بالصور.. شاهد أجمل المعالم السياحية في الباحة “ذي عين”

سفاري نت – متابعات

على سطح جبل من الرخام الأبيض، في منطقة الباحة بجنوب المملكة، تقع قرية “ذي عين” الأثرية ذات الطبيعة الخلابة والمكانة التاريخية العريقة. تلفت “ذي عين” الأنظار بتصميمها المعماري العريق الذي يعود بناؤه إلى القرن السادس عشر. وهي من أبرز المواقع الأثرية على مستوى السعودية، ومرشحة للانضمام إلى لائحة اليونيسكو للتراث العالمي. وفقا لموقع سيدتي نت

الموقع والبناء

تقع قرية “ذي عين” في تهامة بغرب المملكة العربية السعودية، وتبعد 20 كيلومترًا عن محافظة المخواة، و24 كيلومترًا عن الباحة.

ترتفع القرية الأثرية نحو ألفي متر عن سطح البحر، وهو ما يجعلها تحظى بالأمطار صيفًا، أما شتاؤها فمعتدل وماطر بصورة متوسطة، ما يجعل منها بيئة مناسبة للزراعة والسياحة.

بنيت القرية على قمة جبل أبيض يعكس حرفية السكان الأوائل الذين نفذوا قرابة 85 منزلًا على هيئة أدراج تفصل بينها الصخور، بالاستعانة بالحجارة الطينية البيضاء. تمتاز البيوت بالنقوش والزخارف والكتابات التي تزينها، مع الإشارة إلى أن معظم غرفها يضمّ عمودًا يسمّى “الزافر” يوضع لحمل السقف.

ولروعة أحجارها وتميزها، يذكر أنه في أيام البلاط العثماني، أرسل القائد التركي الذي دخلها رسالة إلى بابه العالي، وأرفقها بثلاث قطع من رخامها، قائلاً: “من الحجر العجيب، يبني أهل هذه القرية منازلهم”، في إشارة إلى روعة هذه الحجارة، وانبهار القائد التركي بجمالها. كما تضم القرية مسجدًا صغيرًا، والعديد من الحصون المستخدمة للدفاع عنها والمراقبة.

مزارع ترويها الشلالات

تشتهر “ذي عين” بزراعة الموز والليمون والفلفل والريحان والكادي، وتروي الشلالات المتدفقة بين الصخور المزروعات. ويعمل سكانها بالصناعات والحرف اليدوية.

سبب التسمية


سميت القرية بهذا الاسم نسبة لعين الماء التي تنساب من الجبال المجاورة، بدون انقطاع، وتصب في أماكن عدة، ولكل مصب اسمٌ. وفي الأسطورة المحلية أن رجلاً فقد عصاه في أحد الأودية، ولاسترجاعها فقد تتبعها حتى وصل إلى القرية، فجمع أهلها واستخرج العصا بعد حفر العين.

تاريخ قرية ذي عين

نشأت القرية في القرن العاشر الهجري، وشهدت العديد من الغزوات بين القبائل قبل توحيد المملكة على يد الملك عبد العزيز آل سعود. ومن أهم الغزوات التي تعرضت لها المنطقة، عندما تقابل جيش قبيلتي زهران وغامد من جهة مع جيش محمد علي باشا، وانتهت المعركة بهزيمة جيش محمد علي باشا. وتعرف مدافنهم باسم “قبور الأتراك”.

“ذي عين” في لائحة “اليونسكو” للتراث

للمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

[email protected]
أو:
[email protected]

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

جزر غالاباغوس تستأنف فتح أماكن سياحية والمحمية البحرية

واشنطن – سفاري نت أعادت جزر غالاباغوس الاثنين فتح مواقع سياحية والمحمية البحرية في هذا …