بالصور .. أهم الوجهات التي تمنع المسافرين من زيارتها وسط كورونا

دبي – سفاري نت

تعترف منظمة الأمم المتحدة بـ 193 دولة حول العالم، ويبدو أن لكل دولة نهجها الخاص فيما يتعلق بالسفر والسياحة وسط جائحة “كوفيد-19”.

وهناك بعض الوجهات السياحية الشهيرة، مثل تركيا، والتي ترحب بالزوار منذ شهور دون فرض الكثير من القيود. وهناك وجهات أخرى فتحت أبوابها بشكل جزئي وبحذر، مثل الأرجنتين، التي بدأت للتو في السماح لمواطني الدول المجاورة فقط بالزيارة.

ثم هناك الدول التي أغلقت أبوابها تماماً أمام السياح المحتملين.

وفيما يلي قائمة بأسماء الدول أو الأقاليم حول العالم المغلقة تماماً أمام السياح أو التي تفرض قيوداً صارمة بحيث تجعل قضاء أي عطلة تقليدية هناك مهمةً شبه مستحيلة:

أفريقيا 

في القارة السمراء، هناك بعض الدول الشهيرة التي تستقبل الزوار وسط جائحة كورونا في الوقت الحالي مثل مصر، وإثيوبيا، وجنوب أفريقيا، وتنزانيا. 

وهذه بعض البلدان في أفريقيا التي لا تزال مغلقة أمام السياح:

الجزائر: أكبر بلد من حيث مساحة الأرض في أفريقيا، وموطن للهندسة المعمارية المتطورة في العاصمة الجزائر. وتتمتع الجزائر بالمناظر الطبيعية الصحراوية الرائعة. ولا تشغل الجزائر رحلات تجارية دولية في الوقت الحالي، والسفر مقتصر بشكل أساسي على حالات الإعادة إلى الوطن.

بوروندي: وبينما أن رواندا المجاورة مفتوحة، فإن بوروندي الواقعة في وسط أفريقيا، لا تسمح بدخول السياح بعد.

الكاميرون:سيضطر السياح إلى الانتظار لزيارة الكاميرون بأنفسهم.

الشرق الأوسط 

المملكة العربية السعودية: وهي موطن المواقع الإسلامية المقدسة في مكة والمدينة، وستبقى المناظر الطبيعية الخلابة في المملكة ومراكزها التجارية الراقية مخصصة للسعوديين فقط خلال هذا الوقت. 

اسرائيل:

إسرائيل: وخرجت اسرائيل للتو من إغلاق ثان بسبب فيروس كورونا، وسيتعين على السياح الانتظار لزيارة البلاد.

آسيا

وتضم قارة آسيا بعض أكثر الوجهات زيارةً في العالم، ولكنها أيضاً تعد القارة التي تفرض القيود الصارمة على السياحة وسط جائحة كورونا.

الصين: البلد الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم لديها بعض الرحلات الجوية المحدودة القادمة من دول مختلفة، ولكن لا يوجد أي منها للسياح.

هونغ كونغ: هونغ كونغ الصاخبة والحيوية، وهي منطقة إدارية خاصة في الصين، مغلقة أمام السياح في الوقت الحالي. وتم إجراء استثناء لسكان سنغافورة فقط، وذلك بفضل “فقاعة السفر” الجديدة التي ستبدأ في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

الهند: من المناطق النائية الدافئة في ولاية كيرالا إلى جبال الهيمالايا العظيمة، تقتصر عجائب الهند العديدة بشدة على سكانها في الوقت الحالي. وأفاد موقع “Kayak” على الإنترنت أن هذا التقييد على دخول السياح يستمر حتى نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني على الأقل.

إندونيسيا: تشتهر سلسلة الجزر الضخمة بمأكولاتها الشهية ومياه المحيط الصافية الكريستالية، وأجواء بالي المريحة، وقد أعيد فتح سلسلة الجزر الضخمة أمام بعض الزوار، ولكن ليس أمام السياح بعد.

بوتان: كانت هذه الدولة الصغيرة المبهجة في جبال الهيمالايا بالفعل واحدة من أكثر دول العالم عزلة قبل جائحة كورونا، لذلك ليس من المستغرب أنها مغلقة أمام السياح في الوقت الحالي.

اليابان: من الطاقة المحمومة لطوكيو والجمال التاريخي لمدينة كيوتو، فإن اليابان مفتوحة لبعض المسافرين بغرض الأعمال، ولكن ليس أمام السياح.
كازاخستان: تسمح هذه الدولة الآسيوية غير الساحلية برحلات طيران محدودة، ولكنها ليست مفتوحة للسياح المستعدين لرؤية مناطقها البرية الشاسعة.

منغوليا: يمكن لمواطني منغوليا فقط التمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة لسهولها الشاسعة في الوقت الحالي.

ميانمار: المعروفة سابقاً باسم بورما، بدأت هذه الدولة البوذية المنعزلة المليئة بالمعابد والجمال الطبيعي في الانفتاح مؤخراً بعد عقود من العزلة. ولكن جائحة كورونا وضعت حداً لذلك في الوقت الحالي.

أوروبا

وعلى عكس آسيا، كان الجزء الأكبر من أوروبا أكثر انفتاحاً للمسافرين، على الأقل للأوروبيين الآخرين والدول المختارة ذات المعدلات المنخفضة للإصابة بفيروس كورونا، ولكن مع عودة ظهور “كوفيد-19” في أوروبا خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، سنراقب ما إذا كان ذلك سيتغير.

وإليكم قائمة مختصرة بالمناطق المحظورة أمام السياح:

أذربيجان: هذه الدولة الغنية بالنفط والثقافة المطلة على بحر قزوين لا تسمح للسياح بالدخول. إلى جانب ذلك، انخرطت البلاد في الأعمال العدائية الأخيرة مع أرمينيا المجاورة.

جورجيا: تعد جوروجيا الساحرة، التي تقع بين روسيا وتركيا، بجبال القوقاز محظورة على المسافرين بغرض الترفيه في هذا الوقت.

أستراليا وجنوب المحيط الهادئ

ولا وجود للزوار في إحدى المناطق النائية والجميلة حول العالم، حيث يتم التعامل مع احتواء “كوفيد-19” على محمل الجد.

أستراليا: سيتعين على الوجهات الجذابة في سيدني، وملبورن، الانتظار حتى تفتح البلاد أمام السياح.

جزر كوك: يعد الغوص الرائع وعجائب راروتونجا الوعرة محظورة على السياح.

ولايات ميكرونيسيا المتحدة: تتكون من أربع ولايات وأكثر من 600 جزيرة، ولم نسجل ولايات ميكرونيسيا المتحدة أي حالات مؤكدة لـ”كوفيد-19″، لذلك لا ترغب في المخاطرة بسجلها النظيف.

كاليدونيا الجديدة: هذه المجموعة الخاصة بفرنسا، الواقعة بين أستراليا وجزيرة فيجي، مغلقة أمام السياح.

نيوزيلندا: تعد نيوزيلندا وجهة مذهلة بأنهارها الجليدية والبراكين والشواطئ، وقد قامت بعمل احترافي في احتواء تفشي الجائحة، لذا ليس من المستغرب عدم السماح للسياح بالعودة بعد.

ساموا: من الشواطئ إلى الشلالات، تُعد ساموا الوجهة الأمثل لمحبي الأنشطة المائية، ولم تسجل بعد حالات مؤكدة بـ”كوفيد-19″، وتحاول ساموا الاحتفاظ بهذا السجل النظيف، ما يعني إبعاد جميع السياح في الوقت الحالي.

جزر سليمان: غارقة في تاريخ الحرب العالمية الثانية، ويحيط بها المحيط الهادئ الأزرق. وسجلت جزر سليمان أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أوائل أكتوبر/ تشرين الثاني، وهي الآن مغلقة أمام الزوار الدوليين.

أمريكا الشمالية

وكان لدول وأقاليم أمريكا الشمالية استجابة متباينة على نطاق واسع فيما يتعلق بالسياح، ولكن معظمها مفتوح الآن جزئياً على الأقل.

إليكم قائمة الأماكن التي سيتعين عليكم الانتظار لرؤيتها:

جزر فيرجن البريطانية: هذه الجزر المشمسة في منطقة البحر الكاريبي تبقي السياح بعيداً، ولكن فقط حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. واعتباراً من بداية ديسمبر/كانون الأول، سيتم إعادة فتح جزر تورتولا وباقي جزر فيرجن البريطانية الأخرى أمام الزوار.

كندا: تضم كندا العديد من الوجهات المميزة مثل فانكوفر، ومونتريال، وجبال روكي الكندية، وسواحل المحيط الأطلسي. وسيتعين على السياح الانتظار حتى يقرر الكنديون موعد عودة السياح بأمان.

جزيرة مونتسرات: تشتهر هذه الأراضي البريطانية في منطقة البحر الكاريبي بروعتها ونشاطها البركاني. ولكن في الوقت الحالي، لا يوجد نشاط سياحي هناك.

أمريكا الجنوبية

تعد الوجهات المفضلة في أمريكا الجنوبية مثل بيرو والبرازيل مفتوحة امام السياح، ولكن بعض الدول لا تزال محظورة.

تشيلي: لا تزال البحيرات الجميلة، وقمم جبال الأنديز الشاهقة، وصحراء أتاكاما الخلابة في تشيلي مغلقة أمام السياح في الوقت الحالي.

سورينام: أغلقت الدولة الواقعة على الساحل الشمالي الشرقي لأمريكا الجنوبية حدودها باستثناء رحلات الإغاثة من هولندا، وهي مشهورة بعاصمتها متعددة الثقافات باراماريبو.

أوروغواي: تتمتع بشعبية شواطئها، ولكن السياحة ليست مسموحة فيها خلال الوقت الحالي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

جزيرة المرجان تعزز تجاربها الترفيهية بملعب للبادل تنس

سفاري نت – متابعات أطلقت جزيرة المرجان في رأس الخيمة، ملعباً جديداً للبادل تنس، مضيفة …