استمتع بالطبيعة الساحرة في منتجع وسفاري زامبيزي ساندز ريفر

سفاري نت – متابعات

تستعد مجموعة باتوكا للضيافة لفتح أبواب سفاري ومنتجع زامبيزي ساندز ريفر الساحر قريباً، والذي يقدم للزوار الرفاهية التامة من فئة الخمس نجوم في  قلب المناظر الطبيعية الخلابة في البلاد. 

يقع هذا الفندق الذي تم تجديدهُ مؤخراً على بعد ساعة واحدة فقط من شلالات فيكتوريا الرائعة في الطرف الغربي الخلاب لحديقة زامبيزي الوطنية، ويوفر للضيوف رفاهيةً لا مثيل لها في واحدة من أكثر البيئات الطبيعية جاذبيةً في العالم. ويعتبر أول سفاري تملكهُ امرأة أفريقية ذات بشرة سمراء، حيث أن مجموعة باتوكا للضيافة تظافر جهودها باستمرار من أجل تغيير الطريقة المعهوده التي ينظر بها العالم إلى الضيافة الأفريقية.  

 بهذا الصدد قالت فيمباي ماسييوا، المدير التنفيذي لشركة باتوكا للضيافة : “نحن نُمكن الحلم الأفريقي للنجاح من خلال السياحة البيئية والضيافة في باتوكا، ونضع الانسان في المرتبة الأولى: سواء أن كان موظف لدينا أو ضيف أو المجتمع المحيط بنا. كما نهدف الى أن نُثري حياة ضيوفنا من خلال تجربة أفريقية أصيلة، كما أننا في ذات الوقت نريد إنشاء قرى مكتفية ذاتياً توفر نمواً اقتصادياً للمجتمعات من حولنا”.  

سيتزامن افتتاح السفاري مع إطلاق صندوق تيسي لدعم المشاريع المحلية في زيمبابوي. إذ سيتم تمويل الصندوق بنسبة 10٪ من الإيرادات المحققة من كل إقامة للضيوف في المنتجع، لقد كان الغرض من إطلاق الصندوق هو أن يقوم الموظفون في  عائلة باتوكا بالخروج بمشاريع جديدة تعود بالفائدة على مجتمعهم المحلي. 

تم إعادة تصميم عشرة أجنحة في المنتجع مكونة من خيام جميلة في هذه الوجهة السياحية الجذابة من قبل مصممة الديكورات الداخلية الجنوب أفريقية الشهيرة إيفون أوبراين المتميزة بتصاميمها الإبداعية التي لامثيل لها.  
تحتوي جميع الأجنحة على مغطس خاص وإطلالات بانورامية خلابة على نهر زامبيزي. أما بالنسبة للعائلات المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي، سيتوفر جناح مكون من غرفتي نوم مع حمام سباحة خاص وصالة وغرفة طعام وتراس للضيوف الراغبين في مزيد من الخصوصية وتجربة منزل فخم بعيداً عن منازلهم. 

تمتزج التصاميم والديكورات المتناغمة التي جلبتها أوبراين وفريقها إلى سفاري ومنتجع باتوكا زامبيزي ساندز ريفر لودج بسلاسة مع المناظر الطبيعية لشلالات فيكتوريا، حيث تمتلك جميع الأجنحة في المنتجع إطلالات على مناظر طبيعية خلابة. 

تم تصميم غرف النوم في المنتجع على شكل خيام أفريقية كبيرة توفر إطلالات استثنائية من الشرفة الأرضية الكبيرة وتمتزج مع الموسيقى التصويرية للحياة البرية الساحره في المنطقة. كما توفر الممرات التي تربط كل خيمة مع منطقة تناول الطعام الرئيسية ومنصة المشروبات الحماية من أفراس النهر المتجولة التي غالبا ما تقضي جزءاً من الليل في البحث عن الغذاء داخل المخيم وحوله.

تقع منصة المشروبات الأنيقة والصالة ومنطقة تناول الطعام في المنتجع فوق النهر، ويحيط بالهيكل المائل المناظر الطبيعية البرية المورقة في المنطقة. كما تم تزيينهُ بأثاث أنيق من خشب الصاج وأرضيات خشبية وزخارف بيوتروكراسي جلدية وأرائك، على طراز أفريقي مثالي يلتقي بالفخامة. أما في الخارج فيحتوي السطح الواسع على طاولات لتناول الطعام وحفره لايقاد النار مع تقديم مشروبات يومية قبل وجبة العشاء. 

تعتبر زامبيزي ساندز ريفر لودج أكثر من مجرد وجهة سفاري توفر للضيوف مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي تجعلهم لا يرغبون بالمغادرة. بالإضافة إلى السبا ومركز اللياقة البدنية في المنتجع، يمكن للضيوف الاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة المختلفة التي تُشمل رحلات السفاري على طول النهر والمشي في منطقة الألعاب مع دليل محترف من ذوي الخبرة ورحلات القوارب النهرية النهارية أو عند غروب الشمس. 

من الجدير بالذكر أن في عام 2020 استحوذت باتوكا للضيافة على ملكية 100٪ من مخيم نهر زامبيزي ساندز السابق ومَعلمهُ الشقيق جورجيس لودج. يتخذ المنتجع من معايير الاستدامة وتوظيف الكوادر المحلية من صميم عملهِ، مما يتيح للضيوف تجربة الثقافة الأفريقية الحقيقية و الحياة البسيطة مع أقل قدر ممكن من الاضرار على البيئة. 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أفضل 3 فنادق فاخرة في مايوركا الاسبانية

سفاري نت – متابعات سواء كنت ترغب بالاستمتاع بحمامات الشمس على الشواطئ، أو السباحة في …