بالصور .. عناوين جذابة لشهر عسل رومانسي في ماليه

سفاري نت – متابعات

ماليه هي مدينة صغيرة جدرة بالاستكشاف على مدار يوم واحد، وهي وجهة غنية بالمعالم الأثرية والمتنزهات والشواطئ التي تدعو الثنائي للاسترخاء. تعد الجولة في مدينة ماليه هي الطريقة المفضلة للاستمتاع بالمناظر البانورامية. في الآتي، جولة على العناوين الجديرة بالزيارة أثناء قضاء شهر العسل في ماليه نقلا عن موقع سيدتي نت.

هولهومالي

هولهومالي هي جزيرة رائعة في شمال مالي أتول وهي تعدّ واحدة من  الأماكن المفضلة للزيارة في المدينة. الجزيرة هي مكان مثالي لقضاء شهر عسل بعيدًا عن صخب الحياة. بدءًا من التجول على الشاطئ النقي والاستمتاع بالمناظر الخلابة للمناطق المحيطة وحتى الذهاب للتسوق في سنترو مول، ستوفر للثنائي هذه الجزيرة وسائل الترفيه في جميع الأوقات. تتيح هولهومالي للأزواج أيضًا التواصل مع الطبيعة في متنزه هولهومالي المركزي حيث يمكنهما مشاهدة النباتات والمناطق المحيطة الخضراء المورقة.

أثناء التواجد في هذه الجزيرة، لا يمكن تفويت فرصة زيارة العاصمة ماليه وتذوق المأكولات المحلية الأصيلة اللذيذة. في هذه الجزيرة يمكن ممارسة الرياضات المائية المثيرة بما في ذلك الغطس والسباحة مع الدلافين.

سلطان بارك

واحدة من مناطق الجذب الرئيسة والأماكن الجميلة للزيارة في ماليه هي سلطان بارك التي تحظى بأهمية تاريخية مثيرة للإعجاب ومساحات خضراء مورقة، وتجذب السياح من جميع أنحاء العالم.

ترحب الحديقة بالثنائي ضمن أجواء هادئة وهي تقع على مقربة من مناطق الجذب الرئيسة الأخرى إلى جانب المطار وتجعل من السهل على السياح زيارتها أثناء قضاء عطلة في جزر المالديف. يقدم المطعم المثالي الموجود خارج المتنزه وجبات لذيذة.

فيلينجيلي

بعيداً عن رتابة الحياة اليومية، فإن زيارة جزيرة فيلينجيلي ستنقل الثنائي إلى عالم مبهج. تقع هذه الجزيرة على بعد رحلة بالعبارة من مدينة ماليه. توفر الشواطئ الطبيعية في الجزيرة المحاطة بأشجار جوز الهند منظرًا رائعًا وتجربة ممتعة أثناء الإجازة في جزر المالديف.

  يجب أن تكون زيارة هذه الجزيرة على رأس القائمة  أثناء السفر إلى ماليه. سيختبر الأزواج مجموعة الشعاب المرجانية والأسماك النابضة بالحياة والملونة ضمن تجربة فريدة.

نصب تسونامي التذكاري


يعد نصب تسونامي أحد المعالم التاريخية الأكثر جاذبية في جزر المالديف. بُني هذا النصب التذكاري لتكريم وتذكر أولئك الذين فقدوا أرواحهم الثمينة في  تدمير تسونامي عام 2004. الأشخاص الذين لقوا حتفهم خلال هذه الكارثة الطبيعية تم نقش أسمائهم على القضبان ويمكن للأشخاص الذين يزورون النصب قراءتها بسهولة. هناك 20 كرة فولاذية تحيط بالنصب التذكاري تمثل جزر المالديف المرجانية وترمز الأعمدة إلى أمواج تسونامي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

اليونان ضمن الوجهات السياحية المفضلة لدي الكويتيين

سفاري نت – متابعات تزامناً مع الاحتفال بمرور 60 عاماً على إقامة العلاقات الديبلوماسية بين …