بالصور .. استمتع برحلة لعشاق الطبيعة إلى أومبريا الايطالية

سفاري نت – متابعات

تقع منطقة أومبريا وسط إيطاليا على حدود توسكانا، وتتمتع بمناظر طبيعية أخاذة بعيدًا عن حشود السائحين والمصطافين. في الآتي، جولة على أشهر أماكن السياحة في أومبريا نقلا عن موقع سيدتي نت.

سبوليتو

تقع هذه القرية التي تعود للقرون الوسطى بعيدًا تمامًا عن المسار المطروق، وتتميز بمركز تاريخي شديد الانحدار، ويمكن الوصول إليه عبر جهاز سفر يعود تاريخه إلى عام 241 قبل الميلاد.

سكنتها قبائل أومبري الأصلية في القرن الخامس قبل الميلاد والتي بنت جدرانًا محصنة لا يزال من الممكن رؤيتها حتى اليوم، أصبحت جزءًا من الإمبراطورية الرومانية فقط في عام 774، عندما جعلها أحد دوقات لومبارد مقر إقامتها الرسمي.

تم اختيارها كموقع تصوير للصابون الإيطالي الشهير، دون ماتيو (لأنه يصور مدينة إيطالية نموذجية لم يجتاحها السياح بعد)، تزخر سبوليتو بالمطاعم التي تقدم المأكولات الشهية، إذ لا يمكن الإغفال عن تذوق الكمأ الأسود.
تشمل المواقع البارزة في سبوليتو قصر موري، وكنيسة سان أنسانو وسان غريغوريو ماجوري، وسانت إسحاق كريبت، وقوس دروسوس وجيرمنيكوس. لا يمكن تفويت المسرح الروماني في القرن الأول الميلادي.

شلالات مارمور

تعد شلالات مارمور واحدة من أطول الشلالات من صنع الإنسان في العالم. تقع  داخل متنزه نهر نيرا – المعروف أيضًا باسم متنزه ووترز – تم بناؤه من قبل الرومان في عام 271 قبل الميلاد لتحويل المياه الراكدة الفائضة لنهر فيلينو إلى نهر نيرو. اليوم، تغذي السقوط محطة جاليتو للطاقة الكهرومائية، والتي مكنت الصناعات المعدنية والكهروكيميائية والكهربائية في تيرني.

إن السقوط هو مشهد يستحق المشاهدة، يمكن زيارة شلالات مارمور على طول خمسة مسارات للرحلات، والتي تلبي مستويات اللياقة المختلفة، ولكن ضع في اعتبارك أن المياه يتم إطلاقها فقط في أوقات محددة. على طول الطريق، ستكتشف كهوف الحجر الجيري وفرصًا للتجديف بالكاياك وركوب الرمث والتجديف.

نارني

نارني قرية صغيرة هادئة تطل على وادي نيرا الخصب. تشتهر بغروب الشمس الرائع الذي يحتل مركز الصدارة على خلفية ريف أمبرين، وهي واحدة من أكثر القرى الصغيرة رومانسية في إيطاليا. لكن البلدة القديمة لها أهمية تاريخية وثقافية أيضًا. استمتع بالعمل الفني المذهل في متحف سيفيك واستكشف نارني سوترانيا – مدينة تحت الأرض لا تصدق اكتُشفت فقط في عام 1977.

في الداخل، ستجد كنيسة بندكتينية من القرن الثالث عشر مرسومة بلوحات جدارية مذهلة، وصهريجًا رومانيًا، وقاعة محاكم تفتيش، و زنزانة سجن. ما يجعل هذه المدينة مميزة هو أنها ليست سياحية على الإطلاق.

ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير للقيام به. تجول بجوار دومو سان جيوفينالي، وقصران جميلان، وقلعة روكا التي تعود إلى سبعينيات القرن التاسع عشر، وشاهد حفلة صيفية في كنيسة سان دومينيكو. ستجد بونتي كاردونا خارج المدينة مباشرةً، والتي تمثل المركز الجغرافي الدقيق لإيطاليا.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. اكتشفوا 5 أماكن ترفيهية جذابة في الخبر لعشاق المغامرة

سفاري نت – متابعات هل تبحث عن وجهة مثالية لقضاء وقت ممتع ومليء بالأنشطة الترفيهية؟ …