مطارات أبوظبي تعمل على تسريع التجارب الرئيسية لاختبار جاهزية مبنى المسافرين (A)

سفاري نت – متابعات

في إطار استعداداتها المتسارعة لافتتاح مبنى المسافرين (A) في شهر نوفمبر المقبل، تجري مطارات أبوظبي أكبر تجربة حية لاختبار جاهزية المبنى، بمشاركة ما يزيد على 6,000 متطوع من مجتمع أبوظبي.

وتقوم تجارب الاستعداد بدور حاسم في عمليات المحاكاة المصممة خصيصاً لاختبار مدى تحمل التجهيزات والمعدات، وتقييم أداء الموظفين، وفحص فعالية الإجراءات في مناطق التشغيل الرئيسية داخل المبنى. وإضافة إلى موظفي مطارات أبوظبي، اشتملت قائمة المتطوعين على الطلاب والعائلات والجهات المعنيّة في قطاع الطيران بالإمارة ليسهموا 

شملت الأنظمة والعمليات التي خضعت للاختبار تسجيل الوصول واستلام الأمتعة، والتدقيق الأمني، وبوابات الصعود إلى الطائرة، وإجراءات الهجرة والجمارك. وفي عمليات الهجرة والجوازات، شارك المتطوعون في اختبار سرعة ودقة إنجاز وثائق السفر وعمليات التفتيش الجمركي. وفي العمليات المتعلقة بإجراءات الصعود إلى الطائرة والمغادرة، شملت الاختبارات التي شارك بها المتطوعون المسح الضوئي لبطاقات الصعود إلى الطائرات، وتقييم مدى جاهزية الإجراءات للتعامل مع التغييرات المتعلقة ببيانات الرحلات.

وقالت إيلينا سورليني، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي المؤقت لمطارات أبوظبي: “يعتبر التزامنا بالتميز الدافع الرئيسي وراء مساعينا الرامية للاستعداد لافتتاح مبنى المسافرين (A)، حيث نركز من خلال هذه الاختبارات على إجراء تقييمات واسعة النطاق لضمان سرعة وكفاءة وتنفيذ العمليات. وفي هذه المناسبة، يطيب لي أن أتقدم بالشكر لجميع المتطوعين الذين شاركوا في هذه التجارب، لمساعدتنا في ضمان أفضل الخدمات بمستوى عالمي عند افتتاح المبنى في شهر نوفمبر “.

وستواصل مطارات أبوظبي إجراء المزيد من الاختبارات على نطاق واسع لمرافق مبنى المسافرين (A) خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، وسيتم ذلك بمشاركة المزيد من المتطوعين. وإذا كنت ترغب في المشاركة في هذه الاختبارات

تحظى هذه الاختبارات باهتمام كبير نظراً لأهميتها في تقديم أفضل تجربة للركاب عندما يفتح المبنى الجديد أبوابه لاستقبال المسافرين في شهر نوفمبر من العام الجاري.

يشار إلى أن مبنى المسافرين (A) البالغة مساحته 742,000 متر مربع، يعدّ أحد أكبر مباني المطارات في العالم. وسيسهم في زيادة القدرات الاستيعابية لمطار أبوظبي الدولي في خدمة الركاب وشحن البضائع بما يسهم في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي للإمارة. كما يمتلك المبنى القدرة على استيعاب ما يصل إلى 45 مليون مسافر سنوياً، والتعامل مع 11,000 مسافر في الساعة الواحدة، وسيدعم النمو السريع لقطاع السياحة في إمارة أبوظبي وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية ومركز رائد لقطاع الطيران.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

طيران الإمارات تزيد رحلاتها إلى الرياض تزامنًا مع اليوم الوطني السعودي

سفاري نت – متابعات أعلنت شركة طيران الإمارات تشغيل ثلاث رحلات إضافية على خط الرياض، …