أوروبا تستعد لموسم صيفى ساخن بعروض مختلفة

سفاري نت – متابعات

تستعد أوروبا لبدء موسم سياحى فى ظل فتح الحدود الجوية ، وبدء استقبال السياح وفتح حدود بعض دول شينجن، وسيبدأ الأوروبيون قضاء عطلاتهم الصيفية ، ولذلك ظهرت العديد من المبادرات للتشجيع على السياحة وإنعاش الاقتصاد الوطنى لكل بلد.

وفى إيطاليا، قررت جزيرة صقلية،التى تعتبر واحدة من أهم الوجهات السياحية على الاطلاق في البلد الأوروبي الشهير، وضع خطة بتكلفة تصل الى 43 مليون يورو للاستعداد لعودة السياحة بعد انقشاع تأثير فيروس كوفيد 19 الذي تسبب في توقف حركة السياحة بالكامل في اغلب دول العالم على المستويين الدولي والمحلي، وقامت بمنح تذاكر السفر مجاناً وأول ليلة في فنادق الجزيرة أيضا ستكون مجانية ، في مقابل ان يقضى السائح ليلتين اخرتين في الفندق على نفقته الخاصه ، هو العرض الأول من نوعه الذي تقدمه الجزيرة التي تستقبل مئات الالاف من السائحين بشكل سنوي.

وتقدم بلدة سان جيوفانى الإيطالية فى منطقة موليز، جنوب شرق روما ، عرضا خاصا لجذب المسافرين هذا الصيف، وتمنح أسبوعا مجانا من الإقامة لكل الزوار الإيطاليين والأجانب، فى محاولة لإنعاش السياحة فى البلاد.

وأشارت صحيفة “ثيردوبى” الإيطالية إلى أن سان جيوفاني تقع في إقليم موليز على بعد ساعتين فقط من روما، وتبعد 40 ميلاً فقط عن الساحل، وسجل إقليم موليز 444 حالة إصابة بفيروس كورونا، و23 حالة وفاة حتى الآن. ولم يتم الإبلاغ عن حالات جديدة خلال أسبوع.

سان جيوفانى

وأوضحت الصحيفة أن هناك 40 إقامة معروضة فى سان جيوفانى مجانية بدون أى تكاليف، وعلى الرغم من أن موليز تعتبر واحدة من 52 مكانا اختارتها الصحف الأمريكية للسفر فى عام 2020 إلا أن عددا قليلا من الناس قد يعرفون كيفية وضع هذه المنطقة الإيطالية الصغيرة على الخريطة.

وقالت الصحيفة الإيطالية إن سان جيوفانى فقدت حوالى 9000 مقيم منذ عام 2014، وأصبح بها حوالى 305 الف مقيم فقط ، وفى عام 2019 بدأت بعض المناطق الإيطالية فى تقديم منازل للبيع مقابل اليورو، وعرضت موليز رواتب بقيمة 700 يورو شهريا لأولئك الذين انتقلوا للعيش إلى المدن فى المنطقة التى يقل عدد سكانها عن 2000 نسمة وتدير نشاطا تجاريا لمدة 5 سنوات على الاقل.

وتمثل السياحة نحو 13٪ من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا التي تتوقع تبعات اقتصادية كارثية على خلفية الجائحة مع توقف تام لعجلة الاقتصاد في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو وثامن أكبر اقتصاد بالعالم.

وفى ألمانيا، قامت برلين بخوض مبادرة باسم “اكتشف ألمانيا”، وقدمت العديد من العروض والتخفيضات على الفنادق، كما رفعت إسبانيا شعار “إسبانيا فى انتظاركم”.

وأطلقت شركة أيبريا عروض لتحفيز السياحة فى إسبانيا وأوروبا، وخفضت الاسعار لبعض الوجهات مثل إشبيلية ولشبونة وأليكانتى وفالنسيا مقابل 19 يورو لكل اتجاه، ولغرناطة وبلباو واستورياس مقابل 25 يورو، وفلورنسا وامستردام ولندن وهامبورج وفرانكفورت وتورينو ودبلن وبرلين وفيينا ويزورخ ، ومدن أخرى مقابل 39 يورو لكل منها، أما ستوكهولم واثينا وبراغ والدار البيضاء مقابل 49 يورو لكل تجاه.

بالإضافة إلى ذلك ، ستشمل الرحلات التي تم شراؤها خلال هذه الحملة استبدالًا مجانيًا بحيث لا يتعين دفع سوى فرق في الأسعار، إن وجد، وفقا لصحيفة “لابانجورديا” الإسبانية.

سيتمكن عملاء أيبيريا من الاختيار بين 40 وجهة في يوليو وأكثر من 50 في أغسطس بين مدن شبه الجزيرة الايبرية وجزر الكناري وجزر البليار وحوالي 30 وجهة أخرى في أوروبا.

أما العروض الترويجية للسياحة في أيسلندا، تقوم على فكرة إقامة السائح داخل فقاعة زجاجية شفافة في منطقة تتمتع بطبيعة خلابة، ليتمكن بالاستمتاع بمشاهدة السماء والنجوم والطبيعة دون خشية التعرض للإصابة أو ملل الحجر الصحي التقليدي.

ويقول مدير مشروع Bubble ومقره في ريكيافيك، روبرت روبرتسون -بحسب تصريحات نقلتها “سي إن إن”- أن الفكرة تقوم على السماح للسائح بقضاء عطلته أو فترة عزله داخل فقاعة زجاجية خاصة به وحده، متواجدة في غابة بالقرب من ريكولت، جنوب أيسلندا.

والفكرة تسمح للزائر بالاستمتاع بمراقبة السماء وأضواء الشفق القطي والنوم تحت النجوم بمعنى الكلمة، بمعزل تام عن باقي الزائرين للوقاية من العدوى، كما يتمكن ساكن هذه الفقاعات بالاستمتاع بأصوات الطبيعة والطيور ومراقبة الفرشات تحت ضوء الشمس.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تأجيل معرض الرياض للسفر 2020 للمرة الثانية

الرياض – سفاري نت تقرر تأجيل معرض الرياض للسفر 2020 للمرة الثانية بسبب جائحة فيروس …