اطلاق أول شبكة شحن سيارات كهربائية فائقة السرعة في المملكة

سفاري نت – متابعات

أعلنت شركة “الكترومين” وهي مزود حلول التنقل الذكي التابعة لمجموعة بترومين، عن إطلاق شواحن تيار مستمر إضافة إلى الشبكة الحالية للتيار المتردد لأول مرة في المملكة العربية السعودية ليتم إنشائها في مواقع استراتيجية في المنطقة وإنشاء مسارات شحن تربط المدن الرئيسية لتعزيز التنقل الكهربائي في المملكة نقلا عن موقع سيدتي نت.
هذه الخطوة تعد الأولى من نوعها في المملكة، حيث يمكن لشواحن التيار المستمر لدينا عادةً إضافة نطاق يقدر ب 150 كم في غضون 15 دقيقة من الشحن، اعتمادًا على نوع المركبة.

أول شبكة شحن سيارات كهربائية فائقة السرعة في السعودية

ستتم إضافة شواحن التيار المستمر هذه إلى الشبكة الحالية التي تضم أكثر من 100 جهاز شحن تيار متردد في جميع أنحاء المملكة، والتي تم تركيبها في عام 2022 ويتم دعم شبكة الشحن هذه من خلال تطبيق الهاتف المحمول الذي يركز على العملاء ويتم تقديم هذه الخدمة حاليا بدون مقابل.
وتعبر “الكترومين” أول شركة في المملكة العربية السعودية تقدم حلول شحن للمواقف العامة باستخدام أجهزة معتمدة من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وتقدم الشركة أيضاً مجموعة كاملة من خدمات الشحن – بدءًا من شواحن التيار المترد للقطاع السكني إلى أجهزة الشحن فائقة السرعة التي تعمل بالتيار المستمر للمواقف العامة، والتي تلبي احتياجات قطاعات الأفراد والأعمال. وتهدف الشركة إلى دعم سائقي السيارات الكهربائية من خلال المساهمة في تحسين البنية التحتية لتوفير سهولة عملية الشحن لمستخدمي السيارات الكهربائية، فضلاً عن تعزيز هذا التغيير الإيجابي في سلوك القيادة وخيارات نمط الحياة.

السيارات الكهربائية في السعودية

تعليقًا على الإطلاق الجديد، قال كاليانا سيفاجنانام، الرئيس التنفيذي لمجموعة بترومين: نحن فخورون جدًا بإطلاق أول شبكة عامة لشحن التيار المباشر في المملكة، حيث سيتم تحديد عدد أجهزة الشحن وطرحها حسب طلب العملاء ومبيعات السيارات الكهربائية في المملكة.
وقال توني مازوني، مدير البنية التحتية والطاقة “نحن متحمسون لتوسيع شبكة شحن المركبات الكهربائية من الكترومين، يسعدنا توسيع شبكتنا في جميع أنحاء المملكة من خلال استخدام أجهزة الشحن بالتيار المستمر. تماشياً مع رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية، سيعزز هذا التوسع اعتماد المركبات الكهربائية”.
تقدم الشركة العديد من الحلول التكنولوجية والتي تساهم في تطوير النظام البيئي السعودي للمركبات الكهربائية وبما يتماشى مع الأولويات والالتزامات الوطنية كما أن 30٪ من السيارات في منطقة الرياض ستكون كهربائية بحلول عام 2030 حيث إن المملكة تهدف إلى تحقيق صافي انبعاثات كربونية بحلول عام 2060.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أبل تطور جهازاً سيغير قواعد اللعبة حال إصداره

سفاري نت – متابعات أكدت شركة أبل العمل على تطوير جهاز أعلن عنه مستخدمو نظام …