تعرف على أجمل المواقع السياحية في إسبانيا خلال الشتاء

سفاري نت – متابعات

كونها تشتهر بالشمس الساطعة والشواطئ الخلابة، لن يفكر معظم المسافرين في إسبانيا كعطلة خلال فصل الشتاء. وعلى الرغم من أنها ليست الوجهة الشتوية النموذجية، إلا أن إسبانيا تعد ملاذًا مثاليًا لمن يبحثون عن مغامرة أوروبية أكثر دفئًا، وتجربة ثقافية أكثر شمولاً، وتجارب طعام أكثر إثارة خلال موسم الأعياد.

الشتاء في إسبانيا مثير للإعجاب كما هو الحال خلال الفصول الأخرى، حيث تتنافس المدن الكبرى في إسبانيا ضد بعضها البعض لمعرفة أي مدينة لديها المزيد لتقدمه.

في إشبيلية نافذة التاريخ الإسباني، يمكن للمرء أن يزور القصور الكبرى ويتجول في الشوارع القديمة، متمتعاً بمتوسط​​درجات حرارة باردة تبلغ حوالي 18 درجة مئوية. مع هذا الطقس المريح، يُتاح للمسافرين فرصة رائعة لاكتشاف تراث إشبيلية المذهل وثقافتها الساحرة، من خلال مسارحها ومتاحفها ومواقعها التاريخية العديدة. وبعض من أفضل التجارب هي جولة الكاتدرائية وجولة جيرالدا وألكازار الإرشادية، حيث سيحصل الزوار على فرصة لاستكشاف تاريخ إشبيلية العظيم من خلال المعالم المعمارية الشهيرة في المدينة. وتجربة مثيرة أخرى هي رحلة الوادي الكبير البحرية، حيث يمكن للزوار الاستمتاع برحلة بحرية في النهر/الوادي الكبير ومشاهدة مناظر رائعة لأشهر المعالم السياحية في المدينة.

وانتقالاً إلى منطقة أكثر برودة قليلاً في جنوب إسبانيا، تعد كوستا ديل سول وجهة شتوية رائعة أخرى. يتمتع زوار الشتاء بمناخ معتدل وممتع طوال العام، ويمكنهم الاستفادة القصوى من الشمس من خلال زيارة الشواطئ الجميلة واكتشاف الهندسة المعمارية المذهلة والاستمتاع بالأنشطة الخارجية المثيرة. وتفتخر هذه المنطقة بوفرة مسارات التسلق والمشي لمسافات طويلة وتجارب مشاهدة المعالم السياحية والمتنزهات الطبيعية، مما يجعلها مثالية للأصدقاء أو العائلة الذين يبحثون عن مغامرة مليئة بالمرح.

وبالتأكيد فإن مدريد واحدة من أفضل الوجهات في إسبانيا على مدار السنة، ويجب أن تكون على قائمة أولويات كل مسافر في فصل الشتاء. مع متوسط​​درجات حرارة عالية تصل إلى 10 درجات مئوية، سيتمكن المسافرون من استكشاف كل ما تقدمه دون عناء. عاصمة إسبانيا هي موطن لمتحف برادو المذهل ومتنزه ريتيرو الجميل وغير ذلك الكثير. بالإضافة إلى ذلك، هناك احتفالات مثيرة للاهتمام خلال الموسم، بما في ذلك Three Kings Parade وغيرها، بالإضافة إلى المتاجر القديمة وأسواق السلع المستعملة التي تعتبر مثالية للطقس البارد.

أما المدينة التي تقع بالقرب من قمم الجبال الثلجية في سييرا نيفادا، فغرناطة واحدة من وجهات التزلج الرئيسية في إسبانيا، وهي جوهرة الأندلس، وتتميز بالعمارة الإسلامية المذهلة وتوفر الأنشطة الشتوية الأكثر إثارة. هناك الكثير مما يمكن رؤيته والقيام به في هذه المدينة الجميلة؛ ومع ذلك، لا ينبغي لأحد أن يفوت زيارة قصر الحمراء، وهو قصر قديم وقلعة من أهم معالم الأندلس التاريخية. يمكن للمسافرين أيضًا الاستمتاع بتجربة الحمام التقليدي، حيث يمكنهم الغطس في حمامات السباحة الساخنة أو الباردة، والاسترخاء في غرف البخار المريحة بعيدًا عن الجو البارد.

ولقضاء عطلة أكثر احتفالية، برشلونة هي موطن فيرا دي سانتا لوسيا، معرض عيد الميلاد التقليدي الذي يضم أكثر من 300 كشك، حيث يستمتع زوار المعرض بالطعام اللذيذ وتصفح المنتجات الفريدة وزيارة الساحات ومراكز التسوق المزدحمة. تفتخر هذه المدينة الجميلة أيضًا بمعالم رائعة في الجمال مثل شارع لا رامبلا و استاد كامب نو وكنيسة ساغرادا فاميليا والمزيد.

الشتاء في إسبانيا مثير للإعجاب بكل المقاييس ويوفر تجربة مليئة بالمرح لجميع أنواع المسافرين. سواء كانت الأنشطة في الهواء الطلق أو الوجهات العائلية أو المعالم التاريخية أو التجارب الثقافية أو الطعام اللذيذ، فإن عطلة الشتاء في إسبانيا لن تخيب أملك أبدًا.

لمزيد من المعلومات: https://www.spain.info/gcc/en/

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

الحكومة الرقمية للإمارات تفرض إجراء فحص PCR للمسافرين إلى وجهات محددة

سفاري نت – متابعات أكدت الحكومة الرقمية لدولة الإمارات، أنه يتعين على المسافرين من دولة …