نصائح ذهبية لاختيار ديكورات الحمامات

سفاري نت – متابعات

تعمل الألوان على إبراز الطابع الشخصي في تصميم الحمامات بدرجة كبيرة؛ حيث يعطي اللون الأبيض انطباعا بالنظافة الصارمة والنقاء، وتشير درجات الألوان الترابية على الحوائط والأرضيات الخشبية إلى أسلوب الحياة في منطقة البحر المتوسط، بينما تشع الأجواء الهادئة الحالمة من البلاطات ذات اللون الأزرق الداكن.

وأوضحت إينس فورش، مصممة الديكورات الداخلية الألمانية، أن تأثير الألوان لا يقتصر على الحالة المزاجية فقط، ولكن الألوان الداكنة تجعل المكان يبدو بمساحة أصغر. وأضافت الخبيرة الألمانية قائلة: “عند طلاء جميع الجدران في مساحة صغيرة باللون الأزرق الداكن، فإن المرء يشعر كأنه في كهف”.

وأضافت الخبيرة الألمانية أن الحائط المطلي بلون داكن بعض الشي، مقارنة بالحوائط الأخرى، يتحرك بصريا إلى الداخل في المكان، ويمكن الاستفادة من هذا التأثير في الحمامات ذات التصميم الأنبوبي، كما أن الغرف المرتفعة تبدو أقل انخفاضا من الناحية البصرية، وذلك عندما يتم طلاء سقف الغرفة بلون داكن بعض الشيء مقارنة بألوان الحوائط.

الحالة المزاجية
وينصح الخبراء بمراعاة الحالة المزاجية، التي تبعثها الألوان في النفس، عند اختيار ألوان طلاء الحمامات. وأوضح ينس فيلهاور، من الجمعية الألمانية لشركات الخزف والسيراميك، قائلا: “تمتاز درجات اللون الأزرق والأخضر بتأثيرها المريح والمهدئ للأعصاب، بينما تعمل درجات اللون الأصفر والأحمر على تعزيز الإثارة والتحفيز”.

ويمتاز السيراميك بأنه يدوم لفترة أطول من الطلاء، ولذلك يتعين على المرء اختيار لون السيراميك بعناية، وأضاف ينس فيلهاور قائلاً: “تصميم الحوائط والأرضيات ببلاطات السيراميك قد يشكل الأجواء في الحمامات لفترة تصل إلى 25 عاما، ولذلك فإن معظم العملاء لا يركزون على ألوان الموضة السائدة، ولكن يتم اختيار الألوان بشكل أساسي حسب التفضيلات الشخصية وحسب طبيعة المكان”.

ويشهد اتجاه الموضة حاليا الابتعاد عن اللون الأبيض المحايد، وبدلا من ذلك يميل الأشخاص حاليا إلى بلاط السيراميك المزخرف والملون مع عناصر الديكورات القديمة، وينطبق نفس الأمر مع بلاط السيراميك بالمظهر الخشبي.

بلاط المترو الملون
ويزداد الإقبال حاليا على بلاط المترو الملون، وترجع تسمية هذا النوع من السيراميك باسم بلاط المترو إلى استعماله في محطات مترو الأنفاق وخاصة في العاصمة الفرنسية باريس.

ويمكن تصميم الحمام بألوان متنوعة أو مجموعات من الألوان الأحادية أو درجات مختلفة من نفس المجموعة اللونية، ويشهد اتجاه الموضة الحالي إقبالا متزايدا على درجات اللون الأخضر والأحمر والأزرق، بالإضافة إلى توافر تصميمات بدرجات ألوان الباستيل لأصحاب الذوق الهادئ الرزين.

وبالنسبة للديكورات وعناصر الزينة في الحمامات يزداد الطلب على التصميمات غير المرتبطة بوقت معين، مثل الأنماط الهندسية المجردة ونماذج الأزهار الحديثة، وغالبا ما تظهر النماذج في تأثيرات لون في لون، والتي لا يتم التعرف عليها إلا من خلال النظر بدقة.

ألوان كلاسيكية
وتعتبر الألوان الكلاسيكية هي الاختيار المناسب للأشخاص، الذي يرغبون في الابتعاد عن الألوان العصرية والديكورات، التي تساير الموضة. وأضاف ينس فيشمان، من الرابطة الألمانية لشركات الأدوات الصحية، قائلا: “يعتبر اللون الأبيض من الألوان الأساسية في كل زمان، وتمتاز ألوان الباستيل بطابع أكثر هدوءا، مثل درجات اللون الرمادي والبيج، والتي تتناسق بشكل مثالي مع التصميم الاسكندنافي”.

كما يمكن الاعتماد على اللون الأسود في الإكسسوارات الصغيرة في الحمام، وعندما تكون مساحة الحمام صغيرة فإنه من الأفضل اختيار الإكسسوارات باللون الذهبي أو الفضي.

ومن الأمور المزعجة حقا في الحمامات ظهور أقل قدر من الاتساخات والشعر المتساقط، وهو ما يظهر بوضوح على الأسطح ذات اللون الأبيض أو الأسود، ولذلك دائما ما ينصح الخبراء باختيار الأسطح الملونة أو البلاطات المزججة؛ لأنها تمتاز بسهولة التنظيف؛ نظرا لأن بقع الماء والجزئيات الأخرى تظهر بشكل أقل وضوحا على البلاطات المزخرفة والأسطح الملونة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

نصائح مميزة لمنح منزلك ديكوراً رائعاً بميزانية قليلة

سفاري نت – متابعات نقدم لكم بعض الافكار لمنزل ساحر ورائع بدون بذل مجهود او وقت …