بالصور .. شاهد الأجواء عند سفرك الى تايلاند خلال مهرجان إكتمال القمر

سفاري نت – متابعات

يعدُّ مهرجان إكتمال القمر (لوي كراثونغ) احتفالًا جذَّابًا في تايلاند ، وتسود أجواء كرنفالية أيَّامه الثلاثة التي تتزامن مع اكتمال القمر، في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني. وتُنظَّم احتفالات المهرجان، الذي يُعرف أيضًا باسم “مهرجان الأضواء” هذا العام أيَّام 21 و22 و23 نوفمبر، إذ تنير مئات الآلاف من الفوانيس الورقيَّة سماء كبريات المدن والبلدات والقرى في تايلاند، كما تنساب الشموع وتتهادى على المسطَّحات المائيَّة في أرجاء تايلاند، ويتبادل التايلانديون أسطورة الفانوس (كراثونغ) الذي يطرد الأرواح الشريرة. ولكلِّ منطقة ومدينة في تايلند، أسلوب خاص للاحتفال في المناسبة وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

تشيانغ ماي

تمتاز مقاطعة تشيانغ ماي بكونها إحدى الوجهات الأروع لتجربة احتفالات مهرجان لوي كراثونغ، التي تنطلق بمسيرة كرنفالية. وتزدان سماء المقاطعة بأنوار الفوانيس، ما يعدُّ منظرًا متلألئًا لا يُنسى! أمَّا في المناطق الشمالية من تايلاند، فيُصادف “لوي كراثونغ” مع “مهرجان يي بينغ”، ما يعني جرعة مضاعفة من الأجواء الاحتفاليَّة.

بانكوك

تمتاز بانكوك بدورها، باحتفالاتها الرائعة التي تُنظَّم على نهر آسياتيك وفي سوقها الليليَّة، وتشمل عروض الموسيقى الحيَّة، واستعراضات لوي كراثونغ التراثيَّة، بالإضافة إلى الموكب العائم، لتختتم الأنشطة باستعراض مذهل للألعاب الناريَّة! كما تشهد ضفاف نهر تشاو فرايا العديد من الاحتفالات في المناسبة، ويصطفُّ الباعة الجوَّالون على الطرقات على طول النهر، حيث تُقدَّم فوانيس كراثونغ هدايا، ما يمنح السائحين ذكرى لا تُنسى.

سوخوثاي

مدينة سوخوثاي التاريخيَّة، وجهة لا بدَّ من زيارتها من قبل هواة السفر والسياحة، ولا سيَّما خلال مهرجان لوي كراثونغ، إذ تُقام هناك فعاليات ومسابقات وأسواق، وتمتدُّ الاحتفالات لخمسة أيَّام.

وتشتهر سوخوثاي بترحابها بالسائحين، الذي يمكن لهم متابعة الاحتفال الأكبر “استقبال الفجر والسعادة”، والذي يقام على البحيرة القريبة من المدينة، ويتضمَّن تقديم الأطعمة للرهبان البوذيين، كما متابعة مبارزات الملاكمة التايلندية التي تستضيفها الحديقة التاريخية لمدينة سوخوثاي، بالإضافة إلى استعراضات الموسيقى التايلنديَّة التراثيَّة.

تاك

تقام احتفالات مهرجان لوي كراثونغ على ضفاف نهر بينغ، وتُعرف بلدة تاك بأسلوبها الفريد خلال هذا المهرجان، إذ تصنع الفوانيس من القشرة الصلبة لثمار جوز الهند، ويملأُها المحتفلون بالشمع. كما تتضمَّن الاحتفالات في تاك، مسابقة يشارك فيها سكَّان البلدة الذين يشكلون فرقًا يصنع كلٌّ منها سلسلة مترابطة من فوانيس كراثونغ، ويطلقونها في النهر، ويُعتبر الفريق الفائز من تجتاز سلسلة الفوانيس الخاصَّة به مسار النهر، من دون انقطاع.

كوه ساموي

أمَّا أهالي كوه ساموي فيطلقون فوانيس كراثونغ مباشرةً على الشاطئ. كما تتضمَّن احتفالات مهرجان لوي كراثونغ العديد من الأنشطة، مثل: السوق الليليَّة الضخمة، وأكشاك الصناعات اليدويَّة، وباعة الطعام الجوَّالين، لتنبض شوارع المدينة بالحياة والموسيقى.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة صن سيت للضيافة تفتتح مشاريع جديدة في دبي ولندن

سفاري نت – متابعات كشفت مجموعة “صن سيت” للضيافة، وهي المجموعة الرائدة في الاستثمار وتأمين …