بالصور .. أفضل الأنشطة السياحية في جزيرة مصيرة بعمان

سفاري نت – متابعات

تقع جزيرة مصيرة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لعمان، ويمكن الوصول إليها في رحلة بالعبارة تستغرق ساعة ونصف من ميناء شنه على الساحل، جنوب رمال وهيبة، وتعد وجهة مثالية للاسترخاء بعيدا عن صخب المدن الكبرى واكتشاف الحياة البحرية المتنوعة مع قضاء وقت ممتع في ممارسة الرياضات المائية الرائعة نقلا عن موقع موسوعة المسافر.

أفضل التجارب السياحية في جزيرة مصيرة بعمان

مصيرة هي جزيرة تقع قبالة الساحل الشرقي لسلطنة عمان، يبلغ طولها 95 كيلومترًا ، ويتراوح عرضها بين 12 و 14 كيلومترًا، وتبلغ مساحتها حوالي 649 كيلومترًا مربعًا، ويقدر عدد سكانها بنحو 12000 نسمة،  يتواجد معظم السكان في شمال الجزيرة موزعين على 12 قرية صغيرة.

جزيرة مصيرة هي مكان للاستمتاع بالطبيعة وممارسة الأنشطة في الهواء الطلق، لذلك، فإن أفضل وقت لزيارة مصيرة هو خلال فصل الشتاء، من نوفمبر إلى فبراير، فخلال هذا الوقت من العام، تنخفض درجة الحرارة في البلاد وتتعرض الجزيرة لرياح باردة.

إذا كنت مهتمًا أكثر بالرياضات المائية ومشاهدة الطيور والسلاحف في الجزيرة ، فحاول الزيارة خلال شهري مايو وأغسطس، فعلى الرغم من أن الجو حار ورطب جدًا على الجزيرة، إلا أن هذا هو موسم التعشيش للسلاحف ويمكنك رؤية العديد منها، علاوة على ذلك، توجد ظروف مثالية لركوب الأمواج بالطائرة الورقية خلال هذا الموسم.

مشاهدة السلحفاة

تعد جزيرة مصيرة موطن لخمسة أنواع مختلفة من السلاحف؛ وكل عام عندما يزور المئات منها الجزيرة للتعشيش خلال شهري يوليو وسبتمبر، ولكن إذا كنت محظوظًا، فقد تتمكن من رؤيتها في أي وقت من السنة على شاطئ البحر في مصيرة.

غالبًا ما يغوص الناس في الجزيرة لمشاهدة جمال هذه المخلوقات الجميلة، وعلى الرغم من ذلك، يمكنك رؤيتها على الرمال أيضًا خاصة أثناء الليل حيث تغزو السلاحف الرمال عندما يغادر الزائرين الجزيرة.

مشاهدة الطيور

نظرًا للموقع الجغرافي الفريد، تستضيف جزيرة مصيرة عددًا كبيرًا من الطيور المهاجرة من شبه الجزيرة العربية، والدول القريبة من الهند وباكستان وكذلك من سيبيريا وأوروبا، بما في ذلك، طائر مالك الحزين وطيور النحام والنوارس وغيرها الكثير، لذا لا عجب أن تعد مشاهدة الطيور من أفضل الأنشطة التي يمكنك القيام بها في الجزيرة.

ركوب الأمواج

جزيرة مصيرة هي أشهر مكان في البلاد لركوب الأمواج، وذلك بفضل ظروف الرياح المثالية، إذ أن الجزيرة غير مأهولة بالسكان ولا توجد بها أي مبانٍ عملاقة تمنع الرياح، لذا فمن المؤكد أن سرعة الرياح على شاطئ البحر تكون مواتية لممارسة تلك الرياضة.

وحتى خلال ذروة الصيف القاسي في البلاد، تظل درجة الحرارة في الجزيرة بين 25-38 درجة وهي منخفضة بشكل كبير مقارنة بالبر الرئيسي، ما يجعل فرصة ركوب الأمواج  في مصيرة ممكنة على مدار السنة.

صيد السمك

نشاط آخر يتم القيام به بشكل متكرر في الجزيرة هو صيد الأسماك، وتعد الفترة من أكتوبرإلى مارس هي الأفضل لممارسة تلك الهواية، ويمكنك بالفعل مشاهدة عدد من قوارب الصيد بالقرب من ميناء مصيرة.

التجول حول ساحل الجزيرة

تعد جزيرة مصيرة مكان مثالي لمشاهدة غروب الشمس الرائع بعيدًا عن صخب مدينة مسقط، ذلك فضلا عن أن المشي على طول الساحل في الجزيرة هو شيء مثالي للقيام به في المساء.

كما يحظى التخييم بشعبية كبيرة في الجزيرة، فمع وجود العديد من الأماكن، من السهل العثور على مكان منعزل على أكثر من 95 كيلومترًا من الساحل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تعرف على الجواز السياحي البحريني الجديد

سفاري نت – متابعات أطلقت مملكة البحرين ميزة جديدة لزوارها من السياح، وذلك من خلال …