مايكروسوفت تطلق تطبيق كوبايلوت لأجهزة أندرويد وآي.أو.إس

سفاري نت – متابعات

أطلقت إمبراطورية البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت تطبيق منصة محادثة الذكاء الاصطناعي كوبايلوت للأجهزة الذكية التي تعمل بنظم التشغيل أندرويد وآي.أو.إس وآيباد أو.إس.

ويتيح التطبيق للمستخدمين الوصول إلى منصة كوبايلوت التي كانت معروفة باسم بنج شات والتي تعمل بنفس آلية عمل منصة محادثة الذكاء الاصطناعي الأشهر شات جي.بي.تي التابعة لشركة أوبن أيه.آي المملوكة لإمبراطورية مايكروسوفت.

ومثل كل منصات محادثة الذكاء الاصطناعي يمكن للمستخدم كتابة السؤال الذي يريد إجابة عنه أو الأمر الذي يريد تنفيذه لكي تقوم كوبايلوت بالرد باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويمكن للمستخدمين الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في كتابة مسودات الرسائل البريدية أو تأليف القصص أو كتابة النصوص وتلخيص النصوص المعقدة، وإعداد خطط للرحلات الشخصية، مع كتابة أو تحديث السير الذاتية لطلب وظيفة وغير ذلك.

كما يمكن استخدام خاصية “إيمدج كريتور” (مبتكر الصورة) لإيجاد أفكار أو أنماط جديدة وتنظيم محتوى صفحات التواصل الاجتماعي وابتكار رسوم للعلامات التجارية. وتعتمد هذه الخاصية على نموذج الذكاء الاصطناعي المعروف باسم “دال إي3”.

وذكر موقع تك كرانش المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن منصة كوبايلوت لا تحسن فقط تصميم تدفق الأعمال للمستخدم وإنما تستطيع تعزيز قدرته الابداعية للوصول إلى مستويات جديدة من خلال الجمع بين قدرات جي.بي.تي4 و”دال.إي3″.

ومنذ إطلاق تطبيق كوبايلوت خلال عطلة رأس السنة تم تنزيله أكثر من 5ر1 مليون مرة على أجهزة أندرويد وآي.أو.إس على مستوى العالم بحسب بيانات شركة داتا أيه.آي لخدمات بيانات سوق الأجهزة المحمولة.

في الوقت نفسه يتيح كوبايلوت للمستخدم الوصول إلى خدمات شات جي.بي.تي4 مجانا، وهي ميزة مهمة لأن تطبيق جي.بي.تي المجاني يعمل حاليا بتكنولوجيا جي.بي.تي 5ر3  في حين يحتاج المستخدم لدفع رسوم مقابل استخدام تكنولوجيا جي.بي.تي4.

يذكر أن مايكروسوفت غيرت اسم منصة الذكاء الاصطناعي بنج شات إلى كوبايلوت في نوفمبر الماضي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سامسونج تهدف للتفوق على أبل في معركة جالاكسي – آيفون

سفاري نت – متابعات لأكثر من عقد من الزمان، كان بإمكان قادة أكبر شركة سامسونج في كوريا …