بالصور.. أجمل وجهات للسياحة الشتوية في السعودية

سفاري نت – متابعات

للشتاء متعة في السعودية، إذ تكثر المناطق التي تمتلك مقوّمات نجاح السياحة الشتوية فيها، لنواحي المناخ والموقع الجغرافي والتضاريس نقلا عن موقع سيدتي نت.


وجهات للسياحة الشتوية في السعودية


الباحة

المناخ في الباحة معتدل البرودة شتاءً، علمًا أن المنطقة تنتمي إلى نطاق الإقليم الجاف، وهي تنعم بمواقع سياحية لافتة، كما تغطي المناطق الجبلية فيها أشجار صنوبرية محلية تسمى بالعرعر، إضافة إلى الأزهار والشجيرات الصغيرة. كما تضم المدينة عددًا من الجبال، ومنها “جبال الحجاز” وأودية جميلة ذات كثافة شجرية واستراحات وحدائق… كلها يُساهم في المزيد من الجذب السياحي خلال الشتاء، بخاصّة. لذا نرى الكثير من أهالي منطقة الباحة يستعدون لقضاء سياحة شتوية بالقطاع التهامي، وذلك في أجواء ممتعة.


الطائف

تقع الطائف في الجهة الغربية من السعودية، ويمتاز مناخها بأنه بارد شتاءً. وهي تتمتع بمقومات عدة تجعل منها مقصد السائحين، كجاذبية طبيعتها وانتشار بساتين الورود فيها، لذا يطلق عليها لقب “مدينة الورود”. كما تشتهر المدينة بالمزارات السياحية القيمة، وأهمها سوق عكاظ التاريخي وجبل الهدا. وهي كثيرة الأمطار شتاءً، ويغطي الضباب قمم جبالها في مشهد ساحر. كل المقومات المذكورة ساعد في جذب السائحين و المستثمرين.

أبها ومحايل عسير

تشكل محايل عسير وجهة ومنطقة جذب لمحبي السياحة الشتوية، بمنطقة عسير، وذلك لتميزها بمعدلات حرارة مناسبة. فقمم جبالها وأوديتها السحيقة ترسم لوحة جمالية طبيعية تنساب خلالها المياه المنهمرة من أعلى الجبال على هيئة شلالات، بالإضافة إلى عدد من البرامج الشتوية في منتزهاتها، ما يسمح للزائرين بممارسة هواياتهم، مثل: التخييم والرحلات البحرية وصيد السمك. ولمدينة “أبها” ميزة خاصة وحلة جميلة فهي تعتبر من أجمل المقاصد في الشتاء، ويطلق عليها اسم “عروس الجبل” لموقعها الجغرافي المميز، وكذلك لطبيعتها الخلابة. وتستقبل الأمطار والثلوج خلال الشتاء، لا سيما أنها مرتفعة على قمة سلسلة الحجاز، كما يتوافر فيها الكثير من التجهيزات والخدمات العامة والطرق والحدائق…


تبوك

تقع مدينة تبوك في الركن الشمالي الغربي من السعودية، وهي تمتاز بجوّها الشتوي، فمناخها بارد شتاءً، كما يؤدي انخفاض درجة الحرارة إلى تساقط الثلوج بكثرة على جبل اللوز الذي يلقب بـ”الجبل الأبيض”، ويحتل المرتبة الأولى لناحية الارتفاع (2549 مترًا)، ويشهد على نقوش ورسوم تاريخية، فضلا عن السهول الكثيرة المنتشرة بين الجبال. أرض تبوك خصبة، ففي فصل الشتاء تكتسي الأشجار بالثلوج في مشهد جميل، إلى جانب توافر العديد من المواقع التاريخية والسياحية فيها، إضافة إلى “منطقة نيوم” التي تبعد عن مدينة تبوك 200 كيلومتر، فالسياحة في هذه المناطق تنشط في الشتاء، ويقصدها العرب والأجانب ليستمتعوا بما تخفيه من معالم مميزة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بالسياحة الافتراضية في روما

سفاري نت – متابعات يغرق زائرو روما في تاريخ المدينة، التاريخ الذي ينقله معظم الشوارع، …