اللوفر يعيد فتح أبوابه بعد 3 أيام من الإغلاق بسبب كورونا

سفاري نت – متابعات

أعاد متحف اللوفر فتح أبوابه الأربعاء، بعد إغلاقه الأحد الماضي بفعل ممارسة الموظفين حقهم في الامتناع عن العمل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، على ما أعلنت الإدارة في بيان.
وقد أعيد فتح المعلم الشهير على وقع تصفيق حار من السياح الذين كانوا ينتظرون في الباحة.
وقد أغلق المتحف الأكثر استقطاباً للزوار (9,6 مليون زائر العام الماضي بينهم 75% من الأجانب)، أبوابه أيام الأحد، والاثنين، إضافة إلى يوم الإغلاق الأسبوعي الثلاثاء.

وأشارت إدارة المتحف إلى «مخاوف مشروعة» لدى الموظفين بفعل تفشي الفيروس في فرنسا، لكنها شددت على أن «الأولوية القصوى» تكمن في «توفير سلامة العاملين والزوار»، مشيرة إلى أنه حتى الساعة لا تزال توصيات السلطات المختصة تدعو إلى عدم إغلاق المتاحف.
وذكّرت الإدارة بأنها تعهدت باتخاذ تدابير مكملة لتلك المعتمدة أساساً، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.
وتشكل فرنسا إحدى أكبر بؤر انتشار فيروس كورونا المستجد في أوروبا مع إيطاليا، وألمانيا. وقد منعت باريس أي تجمع يفوق عدد المشاركين فيه خمسة آلاف شخص في الأماكن المغلقة.

ومن المستبعد حاليا أن يجمع أي من المتاحف الفرنسية أكثر من خمسة آلاف شخص في النقطة عينها في لحظة واحدة. وأكدت أكثرية هذه المتاحف في الأيام الماضية أنها اتخذت كل التدابير الوقائية اللازمة مستبعدة في الوقت الراهن اعتماد قرار بالإغلاق

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

كيف تخطط إسبانيا والبرتغال للموسم السياحي

سفاري نت – متابعات بعد أن بات التفكير بالسفر إلى أي وجهة سياحية ضرباً من …