شتاء طنطورة يجمع خمس فرق ونجوم عالميين من حول العالم

سفاري نت – متابعات

شهدت الأسبوع قبل الختامي من شتاء طنطورة مزيجاً حافلا من الموسيقى العالمية عل مسرح مرايا، حيث استضاف مهرجان شتاء طنطورة، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا وتسعى من خلاله إلى إحداث التقارب بين الحضارات، مجموعة من نجوم الفن العالمين والفرق الموسيقية التي أشعلت الحماس على المسرح العالمي.

وحضر الاحتفالات جمهور كبير من جميع أنحاء المملكة ومن دول مختلفة من حول العالم، في عطلة نهاية أسبوع مميزة شهدت مزيجًا متنوعًا من الفنون، فمن إحياءً لذكرى فرقة آبا الأسطورية مرورًا بالفرق العالمية مثل فرقة كول آند ذا غانغ، وفرقة سيستر سليدج، وانتهاء بموسيقى الآر آند بي والبوب التي قدمها ليونيل ريتشي ليعيد ذكريات الزمن الجميل في حفل حلّ فيه كريج ديفيد كضيف شرف، أصبح مهرجان “شتاء طنطورة” العنوان الجديد للفنون العالمية.

وشاركت فرقة “آبا ريفايفال” الشابة، في حفل تكريمي لفرقة البوب السويدية آبا التي لا تزال تتألق بإرثها الذي لا يُصدّق من إيقاعات البوب الخالدة ومكانتها التي لا يمكن إنكارها في تاريخ الموسيقى. حيث تحظى هذه الفرقة السويدية بشعبية كبيرة اليوم كما كانت في فترة السبعينيات،

أما فرقة “كول آند ذا غانغ”، فشاركت في أول عرض لها خلال مهرجان شتاء طنطورة وقدمت أغاني أيقونية مثلCelebration, Cherish, Jungle Boogie, Summer madness , Open sesame ، وكانت الفرقة قد حازت على جائزتي غرامي، و7 جوائز أمريكية للموسيقى، ووصلت 25 مرة إلى قائمة أفضل 10 فرق موسيقية، بالإضافة إلى العديد من الجوائز المختلفة الأخرى.

كذلك كانت المشاركة الأولى بالنسبة لفرقة سيستر سليدج التي حققت انتشارًا كبيرًا بعد إطلاق أغنيتيهما He’s the greatest dancer وWe are family، واللتان حصلتا على التصنيف الأفضل في العديد من المنافسات الفنية.

أما يوم الجمعة، فشهد مشاركة الفنان الأمريكي وكاتب الأغانٍ الأمريكي، ليونيل ريتشي، الحاصل على العديد من الجوائز، والمعروف بإبداع الكثير من الأغاني، سواء مع فرقة كومودورز أو كفنان منفرد. كذلك شارك الفنان وكاتب الأغاني، ومغني راب، والدي جي، والمنتج الموسيقى البريطاني كريج ديفيد في إضفاء مزيج عبقري لهذه الليلة الساحرة.

وأقيمت فعاليات هذا الأسبوع في أحضان الطبيعة الساحرة للعلا على “مسرح مرايا” الذي يعدّ أكبر مسرح مرايا على مستوى العالم ويمثل تحفة فنية معمارية حديثة بعد أن تم تحديثه وتطويره ليتسع لنحو 500 ضيف مع إضافة نظم صوتية مسرحية أوبرالية عالية الجودة. كما يضم المهرجان العديد من الفاعليات المتنوعة الأخرى في الأسواق المحلية والحديقة الشتوية والمزارع والبلدة القديمة.

وعلى مدى 12 أسبوعًا: يقدم مهرجان شتاء طنطورة جملة من الفعاليات والأنشطة الثرية التي تعبر عن التقاء ثقافات الشرق والغرب، تجسيدًا لامتداد إرث العلا الحضاري ورمزيتها التاريخية، والتي بقيت ملتقى للثقافات والحضارات من مختلف بقاع العالم على مدى التاريخ.

ويقدم موسم شتاء طنطورة كذلك مجموعة كبيرة من التجارب المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع الزوار وتناسب جميع الأذواق، سواء للأفراد أو المجموعات أو العائلات، من مختلف الشرائح. وتقام فعاليات شتاء طنطورة في عطلات نهاية الأسبوع، من 19 ديسمبر 2019 حتى 7 مارس 2020. وسيتسنى لضيوف الموسم الثاني هذا العام زيارة المواقع التاريخية والتراثية المذهلة بشكلٍ حصري، وحضور العروض الموسيقية والفنية العالمية التي يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالمياً.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

فعاليات مؤتمر مُستقبل الضيافة تنطلق مباشرةً من الرياض وجميع أنحاء العالم

سفاري نت – متابعات أعلنت وزارة السياحة السعودية والأمانة السعودية لمجموعة العشرين، الجهتان المنظمتان لمؤتمر مستقبل …