استمتع بعطلة شتوية وفرص ترفيه لا تنتهي في النرويج

سفاري نت – متابعات

في الشتاء تنتقل بك النرويج إلى عالم سحري مع التلال المغطاة بالثلوج، والبحيرات المتجمدة، والمضايق الهادئة، وفرص مشاهدة الشفق القطبي في السماء، والأضواء الملونة في المساء، لذا تعد رحلة إلى النرويج في الشتاء فرصة ممتعة للاستمتاع بتجارب لا تقارن نقلا عن موقع موسوعة المسافر.

النرويج في الشتاء.. عالم سحري وفرص ترفيه لا تنتهي

في حين أن درجة حرارة الشتاء في النرويج يمكن أن تنخفض إلى -25 درجة مئوية أو حتى -40 درجة مئوية في سفالبارد أو أعلى في الجبال، فإن هذا ليس هو الحال في كل مكان.

فعلى الساحل الغربي، غالبًا ما تظل درجات الحرارة في فصل الشتاء مقبولة، بفضل تيار الخليج الدافئ، الذي يجلب مناخًا أكثر اعتدالًا لهذا الجزء من البلاد.

أسباب السفر إلى النرويج في الشتاء

لا توجد حشود

النرويج هي واحدة من أكثر الوجهات شعبية للمسافرين، خاصة خلال فصل الصيف، أما في فصل الشتاء، فعادة ما تقل الحشود السياحية، ومن ثم سيكون بإمكانك الاستمتاع بمشاهدة المعالم الشهيرة والطبيعة الخلابة في هدوء.

الاستمتاع بالثلوج

سواء كنت تزور شمال النرويج أو سفالبارد، يمكنك قيادة عربة ثلجية على طول المسارات الرائعة، للاستماع بمشاهدة المناظر الطبيعية في البلاد من منظور مختلف.

وتعد القيادة على الجليد البحري والاقتراب من الأنهار الجليدية الساحرة في سفالبارد، تجربة لا تقارن، كما أنه خلال تلك الجولة قد تصادف بعض الدببة القطبية في الطريق.

الاستمتاع بمشاهدة الشفق القطبي

 يعد التحديق في سماء النرويج المضاءة بالشفق القطبي ليلا على قائمة أمنيات الجميع، وبالفعل فإن أفضل وقت لزيارة النرويج من أجل مشاهدة تلك الظاهرة هو فصل الشتاء.

ويؤكد الخبراء على أن فرص رؤية الشفق القطبي في شمال النرويج، وخاصة في ترومسو، مرتفعة مقارنة بالمناطق الأخرى، كما ينصحون الزائرون باستئجار سيارة والقيادة خارج المدينة أو الذهاب في إحدى جولات الشفق القطبي لتحقيق هذا الهدف.

أسواق رأس السنة

شهر ديسمبر في النرويج مليء بالأضواء الخيالية والحلوى الرائعة مع مشاهد السترات الصوفية النرويجية، ويمكنك أن تجد كل ذلك ما بين أسواق رأس السنة النرويجية التقليدية المقامة في جميع أنحاء البلاد، والتي تمثل أماكن مثالية لشراء بعض الهدايا التذكارية النرويجية .

فنادق الجليد

كل عام في الشتاء يتم بناء فنادق الجليد الخاصة في النرويج، لاسيما في منطقة ألتا، حيث يستغرق تجهيز الفندق حوالي خمسة أسابيع من العمل الشاق، وعادة ما تكون الأسعار الإقامة ليست رخيصة، ولكن في هذه الحالة، تدفع مقابل التجربة الفريدة وليس مقابل غرفة فقط.

المأكولات البحرية الطازجة

عادة ما يكون الذواقة من محبي الطعام لاسيما المأكولات البحرية، على موعد مع تجربة ممتعة لتناول الطعام عند السفر إلى النرويج في الشتاء، حيث تكون الأسماك الطازجة في أفضل حالاتها خلال هذا الفصل من العام، بما في ذلك سمك القد المحلي والسلمون المرقط، بلح البحر والكركند.

الأنشطة الشتوية الممتعة

ستسمح لك الرحلة إلى النرويج في الشتاء، بالمشاركة في الأنشطة الشتوية الممتعة، من التزلج على الجليد على طول الوديان والمضايق المتجمدة، وحتى التقاط الصور الرائعة للطبيعة الخلابة، وسط روعة الأنهار الجليدية المهيبة إلى المناظر الطبيعية الثلجية.

أثناء رحلتك، قد تتمكن من اكتشاف بعض الحيوانات البرية المحلية، وهذا يشمل الحيتان، والفقمة، والرنة، فضلا عن الدب القطبي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بالسياحة الافتراضية في روما

سفاري نت – متابعات يغرق زائرو روما في تاريخ المدينة، التاريخ الذي ينقله معظم الشوارع، …