العالم يستعد لمفاجآت ديسمبر ب”أجمل شتاء” في الإمارات

سفاري نت – متابعات

عقد مجلس الإمارات للسياحة اجتماعه الرابع لعام 2021، برئاسة الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وعضوية رؤساء ومديري عموم الهيئات السياحية المحلية في الدولة.

وناقش المجلس برئاسة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، آليات تنسيق التعاون بين الجهات الأعضاء على المستويين الاتحادي والمحلي لدعم الجهود الترويجية للسياحة في الدولة مع التركيز على حملات السياحة الداخلية بالتزامن مع دخول موسم الشتاء الذي يعتبر فترة جذب سياحي نشطة في الدولة.


حملة أجمل شتاء في العالم

وفي هذا السياق، استعرض المجلس بالتنسيق مع المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات خطط إطلاق الدورة الثانية من حملة “أجمل شتاء في العالم” والتي أعلن عنها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والمقرر انطلاقها في ديسمبر/كانون الأول 2021، واطلع المجلس على المقترحات والأفكار الجديدة للدورة الثانية من الحملة، والتي تستهدف إبراز الهوية السياحية الإماراتية، والفعاليات السياحية المتنوعة في الدولة، وتعزيز مكانة الدولة كموطن لأصحاب المهارات والمشاريع الريادية وجذب الاستثمارات في المجال السياحي.

وأكد الدكتور أحمد بالهول الفلاسي على ضرورة تنسيق الجهود بين الجهات الحكومية المختلفة والقطاع الخاص لإنجاح حملة أجمل شتاء في العالم في دورتها الثانية، والبناء على ما تحقق من إنجازات في الدورة الأولى لتحقيق إنجازات جديدة أكثر تميزاً مما سيعزز من مكانة دولة الإمارات كوجهة سياحية رائدة ومستدامة عالميا.

الجدير بالذكر أن حملة أجمل شتاء في العالم قد لاقت نجاحاً لافتاً في دورتها الأولى التي امتدت من 13 ديسمبر 2020 حتى 25 يناير 2021 وأثمرت عن زيادة عدد نزلاء المنشآت الفندقية بنسبة 17% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 وبإجمالي 950 ألف نزيل فندقي، وتحقيق إيرادات للمنشآت الفندقية بالدولة بإجمالي مليار درهم.

كما اطلع المجلس على خطة عمل للتعاون والتنسيق بين الجهات المعنية لتطوير برامج تنمية السياحة الخارجية وزيادة استقطاب الزوار من الأسواق المصدرة للسياح، فضلاً عن استعراض المبادرات والخطط الهادفة لفتح أسواق جديدة تعزز مكانة الدولة على خريطة السياحة العالمية.

ومن جانب آخر، استعرض المجلس بيانات السياحة والفنادق للربع الثالث من 2021 حيث استقطبت المنشآت الفندقية منذ بداية العام الجاري حتى نهاية الربع الثالث منه نحو 13 مليون نزيل قضوا أكثر من 52 مليون ليلة فندقية بنمو 24% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020، فيما بلغ إجمالي إيرادات المنشآت الفندقية نحو 16 مليار درهم بنمو 40% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وواصلت المنشآت الفندقية تسجيل متوسط نسبة إشغال بلغ 62% متقدمة على أبرز 10 وجهات سياحية على مستوى العالم.

وأكد الدكتور أحمد بالهول الفلاسي أن إنجازات قطاع السياحة ونموه واستدامته يأتي بفضل رؤية القيادة الرشيدة ودعمها، حيث تؤكد النتائج التي تحققت خلال العام الجاري جاذبية السياحة بدولة الإمارات باعتبارها من أكثر الوجهات السياحية تميزا وأماناً على مستوى العالم، مشيراً إلى أن هذه النتائج تأتي ثمرة تضافر الجهود الحكومية المختلفة وفعالية البرامج والمبادرات التي تم تطويرها بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية لتنشيط هذا القطاع الحيوي ليشرف اليوم على مرحلة جديدة من النمو والتطور مدعوماً ببيئة سياحية وطنية جاذبة وآمنة وخدمات سياحية رائدة ومتكاملة ووجهات متنوعة وفريدة وبنية تحتية متطورة للسياحة، بما في ذلك الخدمات الفندقية ذات الجودة العالية.

حضر الاجتماع، سعيد العطر رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، وهلال المري مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، وخالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وصالح الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، وفيصل الحمادي الوكيل المساعد لقطاع ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإنابة في وزارة الاقتصاد، وعلي الشيبة المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وهيثم آل علي مدير إدارة السياحة في دائرة السياحة والآثار في أم القيوين.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

افتتاح بريزن آيلاند الوجهة الترفيهية الجديدة والمبتكرة في أبوظبي

سفاري نت – متابعات تستعد بريزن آيلاند لفتح أبوابها أمام الزوار في 31 يناير الجاري في أبوظبي …