استمتع بتجارب ممتعة لا تنسى ومحطات كثيرة في رحلات الكروز

سفاري نت – متابعات

تُمكّن الرحلة البحرية (الكروز)، على متن السفينة السياحية الفخمة، الركاب من المرور بوجهات عدة، في الرحلة الواحدة، مع الإشارة إلى أن الوجهات الأكثر قصداً في هذا الإطار تتمثل في منطقتي البحر الكاريبي والبحر الأبيض المتوسط. الجدير بالذكر أن هذا النوع من الرحلات يُمثّل شكلاً فاخراً من أشكال السفر نقلا عن موقع سيدتي نت.

لسياحة «الكروز» مُميّزات عدّة، أهمها:

  • زيارة وجهات متعددة في الرحلة الواحدة، إذ تنتقل السفية السياحية الفخمة بين مجموعة من الجزر أو بين مدينة وأخرى.
  • السفينة السياحية بمثابة فندق عائم متنقل، إذ يفرغ السائح حقائبه مرة واحدة عند الوصول.

الرحلة البحرية، مهما كانت الوجهة (الوجهات) مُناسبة للأسر، كونها تقدم تجارب ممتعة لجميع الأعمار، علماً أن السفن تضم راهناً مرافق منوعة للأطفال، مقسمة حسب الأعمار.

  • على متن السفينة السياحية، أنشطة ترضي أذواق المسافرين كافة، مثل: الاستجمام في منتجع صحي، والاسترخاء تحت أشعة الشمس بجوار أحواض السباحة، ولعب كرة السلة مع أفراد العائلة، وممارسة اليوغا وتناول العشاء في «بوفيه» أو في مطعم فخم والاستمتاع بعروض الموسيقى الحية، ومشاهدة فيلم في صالة السينما.
  • من السهل التخطيط لرحلة بحرية، لأنها تجمع بين وسائل النقل والإقامة. في هذا الإطار، يختار السائح السفينة وخط سير الرحلة والمقصورة، من دون الحاجة إلى البحث عن عروض السفر بين المدن.
  • السفينة السياحية توفر تجربة سفر آمنة، كما هي مُجهّزة بشبكة الـ «واي فاي» وخدمة الهواتف الخلوية والتلفزيون مع قنوات فضائية حتى يتمكن السائحون من البقاء على اتصال مع «العالم الحقيقي» أثناء الرحلة. كما يمكن للمراكز الطبية على متن السفينة توفير الأدوية أو خدمات الطبيب إذا لزم الأمر. مرافق الغسيل تتيح بدورها غسل الملابس.
  • سياحة «الكروز» مناسبة للأزواج أو لقضاء شهر عسل رومانسي.
  • الإبحار رائع للتواصل الاجتماعي وتكوين صداقات جديدة.
  • هناك خيارات منوعة من الطعام العائد إلى مطابخ عالمية منوعة.

وجهات للاستكشاف على متن الكروز»

  • أوروبا الغربية: يمكن استكشاف معالم أوروبا الغربية الأهمّ، في رحلة بحرية على طول الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط. تنطلق الرحلات البحرية من اثنتين من أجمل مدن البرتغال، «لشبونة» و«بورتو». في «لشبونة»، يستقل السائح الترام إلى منطقة «بايرو ألتو»، في قلب المدينة حيث سيجد المتاجر الصغيرة والمقاهي والترفيه على طول كل شارع مرصوف بالحصى. توفر «بورتو»، بدورها، أجواءً أصيلة بالقدر نفسه، مع مواقع، مثل: جسر «لويس» الأول الذي يمتد على نهر «دورو»، ومنازل الموانئ القديمة الكبرى في «فيلا نوفا دا غايا» على الضفة المقابلة.

سيتمتع السائح أيضاً بالإبحار إلى «الريفييرا» الفرنسية، حيث يقع متنزه «بروميناد ديه أونجليه» في مدينة «نيس» على طول الشاطئ الرملي الطويل. «نيس» هي القاعدة المثالية للزيارات إلى قرية «إزي» الجبلية، أو «كاب دانتيب» الساحرة.

في رحلة بحرية إلى إسبانيا، سيزور السائح موانئ تاريخية مثل «مالقة» أو «أليكانتي»، حيث يمتزج تأثير المغاربة، الذين احتلوا جنوبي إسبانيا لقرون، بسلاسة مع الفن المحلي والطعام والهندسة المعمارية والموسيقى. إلى الشمال، يُبحر المسافر إلى العاصمة الكاتالونية المتطورة برشلونة، حيث تعد الأعمال الشهيرة للمهندس المعماري أنطوني غاودي مشهداً ملهماً. في جزر «البليار»، يحلو الاسترخاء في «إيبيزا» التي تشتهر بشواطئها الخلابة وأجوائها النابضة بالحياة.

  • منطقة البحر الكاريبي: مع الطقس المشمس على مدار العام والشواطئ التي لا نهاية لها المظللة بالنخيل، تعدّ منطقة البحر الكاريبي واحدة من أفضل الأماكن للقيام برحلة بحرية في أي وقت من العام. هناك، يحلو الإبحار في جنوبي الكاريبي إلى جزر الـ «أي بي سي» الشاعرية وهي: «أروبا» و«بونير» و«كوراساو»، حيث الشواطئ ذات الرمال البيض وفرص الغطس والاطلاع على الشعاب المرجانية، كما المرور بالحصون التاريخية و«بورتوريكو»، أو الاسترخاء على الشواطئ الرملية الطويلة لـ «سانت كيتس»، أو «سانت مارتن»، أو «تورتولا» في جزر «فيرجن» البريطانية. للباحثين عن استكشاف غربي البحر الكاريبي، عليهم التفكير برحلة بحرية إلى «كوستا مايا»، الوجهة المثيرة تقع في شبه جزيرة «يوكاتان» بالمكسيك. يحلو استكشاف الشعاب المرجانية المنوعة تحت الماء، أثناء الغطس واستكشاف أطلال حضارة المايا القديمة في المواقع الأثرية القريبة.

رحلة نهرية في النيل

على الرغم من التغييرات التي أحدثها تقدم الزمن، لا تزال رحلة نهر النيل واحدة من أكثر الطرق شعبية لمشاهدة معالم مصر القديمة. يقع العديد من المواقع الأكثر شهرة على النهر مباشرة، ما يجعل الرحلة البحرية أسهل طريقة للتنقل بينها. في الليل، تضاء العديد من المعابد والآثار، ومشاهدتها من الماء تخطف الأنفاس! أما خلال النهار، فتظل المشاهد الريفية، أثناء عبور منطقة إلى أخرى، من دون تغيير إلى حد كبير لآلاف السنين.

تنطلق غالبية رحلات النيل من الأقصر وتُعرّج على المواقع الشهيرة في «إسنا» و«إدفو» و«كوم أمبو»، قبل النزول في أسوان. تستغرق الرحلات البحرية أربع ليال على الأقل. لناحية السفن، هناك البخارية التقليدية ذات المجداف، والسفن السياحية الحديثة الفاخرة المتضمنة أحواض السباحة والمقدمة للعروض الليلية والطعام الممتاز.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

5 مواقع عربية بقائمة أفضل الوجهات السياحية في العالم

سفاري نت – متابعات ضمّت القائمة السنوية لأفضل الأماكن والوجهات السياحية في العالم لعام 2023 …