السائحون السعوديون ينطلقون في رحلات سفر لفترات أطول من فترة ما قبل جائحة كوفيد

الرياض – سفاري نت

 يخطط المسافرون السعوديون للسفر في رحلات أطول والإنفاق أكثر من المعتاد في عطلاتهم الصيفية هذا العام لتعويض قلة العطلات الخارجية على مدار العامين الماضيين.

تُظهر البيانات الجديدة، الصادرة اليوم عن برنامج ولاء السفر، Marriott Bonvoy، أنه من بين 78% من السعوديين المؤكد فعلاً توجههم إلى الخارج هذا الصيف (في الفترة من يونيو حتى سبتمبر) يقول 98% منهم أنهم سينفقون أكثر من المعتاد – بمتوسط 12,000 ريالًا سعوديًا للفرد الواحد. ويقارن هذا بإنفاقهم المعتاد خلال العطلات الصيفية قبل جائحة كوفيد.

ويهيمن السائحون الأكبر سنًا على هذه الزيادة في العطلات – حيث يعتزم 96% ممن تزيد أعمارهم على 65 عامًا و93% ممن تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 64 عامًا قضاء عطلة هذا الصيف.

عودة العطلة الأطول

لا يتعلق الأمر فقط بالمزيد من الأموال التي يخطط المسافرون لإنفاقها في عطلاتهم الصيفية هذا العام – فهم يخططون أيضًا لقضاء رحلات أطول من المعتاد. من بين هؤلاء المعتزمين السفر إلى الخارج، يقول ما يقرب من ثلاثة أرباعهم (72%) إنهم يعتزمون قضاء فترة أطول من المعتاد، وترتفع النسبة لتبلغ 98% بين كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا.

لم يتسنى لكثير من المسافرين قضاء عطلة طويلة منذ فترة. في الواقع، 46% منهم لم يتسنى له قضاء عطلة مدتها أسبوعين أو أكثر منذ ثلاث سنوات أو أكثر.

لكن يبدو أن هذا المنوال في سبيله للتغير هذا العام، حيث يعتزم 64% من المسافرين قضاء عطلة واحدة على الأقل مدتها أسبوعان أو أكثر. تدعم الأرقام المأخوذة من بيانات برنامج Marriott Bonvoy هذا الاتجاه بقوة، حيث تُظهر أن نسبة السائحين في أوروبا والشرق الأوسط الذين يحجزون فترات إقامة لمدة أطول تتراوح بين 8 إلى 14 يومًا هذا الصيف بلغت ضعف الرقم المسجل في عام 2019.

في غضون ذلك، يتطلع كثير منهم لقضاء عطلات متعددة هذا الصيف. يقول ما يقرب من الثلثين (62%) إنهم سيقضون عطلات أكثر من المعتاد في الفترة ما بين يونيو وسبتمبر من هذا العام – ومجددًا ترتفع النسبة إلى 98% من الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا.

أول عطلة خلال ثلاث سنوات للكثيرين

تأتي هذه الزيادة من حيث الإنفاق وطول المدة نتيجةً مباشرةً للجائحة، حيث يسعى الكثيرون لتعويض ما فاتهم من عطلات خلال العامين الماضيين. في الواقع، قال 36% فقط من السعوديين إنهم قضوا عطلة في الخارج منذ تفشي الجائحة. وفي الوقت نفسه، لم يسافر إلى الخارج ثلاثة من كل عشرة (30%) منذ صيف 2019 – أي منذ أكثر من ثلاث سنوات تقريبًا بحلول هذا الصيف.

على هذا النحو، قال أكثر من الثلث (36%) إنهم عازمون على السفر هذا الصيف، بينما قال 33% إنهم شعروا بأن قضاء العطلات في الخارج كان ببساطة شديدة يشكل خطرًا خلال العامين الماضيين.

الاستجمام والتخفف من الأولويات

وعلى الارجح نتيجةً لهذه الجائحة، يسعى السائحون لقضاء عطلات تمنحهم الاستجمام لا يشوبها إجهاد هذا الصيف. قال 35% أن أولويتهم في قضاء عطلتهم الصيفية تتمثل في أن توفر لهم “الاستجمام قدر الإمكان” بينما قال 39% إنهم يبحثون عن “عطلة دون عناء مع توفر كل ما نحتاجه في المنتجع”. في غضون ذلك، يستغل 24% هذا الصيف لقضاء عطلة العمر، مما قد يسهم في تحقيق زيادة إجمالية في قضاء العطلات بين المسافرين الأكبر سنًا.

أفضل الوجهات الصيفية للمسافرين السعوديين

بإمكان بيانات ماريوت بونفوي الخاصة أن تبين الأماكن التي يُرجح أن يقصدها المسافرون السعوديون لقضاء عطلاتهم الطويلة هذا الصيف. فهي تظهر أن الوجهات الأوروبية المتمثلة في سويسرا والمملكة المتحدة وإسبانيا ستـكون أهم ثلاث وجهات صيفية مفضلة لديهم هذا العام.

سانديب واليا، مدير العمليات، الشرق الأوسط، شركة ماريوت الدولية:

“إننا نرى أن المسافرين السعوديون عازمون على الحصول على متنفس مناسب هذا الصيف مع عودة عطلة صيفية أطول، ويعتزم الكثيرون زيادة الإنفاق جدًا، وقضاء رحلات أطول مقارنة بما قبل تفشي فيروس كوفيد، لتعويض ما فاتهم من رحلات على مدار عامين، وهذه أخبار إيجابية للغاية لقطاع السفر بعد أن شهد عامين قاسيين خلال الجائحة.

يعطي عملاؤنا الأولوية للعطلات الخالية من العناء حيث يمكنهم الاسترخاء وتلبية احتياجاتهم على أكمل وجه هذا العام. أدعو كل من يتطلع إلى السفر هذا الصيف ولم يحجز بعد إلى التفكير في الحجز قريبًا، حتى يمكنه الاستمتاع بعطلة صيفية اشتدت الحاجة إليها سواءً داخل البلاد أو خارجها”.

هذا البحث مأخوذ من تقرير Joy of Travel الصادر عن برنامج Marriott Bonvoy، والذي شمل 14,000 مستهلكًا في أوروبا والشرق الأوسط. يشجع برنامج Marriott Bonvoy المسافرين على تذكر المتعة والرجوع إلى دنيا السفر واسشعار حلاوتها – سواء كانوا يرغبون في استكشاف وجهات جديدة أو العودة إلى أماكنهم القديمة المفضلة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل المعالم السياحية في كويمبرا بالبرتغال

سفاري نت – متابعات كانت كويمبرا عاصمة البرتغال في القرن الثالث عشر، بها العديد من المباني الرائعة …