بالصور .. أشهر المعالم السياحية في مدينة البندقية فينيسيا

سفاري نت – متابعات

تستقبل مدينة البندقية اليوم 1 سبتمبر، واحداً من أهم الأحداث العالمية، وهو مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، في دورته الـ78 لعام 2021، والذي سوف يستمر على مدار 11 يوماً، لينتهي في 11 سبتمبر، لنشاهد فيه الكثير من الأحداث التي تتعلق بالفن والموضة، وكذلك السياحة.

وفي هذا التوقيت من كل عام، خلال أحداث المهرجان، يتوافد الكثيرون لمشاهدة سحر هذه المدينة الرائعة، التي تعتبر من أجمل المعالم السياحية عالمياً، للاستمتاع بأجوائها المميزة، تزامناً مع انطلاق مهرجان البندقية 2021.

ساحة سان ماركو

إحدى الساحات الشهيرة في إيطاليا بشكل عام، تم بناؤها في القرن الـ16، وتقع بجوار بحيرة البندقية من ناحية الجنوب الشرقي، وتضم العديد من الأماكن الأثرية مثل كنيسة سان ماركو العريقة، وكنيسة ضخمة للقديس مرقس، وبرج سان ماركو كامبانيل.

ويوجد بالساحة أيضاً قصر دوجي، الذي يضم متحفاً لعرض التحف الأثرية للمدينة، إضافة إلى أنه يضم الغرف السرية والسجون الداخلية للقصر، فضلاً عن اللوحات الفنيّة لأكبر الرساميين من عصور مختلفة، كما يحيط بالساحة العديد من الشوارع التي تضج بالحياة، وأماكن خاصة بالتسوق فضلاً عن المطاعم والكافيهات باعتبارها معلماً مهماً وسط المدينة.

جسر ريالتو

من أشهر الجسور في المدينة، تم بناؤه في القرن الـ16، لهذا يعتبر من الأماكن الأثرية العريقة، ويمتاز بتصميمه المميز، على شكل قوس، ليسمح بمرور القوارب.

والتقاط الصور من هذا الجسر، يعتبر خياراً ذكياً، لأنك ستشاهد القناة المائية بصورة بانورامية واضحة، هذا بالإضافة إلى وجود المخابز والمقاهي على جانبي الجسر، لتتيح للسياح فرصة الاستمتاع بهذا المَعلم المهم، هذا بالإضافة إلى وجود العديد من المحلات التجارية لشراء الهدايا التذكارية حول الجسر.

القنال الكبير وقارب الجندول

لا يمكن أن تذهب إلى مدينة البندقية، دون المرور بالقنال الكبير، واستئجار قارب يذهب بك في جولة سياحية، لتشاهد أجمل المعالم التاريخية والأبنية القديمة، وكذلك المطاعم والكافيهات على ضفاف القناة، تستغرق نحو ساعة، لتصل في النهاية إلى بحيرة البندقية.

ولكي تسافر عبر الزمن، ننصحك بركوب قارب الجندول الشهير في القنال، الذي يتميز بطرازه المستوحى من القرن الـ19، مع سائق خاص لرحلة ذات أجواء ممتعة، وعادة ما يناسب الأزواج الجدد، لجولة رومانسية لا تُنسى.

كاتدرائية سان ماركو

تقع الكاتدرائية في ساحة سان ماركو الشهيرة، وتعتبر مزاراً سياحياً مهماً بالمدينة، حيث تتميز بتصميمها الفخم، على أصول العمارة البيزنطية، على سبيل المثال وجود القباب المصنوعة من البازيليك، وأرضيتها المذهبة المزخرفة بالفسيفساء، كما ستشاهد في مداخلها العديد من التماثيل الفضية والبرونزية أشهرها تماثيل الأحصنة، وفي داخل الكنيسة يوجد متحف سان ماركو والذي يضم مجموعة من اللوحات والأعمال الفنية والتماثيل الفضية والمخطوطات المضيئة.

كذلك ننصحك بزيارة برج الأجراس، برج سان ماركو كامبانيل، الذي يبلغ طوله نحو 100 متر، ويضم نحو 5 أجراس خاصة بالكنيسة، تدق كل واحدة منها بصوت مميز، ومن أعلى البرج، سيمكنك مشاهدة المدينة بالكامل في مشهد لافت.

متحف كورير

تمتلك فينيسيا تاريخاً عريقاً، يمكنك التطلع إليه عن طريق الذهاب في جولة سياحية لمتحف كورير، الذي يعرض الكثير من التحف الفنيّة التي تحكي قصّة المدينة، من خلال لوحات ورسومات، التي تعود إلى أكبر الفنانين الإيطاليين والعالميين.

قبة بلانيتاريو دي ميلانو

أكبر قبة سماوية في إيطالية، تناسب مُحبي عالم الفلك والنجوم والكواكب، إذ تقدّم القبة عروضاً فلكية تثقيفية، من خلال شاشة عرض ضخمة، لتشعر وكأنك بالفضاء، لتجربة رائعة، تناسب أكثر العائلات والأطفال.

أنشطة مهمة يمكن الاستمتاع بها في مدينة البندقية:

عدم تفويت فرصة مشاهدة الأفلام المُشاركة في المهرجان

تزامناً مع مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي 2021، يمكنك الذهاب لمشاهدة أبرز الأفلام العالمية التي يتم عرضها بالمهرجان، إذ يضم المهرجان العديد من الأفلام من دول مختلفة، إضافة إلى أنه سيمكنك رؤية نجومك المفضلين على السجادة الحمراء للحضور للعروض.

صناعة الزجاج وشراء الهدايا التذكارية

تشتهر مدينة البندقية بوجود أمهر الحرفيين لصناعة الزجاجة، إذ تضج شوارعها العريقة بمشاغل الزجاج، وذلك منذ القرن الـ13، حيث كانت تعتبر هي المركز الرئيسي لأوروبا في هذه الصناعة.

ولهذا يمكنك شراء أفضل التحف الفنيّة المصنوعة من الزجاج والكريستال الفخم، بألوان عديدة ترضي كل الأذواق، وكذلك يتم إدخال الأحجار الكريمة، في هذه الصناعة، لإنتاج قطع ثمينة، تناسب أصحاب الذوق الرفيع، وعادة ما يرغب السياح في شراء تلك القطع المستوحاة من تاريخ وآثار المدينة، مثل الأشكال المستوحاة من شكل التماثيل القديمة والكنائس، وقوارب القنال.

أقنعة فينيسيا الساحرة

بالإضافة إلى شوارعها العريقة، وقوارب الجندول، تشتهر البندقية أيضاً بأقنعتها المزخرفة، التي تعتبر مطلباً سياحياً مهماً لأي زائر، حتى وإن لم يحِن موعد ارتدائها في المدينة بعد، إذ يتعيّن ارتداء تلك الأقنعة المزخرفة والجذابة عند الاستعداد لكرنفال البندقية، الذي يٌقام كل سنة قبل 40 يوماً من الفصح المجيد (عيد القيامة) وينتهي ببداية الصوم الكبير.

ومع ذلك، ما زال يمكنك شراء تلك الأقنعة الخاطفة للأنظار، التي يتم صناعتها من الجلد والبورسلين، ومواد زجاجية يتم معالجتها، كما يتم طلاء بعض الأقنعة بماء الذهب، والأحجار الكريمة، فضلاً عن الريش والكريستالات.

أكلات شهية

بالطبع ستكون البيتزا من أشهر الأكلات الشعبية في مدينة البندقية، والتي تتميز بطبقتها الرقيقة مع وجود باقة متنوّعة من أنواع الجبن حسب اختيارك، هذا بالإضافة إلى الخيارات المتنوّعة من الباستا الإيطالية الشهيرة، تحديداً مع نكهات مميزة لعجينة المعكرونة، هذا غير النكهات والصوص التي يتم إضافتها، ولكن ربما أشهر الأنواع تلك التي يتم اعتماد بالصوص الأحمر مع اللحم المفروم.

كذلك تشتهر مدينة البندقية بأنواع مختلفة من اللازانيا، التي يتم اعتمادها بالصوص الأبيض أو مع الخضراوات واللحم المفروم والجبن، وخبز الفوكاتشيا الذي يحظى بشعبية كبيرة، ويتم تحضيره بالدقيق وزيت الزيتون والملح، مع نكهات مختلفة من الثوم أو الريحان، أو الأعشاب مثل الزعتر والنعناع.

أما عن الحلويات، فيمكنك تجربة حلوى التوروني، التي تتكون من العسل وبياض البيض والمكسرات، مع بشر الليمون أو البرتقال، وكذلك حلوى التراميسو الشهيرة التي يتم صناعتها من بسكويت التراميسو الرقيق مع الجبن الكريمي والقشدة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل المناطق السياحية في مدينة لفيف أوكرانيا

سفاري نت – متابعات هل تعلم أن العلم الأيقوني الأصفر والأزرق لأوكرانيا قد طار عالياً …