بالصور .. أجمل التجارب السياحية في الشتاء عند زيارة فرانكفورت

سفاري نت – متابعات

قد لا تكون فرانكفورت المكان الأول الذي تفكر فيه كوجهة لقضاء عطلة شتوية، إلا أن خامس أكبر مدينة في ألمانيا لديها الكثير من الأنشطة الممتعة، بداية من الاستمتاع بسوق رأس السنة وحتى زيارة المتاحف الرائعة، وجولات السير على الأقدام، وغيرها الكثير مما يضفي على رحلتك البهجة والسعادة.. تعرف على أفضل التجارب السياحية عند زيارة فرانكفورت في الشتاء نقلا عن موقع موسوعة المسافر .

أفضل التجارب السياحية عند زيارة فرانكفورت في الشتاء

استكشف سوق الشتاء

يعد سوق رأس السنة في فرانكفورت، الذي يعود تاريخه إلى عام 1393، واحدًا من أقدم الأسواق في ألمانيا، فضلاً عن كونه واحدًا من أكبر الأسواق التي يجب زيارتها بالمدينة.

يغطي السوق المنطقة المحيطة بساحة رومربيرغ في المدينة، ويضم أكثر من 200 كشك، مع مجموعة لا تقارن من الهدايا التذكارية الرائعة، وسط أجواء احتفالية لا تقارن، ما يجعل منه وجهة ممتعة للسكان المحليين والزوار على حد سواء.

جولة سيرا على الأقدام في فرانكفورت

من الطرق الرائعة لاكتشاف المدينة ومعالمها الرئيسية القيام بجولة سير مجانية، خاصة إذا لم يكن لديك متسع من الوقت، إذ تمنحك تلك الجولة الفرصة للتعرف على تاريخ المدينة، ومعالمها السياحية الرائعة.

 تستغرق جولات السير المجانية عادة من ساعة إلى ساعتين، بينما يأخذك الدليل عبر المدينة لشرح واستكشاف مناطق الجذب الرئيسية.

ميدان رومبيرج

ميدان رومبيرج هو مركز المدينة القديمة ، حيث ستجد المنازل نصف الخشبية النموذجية، علما بأنه في الماضي كانت فرانكفورت تمتلك أكبر مركز مدينة في العصور الوسطى في ألمانيا، ولكن مع الحرب العالمية الثانية دمرت المدينة بالكامل تقريبًا.

ويمثل هذا المكان وجهة مثالية لاكتشاف المباني التاريخية الأخرى في المدينة.

 دار الأوبرا

دار الأوبرا القديمة وقاعة الحفلات الموسيقية في فرانكفورت عبارة عن مبنى جميل به ساحة مبهجة، أعيد بناؤها في السبعينيات بعد تدميرها في عام 1944.

بالإضافة إلى كونها مذهلة، فإن إحدى الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حولها هي أنه تم تمويل بناءها مباشرة من قبل مواطني فرانكفورت، وتعد مكان جميل لالتقاط الصور وحضور حفلة موسيقية رائعة..

اكتشف تاريخ فرانكفورت في متحف محلي

تعد زيارة منطقة المتاحف في فرانكفورت طريقة رائعة لقضاء بعض الوقت الممتع، إذ تتكون المنطقة من مجموعة من المتاحف المنفصلة على طول الضفة الجنوبية لنهر الماين، بما في ذلك متحف الثقافات العالمية، والذي يعد أحد المتاحف الإثنولوجية الأولى في أوروبا والذي يحتوي على أكثر من 65000 قطعة أثرية من جميع أنحاء العالم.

أضف إلى ذلك متحف شتيدل للفنون، والذي يحتوي على مجموعة واسعة من الأعمال الفنية المثيرة للاهتمام، مع أكثر من 3000 لوحة و 600 منحوتة وأكثر من 4000 صورة معروضة تغطي 700 عام من الفن الأوروبي.

كما يعد متحف سينكنبرج للتاريخ الطبيعي ثاني أكبر متحف للتاريخ الطبيعي في ألمانيا، ويحتوي على مجموعة رائعة من معروضات التاريخ الطبيعي بما في ذلك قسم رائع يتعلق بحياة الطيور.

الذهاب للتسوق في زيل

تصطف منطقة زيل بمتاجر مختلفة وعلامات تجارية عالمية، فإذا كنت تتطلع إلى القيام ببعض التسوق في نهاية العام، فهذا بالتأكيد المكان المناسب للزيارة، لتحصل على هدية تذكارية لا تنسى لرحلتك .

ايزرنر ستيج

ايزرنر ستيج (الجسر الحديدي) هو جسر للمشاة عبر النهر الرئيسي، ومن هناك يمكنك التقاط صور رائعة والاستمتاع بمنظر ناطحات السحاب بالمدينة وميدان رومربيرج.

يقع الجسر بالقرب من ميدان رومربيرج، وهو مكان جيد للتنزه على ضفاف النهر وعبور الجسور الأخرى للنهر الرئيسي إذا لم يكن الجو شديد البرودة أو تمطر .

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل أماكن سياحية في الشارقة الإماراتية

سفاري نت – متابعات يمكنك الاستمتاع برحلة مميزة لمدينة الشارقة في الإمارات وعليك بزيارة أفضل …