“إن دبليو تي إن” توفر عرض حصري مسبق لمركبة رابدان ون في منشأة التجميع بمنطقة خليفة الصناعية

سفاري نت – متابعات

استضافت شركة “إن دبليو تي إن” عرضاً حصرياً مسبقاً لمركبة ربدان ون، المنتج الأول لعلامة ربدان، وأول مركبة كهربائية طويلة المدى تحمل شعار “صنعت في أبو ظبي”، وذلك في حفل سحور خاص أقيم في منشأة تجميع السيارات في منطقة خليفة الصناعية بأبو ظبي (كيزاد). 

وتعد “إن دبليو تي إن” المسجلة في بورصة ناسداك تحت اسم إن دبليو تي إن، شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الصديقة للبيئة، التي توفر  حلول التنقل المتميز الذي يركز على الركاب للعملاء في أنحاء العالم. وتتيح منشأة تجميع السيارات التابعة للشركة، تلبية الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى تعزيز التنقل الأخضر وتسريع وتيرة التحول في مجال الطاقة المستدامة في دولة الإمارات. 

وبمناسبة استضافة الفعالية، قال لوين جوفندر، رئيس مصنع”إن دبليو تي إن” في أبو ظبي: “نفخر باستضافة هذه الفعالية خلال حفل سحور في منشأة التجميع الخاصة بنا في في منطقة خليفة الصناعية بأبو ظبي (كيزاد)ـ وتتيح هذه المنشأة لـ “إن دبليو تي إن” مواكبة الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية في دولة الإمارات والشرق الأوسط. ويسرنا تنظيم فعالية العرض المسبق الحصرية  لسيارة ربدان ون، والتي ستكون أول مركبة كهربائية طويلة المدى تحمل شعار “صنعت في أبو ظبي.”

وتعتبر ربدان ون سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تعمل بتقنية الدفع بكامل العجلات، وهي مركبة ديناميكية وذكية ومريحة تعمل وفق تقنية المدى الطويل الرائدة في العالم. وتصل أقصى سرعة للسيارة إلى 860 كيلومتراً، مع تحقيق توفير في الطاقة وتقليل الانبعاثات. وباستخدام نظام محرك ثنائي الدفع، ينتج عن المحركات الأمامية والخلفية قوة إجمالية مذهلة تبلغ 1040 حصاناً، فيما يستغرق التسارع من 0 إلى 100 كيلومتر 4.5 ثانية فقط.

وتم تجهيز نظام الشاسيه المعدل بدقة، بنظام تعليق هوائي يوفر مستويات فائقة من الراحة إضافة إلى تجربة تحكم رشيقة وديناميكية. ويضمن طول الهيكل البالغ 4,905 ملم وقاعدة العجلات بطول قدره 2,960 ملم الراحة والمساحة الواسعة داخل السيارة. كما جاءت السيارة بنظام قيادة مستقل L2 وأنظمة تفاعلية ذكية متعددة بين الإنسان والآلة. وهي مركبة مناسبة لمجموعة متنوعة من الاستخدامات بما في ذلك الأعمال والعائلة والترفيه والمغامرة، وهي سيارة ذكية قوية مثالية لأسلوب حياة عصري جديد.

وتستهدف علامة ربدان الطبقة المتوسطة العليا والأشخاص الذين يبدون اهتماماً خاصاً بجودة الحياة، ويتمتعون بالنظرة الإيجابية وحب الحياة والشغف باستكشاف التقنيات الجديدة، إضافة إلى سعيهم المتواصل لمواكبة أحدث صيحات الموضة والتكنولوجيا، مع اهتمام واضح بالأسرة وحماية البيئة والمحافظة عليها، كما أنهم ناجحون في حياتهم المهنية ويتحملون المسؤوليات الاجتماعية والعائلية.

وبدأت “إن دبليو تي إن” في تطوير شبكة المبيعات والتوزيع في دول مجلس التعاون الخليجي، من خلال توقيع مذكرتي تفاهم لتعيين  موزعين حصريين للمركبات تحت علامة “ربدان”، بما يتيح بيع مركبات “ربدان” وقطع الغيار والاكسسوارات مع توفير خدمات ما بعد البيع. وسيتولى الموزعون مهام الترويج لعلامة ربدان  وتطوير شبكة توزيع لمنافذ البيع. ومن المتوقع أن تتجاوز مبيعات مركبة ربدان ون،  5000 مركبة خلال خمسة أعوام. إضافة إلى ذلك، ستساعد الشركة الموزعين في الدعم الفني وخدمات ما بعد البيع والتسويق، طوال فترة مذكرة التفاهم.

وتعود أصول علامة ربدان إلى الثقافة والتقاليد العربية العريقة، وستشمل العلامة قائمة كاملة من المنتجات بدءاً من سيارات الركاب الذكية العاملة بالطاقة الجديدة ذات المدى الطويل، وانتهاءً بحلول التكنولوجيا الكهربائية النقية. وتعد هذه المركبات تكملة مثالية لعملية التحسين والتطوير في البنية التحتية المحلية للطاقة الجديدة، مثل محطات الشحن في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستجمع منتجات ربدان بين التقنيات والموارد المتقدمة في صناعة السيارات العاملة بالطاقة العالمية الجديدة، لطرح سيارات تتفوق على المركبات التقليدية العاملة بالوقود من كافة الجوانب، بما فيها تجربة القيادة والراحة الذكية وكذلك توفير الطاقة وتقليل الانبعاثات. كما ستضع العلامة معايير خاصة بفئة جديدة من مركبات التنقل وأسلوب الحياة المعاصرة.

وستتوفر ربدان ون للطلبات المسبقة قريباً، وتتوقع شركة “إن دبليو تي إن” طرح المركبة رسمياً في الشهور المقبلة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

موستانج GTD تشعل الحماس في الصيف مع عرض برنامجها وظهورها الأول في أوروبا

الرياض – سفاري نت تستعد فورد لجلب موستانج الأسرع على الإطلاق إلى أوروبا، ومن المقرر …