المالديف تفتح أبوابها بشرط بسيط للاستمتاع بعيد الفطر

سفاري نت – متابعات

بدأ الكثير الآن البحث على شبكة الإنترنت عن الوجهات السياحية التي يمكن السفر إليها لقضاء عطلة عيد الفطر نقلا عن موقع عين الاخبارية .

الآن يمكنك أن تضع المالديف ضمن حساباتك واختياراتك، فالمكان المصنف ضمن أفضل الوجهات السياحية عالميا، أعاد الفتح بالكامل أمام المسافرين بعد الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

تشترط المالديف حصول المسافرين إليها على اللقاح أولا، أو الحصول عليه عند الوصول إلى البلاد ضمن ما يعرف الآن بسياحة لقاحات كورونا.

توفر المالديف حياة مثالية لعشاق أنشطة المياه ومغامراتها واكتشاف الحياة المائية والتنقل بين الأماكن الساحرة، والاستيقاظ كل صباح في جزيرة مختلفة، حيث تضم 1192 جزيرة مرجانية.

أين تقع المالديف؟

توجد جزر المالديف في قارة آسيا في المحيط الهندي، وتقع في الجهة الشمالية من الساحل الغربي لجمهورية سريلانكا بما يقارب 400 ميل، وتبعد عن أقرب مناطق جنوب غرب الهند قرابة 350 ميلا.

 وتبعد المالديف عن جنوب ديوجوجاسيا في أرخبيل بنحو 240 ميلا، ويحدها من الجهة الشمالية الشرقية لاكاديف، ومن الجهة الشمالية بحر العرب، ومن الجهة الجنوبية والغربية المحيط الهندي.

خيارات سياحية عديدة

توفر المالديف حزمة خيارات سياحية للمسافرين، فيمكن الإقامة بفيلات عائمة فوق الماء، مكونة من غرفة نوم واحدة، أو غرفتي نوم، في منتجع “Soneva Fushi”.

ويقدم فندق “أنانتارا فيلي”، بجزر المالديف، عرضا فريدا تبلغ قيمته 30 ألف دولار، حيث يسمح لك باستخدام جناح صغير فوق الماء في جزيرة خاصة، ولفترة غير محدودة خلال العام 2021، مع توفر خدمة النقل وتقديم وجبة الفطور.

هذا، ويستطيع زوار جزر المالديف التمتع بالشواطئ الكريستالية العديدة الممتدة على طول الجزر، كما تجذب شعب كونوتا المرجانية مجموعة كبيرة من أنواع الأسماك، بما فيها أسماك القرش والراي اللاسعة، ما يسمح لمحبي عالم البحار القيام برحلة غطس في أعماق المياه الأكثر صفاء في العالم.

كما توفر المياه الدافئة لجزر المالديف تجربة السباحة مع أسماك شيطان البحر (مانتا راي)، من خلال “مشروع أسماك شيطان البحر المالديفية”.

أما إذا كنت من هواة العزلة، فيقدم منتجع “والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي”، الذي افتتح رسمياً في يناير/ كانون الثاني الماضي فرصة للعزلة بعيداً عن جائحة كورورنا على أكبر جزيرة خاصة في جزر المالديف، ويمكن الإقامة بمقابل 80 ألف دولار في الليلة الواحدة.

سياحة اللقاحات

تسعى المالديف في الوقت الحالي لتكون في الصدارة عندما يتعلق الأمر بسياحة اللقاحات، حيث أعلن المسئولون بها عن خطط لتوفير لقاحات ضد فيروس كورونا للسياح عند وصولهم في محاولة لجذب المزيد من الزوار.

وتطور جزر المالديف خطة سياحية تُدعى “3V tourism”، وهي ستسمح للسائحين بالزيارة، وتلقي التطعيم، وأخذ عطلة، حيث ستصبح وسيلة أكثر ملائمة للناس لقضاء العطلة في المالديف التي تعتمد بشكل كبير على السياحة لتعزيز اقتصادها.

وتخطط جزر المالديف تقديم جرعتين من اللقاح للزوار، ما يعني أنه سيتعين على أولئك الذين يسجلون للحصول عليه البقاء في جزر المالديف لعدة أسابيع، وسيحصل السائحون المسجلون في هذا البرنامج على نقاط، ويتم منحهم نقاطا إضافية مقابل الزيارات في المناسبات الخاصة.

وقال عبد الله موصوم وزير السياحة في جزر المالديف أنه لم يستطع إعطاء جدول زمني لبرنامج التطعيم الجديد عند الوصول، مشيرًا إلى أنّ الأولوية الأولى للبلد هي ضمان حصول سكانها على جرعات اللقاح، لافتا أن الجهات الصحية في البلاد ستعلن قريباً عن السفر بدون قيود للزوار الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وتابع تكمن الفكرة الرئيسية لافتتاح السياحة على توفير سياحة آمنة بشكل معقول، وبأقل قدر من الإزعاج”، مؤكدا تلقي 53% من السكان جرعتهم الأولى من اللقاح، بما في ذلك 90% من موظفي السياحة في الخطوط الأمامية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سويسرا تفتح حدودها للضيوف من دول الخليج اعتباراً من 28 يونيو

سفاري نت – متابعات اتخذت الحكومة السويسرية قرارها بالعودة إلى الحياة الطبيعية بعد الجائحة العالمية، …