واتساب تقدم خدمة مجانية للشركات لاستخدامه في أعمالهم

سفاري نت – متابعات

تستعد منصة «واتساب» المملوكة لشركة ميتا-بلافورمز الأمريكية، لإطلاق واجهة لبرمجة التطبيقات السحابية المجانية، لجذب المزيد من الشركات من أجل استخدام التطبيق بهدف تعزيز عائداتها.

وتخطط المنصة لإطلاق هذا الإصدار السحابي عالمياً بشكل مجاني، بجانب فئة مدفوعة لتطبيق الأعمال، وهي خدمة استضافة جرى اختبار النسخة التجريبية منها نوفمبر الماضي.

وتُعد الواجهة أول منتج يجلب إيرادات للمنصة، حيث تدفع الشركات المشتركة بالخدمة إلى واتساب على أساس كل رسالة، بأسعار تختلف حسب المنطقة وعدد الرسائل المرسلة.

والأداة عبارة عن إصدار قائم على السحابة من واتساب Business API. الهدف هو جعل واتساب جزءاً أساسياً من المخزون التكنولوجي للشركات، مما يؤدي في النهاية إلى دفع العملاء بشكل حاسم للاستفادة من الخدمة، خاصة وأن واتساب كان دائماً خالياً من الإعلانات.

وكشفت واتساب في منشور على مدونتها العديد من الميزات الجديدة التي تستهدف الشركات بشكل مباشر، وعلى رأسها Cloud API، والتي كانت قيد الاختبار التجريبي منذ العام الماضي.

وتقول الشركة: «نتخذ اليوم خطوة مهمة في جعل واتساب متاحاً لأي شركة من أي حجم في جميع أنحاء العالم من خلال تقديم خدمات استضافة سحابية مجانية وآمنة تقدمها ميتا».

وأضافت الشركة: «باستخدام واجهة برمجة التطبيقات الجديدة هذه، قمنا بتقليص وقت بدء التشغيل من شهور إلى دقائق حتى يتسنى للشركات والمطورين الوصول بسرعة وسهولة إلى خدمتنا، والبناء مباشرة فوق واتساب لزيادة تخصيص تجربتهم وزيادة السرعة التي يمكنهم بها الرد على عملائهم».

وكانت الشركة تبني منصة واجهة برمجة تطبيقات الأعمال على مدار السنوات العديدة الماضية كإحدى الطرق الرئيسية التي يمكن أن يجني بها تطبيق المراسلة المجاني المال، وتدفع الشركات إلى واتساب على أساس كل رسالة، بأسعار تختلف حسب المنطقة وعدد الرسائل المرسلة.

واعتبارًا من أواخر العام الماضى، واستخدمت عشرات الآلاف من الشركات الإصدار غير السحابى من منصة واجهة برمجة تطبيقات الأعمال، بما في ذلك العلامات التجارية مثل فودافون وبي إم دبليو والخطوط الجوية الملكية الهولندية وايبيريا للخطوط الجوية وغيرها، وهذا الإصدار المحلى من واجهة برمجة التطبيقات مجانى للاستخدام.

ومع ذلك، يهدف الإصدار السحابي إلى جذب الشركات الصغيرة وتقليل وقت التكامل من أسابيع إلى دقائق. كما أنه مجانى.

وتدمج الشركات واجهة برمجة التطبيقات مع أنظمتها، حيث يكون اتصال واتساب عادةً جزءًا واحدًا فقط من استراتيجية المراسلة والاتصال.

وعادةً ما تعمل الشركات مع مزود حلول مثل Zendeks أو Twilio للمساعدة في تسهيل عمليات الدمج هذه. وكان مقدمو الخدمة خلال الاختبارات التجريبية لواجهة برمجة التطبيقات السحابية قد شملوا Zendesk في الولايات المتحدة و Take في البرازيل وMessageBird في الاتحاد الأوروبي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

ماك بو برو الجديد ببطارية تدوم ليوم كامل

سفاري نت – متابعات يتساءل العديد من المستخدمين عن مدى التحسينات التي ستضيفها شركة أبل …