بالصور .. ألانيا في الريفييرا التركية ملاذ الباحثين عن العزلة

سفاري نت – متابعات

ألانيا هي مدينة منتجعية على شاطئ الريفييرا التركية، وتقع على بعد حوالي 124 كيلومترًا من أنطاليا وهي وجهة رائعة للمسافرين الباحثين عن العزلة ورحلة ممتعة إلى الريف. إنها المزيج المثالي بين تاريخ العصور الوسطى والأماكن السياحية بشواطئها الفيروزية وآثارها القديمة. تشتهر ألانيا أيضًا برياضات المغامرة؛ تقدم العديد من المحلات التجارية في ألانيا تجارب ودروسًا في الطيران الشراعي والإبحار والغوص ورحلات السفاري بسيارات الجيب وركوب الدراجات الرباعية، والتي يمكنك المشاركة فيها على شواطئ ألانيا الرئيسة نقلا عن موقع سيدتي نت.

إذا كنت تبحث عن ملاذ تركي خلاب على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، فإن ألانيا هي المكان المثالي لك بشواطئها الرملية الواسعة ومساكنها العثمانية.
مناخ ألانيا المتوسطي يجلب شتاءً معتدلاً وصيفاً جافاً. ولذلك، فإن أفضل وقت لزيارة ألانيا هو فبراير حتى مايو (الربيع) وسبتمبر حتى ديسمبر في أوائل الشتاء. إلا أن متوسط درجة الحرارة المسجلة في شهر أغسطس، أي الشهر الأكثر سخونة، هو 34 درجة، في حين أن أدنى متوسط درجة حرارة مسجل في شهر فبراير، أي الشهر الأكثر برودة، هو 7 درجات.  في السطور الآتية، أبرز النشاطات السياحية في ألانيا.

زيارة قلعة ألانيا

تقع قلعة ألانيا على قمة شبه جزيرة عالية، وتوفر جولة عبر تاريخ تركيا نفسها. وفي تناقض حاد مع وسط المدينة الحديث، فإن هذه الأسوار شديدة التحصين تضم بقايا السلالات الهلنستية والرومانية والبيزنطية والسلاجقة والعثمانية. يمكن للمرء الصعود إلى الطابق العلوي من البرج الأحمر للاستمتاع بالمناظر الجميلة للبحر الأبيض المتوسط، والتي تكتمل بالنباتات المورقة المحيطة بالمنطقة. ويمكن الوصول إليه عن طريق تلفريك ألانيا. كانت القلعة مخبأً شهيرًا للقراصنة، وقد استولى عليها الرومان وقاموا بتحصين دفاعاتها. وبعد ذلك أصبحت تابعة للإمبراطورية البيزنطية، مما جعلها ميناءً تجارياً صاخباً عبر البحر الأبيض المتوسط. كما أقاموا الكنائس والأديرة.

وأعقب ذلك حكم السلاجقة، الذي عزز الحماية، وقام أيضًا ببناء البرج الأحمر وحوض بناء السفن. ولا تزال هذه المعالم شامخة حتى يومنا هذا. وبعد فترة حكم قصيرة من قبل القبارصة، استولى العثمانيون على السلطة، وقاموا ببناء المنشآت التي يمكن للمرء رؤيتها على طول الجدار الذي يبلغ طوله ستة كيلومترات.

وتشمل هذه المنازل القديمة ذات الأسطح الحمراء ومسجد السليمانية. لا ينبغي تفويت القلعة الداخلية (Ic Kale)، التي تضم العديد من الآثار البيزنطية والسلجوقية.

استكشاف كهف داملاتاس


داملاتاس هي عبارة عن نظام كهف صغير وقديم يقع على طول الجانب الغربي من شبه جزيرة البحر الأبيض المتوسط. في الداخل، تشكلت العديد من الهوابط والصواعد المتلألئة نتيجة لتفاعل مياه الأمطار مع ظروف الرطوبة ودرجة الحرارة داخلها. يستخدم الكهف أيضًا للأغراض الطبية ويشتهر بدرجة حرارة ثابتة تتراوح بين 22-23 درجة مئوية على مدار العام. جانب خاص من هذا الكهف هو ادعائه لعلاج مرضى الربو. ويقال إن نسبة ثاني أكسيد الكربون داخل الكهف أعلى بكثير من المعدل الطبيعي. ويواجه مدخل الكهف شاطئ البحر، والذي سمي بشاطئ داملاتاس نسبة إلى الكهف نفسه. تم تشكيل الكهف على مدى فترة تقدر بـ 15000 سنة، ويحتوي الجزء الداخلي من الكهف على فتحة أسطوانية طولها خمسة عشر مترًا تؤدي إلى قبوها. تم اكتشاف هذا الكهف بالصدفة في عام 1948 أثناء بناء الميناء، وقد تم فحصه من قبل اثنين من الجيولوجيين قبل فتحه لعامة الناس.

ركوب التلفريك


يشير تلفريك ألانيا إلى خدمة التلفريك التي تربط العديد من مناطق الجذب السياحي داخل المدينة. تبدأ هذه الرحلة من كهف داملاتاس وتنتهي في منطقة القلعة السفلى، وتوفر رؤية شاملة لشاطئ كليوباترا وقلعة ألانيا وساحل البحر الأبيض المتوسط الجميل والنباتات أدناه.

من الأفضل السفر عبر التلفريك أثناء غروب الشمس. تم افتتاح التلفريك في عام 2017 كوسيلة جديدة للاستمتاع بالمناظر المحيطية.

تتحرك الكبائن على ارتفاع 300 متر، وتمتد لمسافة إجمالية قدرها 900 متر. تستغرق الرحلة الإجمالية ذهابًا وإيابًا حوالي 10 دقائق. وتيرة الجندول ثابتة، مما يسمح للمرء بالتقاط المناظر والتقاط الصور. يوجد 14 جندولًا، ويمكن لكل جندول أن يحمل حوالي ستة أشخاص في المرة الواحدة. ويمكن للمرء أيضًا حمل دراجاتهم معهم بعد الحصول على إذن مسبق.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

هيئة الطيران تنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي مايو المقبل بالرياض

سفاري نت – متابعات أعلنت هيئة الطيران المدني، أنها ستنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي في …