سوق الجبيل بالشارقة يتحول إلى أهم الوجهات السياحية والتجارية بالإمارة

سفاري نت – متابعات

استقبل سوق الجبيل بالشارقة منذ افتتاحه في 2015 إلى اليوم أكثر من 50 مليون متسوق وزائر، ليسجل نفسه واحداً من أهم وأبرز الأسواق والوجهات التجارية والمعالم السياحية البارزة على مستوى الدولة والمنطقة، لما يقدمه من خدمات نوعية متكاملة وما يضمه من مرافق متنوعة تجعل منها وجهة جاذبة ومتفردة لدى سكان وزوار إمارة الشارقة.

وأكد محمد بن عيسى، المدير التنفيذي لقطاع إدارة الأصول في الشارقة لإدارة الأصول أن هذا الإنجاز المميز في استقبال السوق لهذا العدد الكبير من الزوار خلال الـ 8 أعوام الماضية، جعل السوق كواحد من أهم الوجهات السياحية والتجارية في إمارة الشارقة، وهذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا الرؤية بعيدة المدى والتوجيهات المستمرة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الساعية إلى جعل الشارقة علامة مشرقة و أيقونة من أيقونات التطور والرخاء والنهضة والحضارة، والذي أولى جل اهتمامه بسوق الجبيل لخدمة سكان إمارة الشارقة بمختلف مناطقها، إذ افتتح سموه موخراً أسواق الجبيل في الذيد وكلباء، وسيتم افتتاح سوق الجبيل في المدام خلال الفترة المقبلة، حيث ستوفر احتياجات ومستلزمات غذائية متكاملة ونوعية، لشريحة أوسع من سكان وزوار الإمارة.

وقال محمد بن عيسى يشهد السوق عاماً بعد عام، إقبالاً متزايداً من الزوار والمتسوقين وهذا نتيجة لما يقدمه من خدمات متكاملة ونوعية وأسعار تنافسية تلبي احتياجات مختلف زوار السوق، وتقدم لهم منتجات طازجة ومستوردة ومنتجات عالية الجودة لتضمن لهم تجربة تسوق مريحة ومميزة ضمن أعلى المواصفات والمقاييس العالمية، بما يجعل السوق هو الوجهة الأولى المفضلة للزوار.

وأضاف محمد بن عيسى أن التنوع الكبير في الأقسام التي يضمها السوق، جعلت منه وجهة متفردة وتحظى بإقبال بشكل كبير، وتحديدا من محبي الأسماك، حيث شكل قسم الاسماك إضافة نوعية للسوق لما يوفره من أكثر من 250 صنفا من الأسماك، ليساهم بشكل كبير في دعم الصيادين والعاملين في هذا القطاع، إذ يعزز سوق الجبيل من خيارات المستهلك، ويتيح لهم نوافذ نظامية أكثر شمولاً للصياد، اضافة إلى دوره في تقنين وضبط أسعار البيع لمختلف أنواع الأسماك”.

ويضم سوق الجبيل، الذي يتميز بتصميمه المعماري الفريد الذي يجمع بين الطابع الإسلامي واللمسات العصرية، ثلاثة أقسام رئيسية: قسم الخضروات والفواكه، وقسم الأسماك بالإضافة إلى قسم اللحوم.

وتتضمن مرافق السوق 261 محلاً موزعين على ثلاثة أقسام رئيسية: قسم الخضروات والفواكه ويحتوي على 174 محلاً، منها 22 محلاً للتمور، وقسم اللحوم الذي يضم 65 محلاً، وقسم الأسماك الطازجة ويحتوي على 35 محلاً لبيع الأسماك والأطعمة البحرية إلى جانب مرافق خدمية متنوعة .

و إلى جانب تجربة التسوق المميزة التي يقدمها السوق للمتسوقين، يعتبر سوق الجبيل مركزاً للفعاليات والأنشطة الاجتماعية والتجارية في إمارة الشارقة، حيث يستضيف العديد من المهرجانات والفعاليات السنوية والصيفية، والتي تجذب العائلات والسياح للاستمتاع والتسوق.

ويشكل سوق الجبيل في الذيد، وجهة تسويقية وخدمية متميزة ومتكاملة تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين في منطقة الذيد، إذ يقع السوق على مساحة إجمالية 78 ألف متر مربع، ويضم 4 أقسام وهي قسم اللحوم وقسم الخضراوات والفواكه وقسم الاسماك والفناء الوسطي، بالإضافة إلى مستودعات التخزين والتبريد التي تضمن جودة المواد الغذائية للمستهلك.

ويضم السوق 86 محلاً تجارياً متنوعاً بواقع 24 محلا للحوم والدواجن مزودة ببرادات للعرض والتخزين وممر خلفي للخدمة، و45 محل للخضار والفواكه والتمور و 16 محل في قسم الأسماك .

و يقع سوق الجبيل – كلباء في منطقة البحايص بمدينة كلباء، ويتألف من 3 أقسام رئيسية، وهي قسم اللحوم، وقسم الاسماك، وقسم الخضروات والفواكه، بالإضافة إلى فناء وسطي ومنطقة مزاد داخلية لعرض وبيع المنتجات البحرية الطازجة.

ويتمتع السوق بمساحة إجمالية تبلغ 33 ألف متر مربع، يضم مبنى السوق ومواقف السيارات، ويتضمن 16 محلاً للحوم والدواجن، و22 محلاً للأسماك، و31 محلاً للخضار والفواكه. و يهدف المشروع إلى تلبية احتياجات سكان المدينة من المنتجات الطازجة عالية الجودة، وتوفير فرص عمل للصيادين والتجار والمزارعين ومربي الماشية.

يشار إلى أن سوق الجبيل بالشارقة، إحدى المشاريع التابعة لشركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة.
 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

هيئة الطيران تنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي مايو المقبل بالرياض

سفاري نت – متابعات أعلنت هيئة الطيران المدني، أنها ستنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي في …