اكتشف أسراراً تاريخية في أعماق بحار مالطا

سفاري نت – متابعات

مالطا هي جزيرة بديعة في الحبر الأبيض المتوسط، ويعود تاريخها إلى ما قبل 7,000 عام. ويزيد من روعتها ساحل البحر الجميل والشعب المرجانية والمدن التاريخية في بنائها والعصرية في أجوائها.

وتشتهر الجزيرة بكونها موقعاً مثالياً للغوص، حيث إنها حصدت لقب أفضل وجهة أوروبية للسفر ولقب ثاني أفضل موقع للغوص في العالم.

وتوفر الجزر الثلاث، مالطا وغوزو وكومينو تجارب غوص فريدة من نوعها لتعدد الكهوف والشعب المرجانية والسفن الغارقة في المنطقة. كما ويوجد عروض عديدة لتعلم الغوص مع مدربين مؤهلين ومرخصين.

أما لعشاق الغوص، فهذه أفضل مواقع للغوص في مالطا:

الثقب الأزرق

أحد أشهر بقع الغوص في جزيرة غوزو، وتعد من أكثر الوجهات جاذبية في الجزر الثلاث. وعد الموقع موطناً لتكوينات صخرية مميزة وكائنات بحرية غريبة مثل سمك البريم وثعابين البحر والاخطبوط والكركند والسمكة الببغائية.

البحر الداخلي والنفق

من المواقع الأخرى المفضلة في غوزو، يزوه الغواصون لمشاهدة تلاعب الضوء الجميل الذي يظهر على سطح الصخور. بالإضافة إلى الكائنات البحرية المذهلة وتكوينات الصخور والشعب المرجانية.

تمثال مادونا

يتميز الموقع عن غيره كونه يناسب الغواصين المحترفين والمبتدئين أيضاً. وقد وضع التمثال في هذه البقعة، 18 متراً تحت سطح الماء من قبل فرقة غواصين محليين قبل 25 عاماً. وأصبحت اليوم وجهة أساسياً للغواصين الجدد.

وما يضيف إلى جاذبية الغوص في هذه الجزر طوال العام، أن طقسها حار وجاف في الصيف، وشتاؤها قصير وبارد.

لمعرفة المزيد عن مالطا: https://bit.ly/2kouakW

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

4 نصائح للسفر براً بأمان في ظل جائحة كورونا

سفاري نت – متابعات يتطلع كثيرون إلى رحلات برية بسياراتهم، بعد أن بدأت العديد من …