تعرف على نظام الكيتو كلاسيك وأضراره

سفاري نت – متابعات

نظام الكيتو كلاسيك ما هو إلا نظام غذائي يتبعه العديد من الأفراد من أجل خسارة وفقدان الوزن، وله العديد من الفوائد الصحية، إلا أن اتباعِه قد يتسبب بأضرار مختلفة على الجسم منها، الطفح الجلدي، وتشنجات الساق، وغيرها وفقا لموقع ويب طب.

نظام الكيتو كلاسيك

يعد الكيتو الكلاسيك من أحد الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات والدهون، ومن الجدير بالبيان أن هذا النظام قد يتشابه مع النظام أتكينز الغذائي، ويتميز نظام الكيتو بقدرته على تقليل استهلاك الكربوهيدرات بشكل كبير، وهذا الانخفاض الملحوظ للكربوهيدرات في الجسم يضع الجسم في حالة التمثيل الغذائي المعروفة باسم الكيتوز.

وعند حدوث ذلك يصبح الجسم فعال بشكل كبير في حرق الدهون من أجل الحصول على الطاقة، وقد يعمل على تحويل الدهون إلى كيتونات في الكبد، وبذلك تساهم في توفير الطاقة للدماغ، ولابد من التنويه إلى أن هذا النظام يساهم بشكل كبير في عملية تقليل نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى الأنسولين.

أنواع نظام الكيتو كلاسيك

يندرج تحت نظام الكيتو كلاسيك أنواع متعددة من أبرزها ما يلي:

  • نظام الكيتوني القياسي (Standard ketogenic diet): هو عبارة عن نظام منخفض الكربوهيدرات، ومعتدل البروتينات والدهون، عادةً ما يحتوي على نسبة 75% من الدهون، و20% من البروتينات، و5% من الكربوهيدرات.
  • نظام الكيتوني الدوري (Cyclical ketogenic diet): يتضمن هذا النظام فترات من الكربوهيدرات المرتفعة، ومثالًا على ذلك، من الممكن أن يتضمن هذا النظام خمسة أيام للكيتون يتبعها يومان تكون نسبة الكربوهيدرات مرتفعة.
  • نظام الكيتوني المستهدف (Targeted ketogenic diet): من الممكن أن يسمح هذا النظام الكيتوني بإضافة الكربوهيدرات حول فترة التدريبات.
  • نظام الكيتوني عالي البروتين (High-protein ketogenic diet): قد يتشابه هذا النظام مع النظام الكيتوني القياسي، ولكن يحتوي على نسبة أعلى من البروتينات، أي غالبًا ما تكون نسبة البروتينات في هذا النظام 35%، وأما بالنسبة للدهون فقد تصل إلى 60%، و5% من الكربوهيدرات فقط.

كيفية عمل نظام الكيتو كلاسيك

عند تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات، أي تناول ما قد لا يصل إلى 50 جرام من الكربوهيدرات يوميًا، عندها سيفقد الجسم مصدر الوقود في الجسم ألا وهو سكر الدم الذي من الممكن استخدامه بشكل سريع، وعادةً يستغرق هذا الأمر من 3-4 أيام على الأكثر، بعد ذلك سيبدأ الجسم بتحطيم وتفتيت البروتينات والدهون الموجودة في الجسم من أجل الحصول على الطاقة، عندها سيتم فقدان الوزن، وهذا ما يطلق عليه اسم الكيتوز.

ومن الأخبار السارة أن اتباع هذا النظام لا يحتاج إلى مدة طويلة من أجل خسارة وفقدان الوزن، وذلك لأنه يركز على فقدان الوزن فقط، بدلًا من السعي وراء الفوائد الصحية.

الأشخاص الذين يتبعون نظام الكيتو كلاسيك

غالبًا الأفراد الذين يتبعون هذا النظام الغذائي يسعون وراء فقدان الوزن فقط، ولكن لابد من التنبيه إلى أهمية اتباع هذا النظام من أجل إدارة بعض الحالات الطبية والسيطرة عليها، من أهم هذه الحالات؛ الأفراد الذين يعانون من مرض الصرع، وأمراض القلب، وأمراض الدماغ، وحب الشباب، ومن الجدير بالبيان أن يجب استشارة الطبيب المختص قبل اتباع هذا النظام، وذلك من أجل التأكد من صحة استخدامه، خاصةً للأفراد المصابين بمرض السكري النوع الأول.

أضرار نظام الكيتو كلاسيك

يتضمن نظام الكيتو كلاسيك العديد من الأضرار والاثار الجانبية من أهمها الاتي: 

  • تشنجات الساق: يعود سبب الشعور ببعض التشنجات في الساق بسبب انخفاض نسبة الصوديوم في الدم بشكل ملحوظ، ومن الممكن تعديل مستوى الصوديوم في الدم عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء باستمرار.
  • رائحة النفس الكريهة: ومن الجدير بالعلم أن أجسام الكيتون من الممكن أن تفرز في النفس، والعرق، بالإضافة إلى البول، وكما أن السيتون يعد من أحد مركبات الكيتون، والذي يتميز برائحته القوية والكريهة وغير المرغوبة، ولكن من الممكن التخلص من هذه الرائحة عن طريق مضغ العلكة الخالية من السكر، أو من خلال غسل الأسنان أكثر من مرة واحدة يوميًا.
  • الطفح الجلدي: يعد الطفح الجلدي من الاثار الجانبية نادرة الحدوث، والذي يتمثل بالتهابات في الجلد، ويتسبب بظهور احمرارٍ على الجلد، بالإضافة إلى الشعور بالحكة، وأما بالنسبة إلى المناطق التي يتنشر ويظهر فيها؛ عادةً ما تكون حول الرقبة، أو البطن، أو الصدر. 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

نصائح مميزة لمنح منزلك ديكوراً رائعاً بميزانية قليلة

سفاري نت – متابعات نقدم لكم بعض الافكار لمنزل ساحر ورائع بدون بذل مجهود او وقت …