقليم أومبريا بوسط البلاد، القرية التي تعني زيارتها، العودة بالزمن إلى الوراء، حيث الاحتفاظ بسحر العصور الوسطى حتى الآن بفضل سكانها الذين أبقوا تقاليد عمرها قرون على قيد الحياة، بحسب موقع “siviaggia” الإيطالي وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

ويقع في قلب بيفانيا واحد من أروع ساحات العصور الوسطى الموجودة في جميع أنحاء إيطاليا، وهي ساحة سيلفستري Piazza Silvestri، حيث تقف في وسطها نافورة 1896 على طراز العصور الوسطى والأعمدة الكورنثية، المنطقة التي تحوي العديد من المعالم التاريخية الرائعة بداية من قصر بالاتسو داي كونسولي.


ويعود تاريخ بناء قصر بالاتسو داي كونسولي Palazzo dei Consoli، المصمم على الطراز القوطي إلى القرن الـ13، تحديداً في عام 1270 الصرح الذي ظل محتفظاً بسحر العصور الوسطى حتى مع مرور الأعوام.

ويتميز القصر بواجهته الرائعة المزينة بنوافذها ذات الطابع القوطي المنقوشة، بالإضافة إلى احتوائه على مبنى مسرح تورتي Teatro dei Torti، الموجود منذ القرن التاسع عشر والذي يحتوي على 140 مقعداً والمزين بأيدي الرسامين الإيطاليين الشهيرين، ماريانو بيرفيتوري ودومينيكو بروتشي.

 


مبنى آخر يستحق الزيارة في بيفانيا، هو كنيسة سان سيلفسترو La Chiesa di San Silvestro التي ترتبط بقصر داي كونسولي بواسطة قبو يعود للقرن السادس عشر.
ويعود تاريخ الكنيسة المبنية على الطراز الرومانسكي إلى عام 1195، وتحتوي على واجهة راقية للغاية مع بوابة كلاسيكية على شكل قوس يعلوها نافذة مغمورة بين نافذتين.
أما كنيسة سان ميكيلى، فتعد من أهم معالم بيفانيا، والمبنية على الطراز الرومانسي الكلاسيكي في نهاية القرن الثاني عشر بـ3 مذابح معمارية رائعة وبوابة جميلة والتي تحفظ بداخلها على مجموعة رائعة من اللوحات الجدارية التي تعود إلى القرن السابع عشر.

ومن أبرز وأجمل الأنشطة التي تقام في بيفانيا هو mercato delle Gaite، الحدث الأشهر في هذه القرية الرائعة والذي يعقد في شهر يونيو من كل عام، حيث يزورها السياح من جميع أنحاء إيطاليا لاكتشاف سحر العصور الوسطى.

ويعيد هذا الحدث السنوي إنتاج حياة القرية في القرون الوسطى بين عامي 1250 و1350، والذي يقوم فيه الحرفيون بشرح فنون وحرف الماضي، حيث تتحول ورش الحرف إلى حلبة شرح المنتجات القديمة وكيف كانت تنفذ خلال العصور الوسطى.


وتفتخر بيفانيا بتقاليد الطهي الغنية، إذ يتميز مطبخها بالنكهات القوية التي تزين أطباقها المحلية المصنوعة من زيت الزيتون البكر والمنتجات الأصلية.

وتأتي الأكلات المكونة من الكمأة السوداء (نوع من أنواع الفطور)، على رأس الأطباق الشهية لهذه القرية العريقة، والتي تعتبر المكون الأساسي لكثير من أطباقها مثل Agnello al tartufo nero والمكون من لحم الخروف المحمر والمضاف إليه صلصلة محلية خاصة معدة من الملح والفلفل والليمون والثوم والخل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البحرين للسياحة والمعارض تُطلق النسخة الخامسة من مهرجان البحرين للطعام على مساحة أكبر من الأعوام الماضية

المنامة، البحرين – سفاري نت أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن عزمها اطلاق النسخة الخامسة …