لماذا ينتشر كورونا في الرحلات البحرية بسهولة؟

سفاري نت – متابعات

يشهد السفر على متن السفن السياحية أعداداً كبيرة من المصطافين في مكان واحد، مما يمكن أن يوفر فرصة كبيرة لانتقال عدوى كورونا بينهم. وقد ألقت الأبحاث الجديدة مزيداً من الضوء على الكيفية التي تشكل بها الرحلات البحرية خطراً لانتشار فيروس كورونا بسهولة بين المسافرين.

ويعزو الخبراء انتشار الأمراض المعدية التي يمكن أن تحدث على متن السفن السياحية، إلى أن الركاب يقضون الوقت بالقرب من بعضهم البعض ومع المسافرين من العديد من البلدان.

كما يمكن أن ينتشر المرض بين السفن عندما ينتقل أفراد الطاقم أو المسافرين من سفينة إلى أخرى أو من بلد إلى آخر حيث تنتقل إليهم العدوى من المتاجر أو المطاعم أو الأسواق أو المواقع السياحية لدى زيارتهم العديد من البلدان.

وقد كشف مركز السيطرة الأمريكي على الأمراض هذا الأسبوع عن تتبع حوالي 11000 راكب وطاقم من السفن التي تعرضت لتفشي فيروس كورونا.

وأكد البحث مخاوف بعض مسؤولي الموانئ من أن السفن السياحية تكون محفوفة بالمخاطر، وذلك لأن الرحلات البحرية غالباً ما تستغرق أسبوعاً على الأقل في بيئة ذات فرص متزايدة لانتشار العدوى بين الركاب وبين المجتمعات المحلية التي تختلط بالركاب.

وكشف تقرير مركز السيطرة على الأمراض أنه بين 1 مارس و 10 يوليو، أظهرت البيانات ظهور 2973 حالة إصابة بفيروس كورونا أو أمراض شبيهة على متن السفن السياحية، مع 34 حالة وفاة، وفق ما نقلت صحيفة إكسبرس البريطانية. 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تعرف على أهم المعلومات السياحية قبل سفرك إلى جزيرة فلوريس الاندونيسية

سفاري نت – متابعات من الشواطئ إلى القرى التقليدية المحفوظة جيدًا والحياة البرية الساحرة، تعد …