استمتع بسحر الطبيعة في أفضل 5 محميات في غرب إفريقيا

سفاري نت – متابعات

الكثير منا، وخاصة محبي الحيوانات البرية، سمع عن المحميات الطبيعية في قارة إفريقيا وبالتحديد في الجزأين الشرقي والجنوبي من القارة السمراء، أمثال «ماساي مارا» في كينيا ومتنزه «كروجر الوطني» في جنوب إفريقيا، إضافة إلى محمية «سيرينجيتي» الوطنية في تنزانيا، حيث تجمع هذه المحميات ما بين المناظر الطبيعية الخلابة والحيوانات النادرة لتشكل لوحة فنية غاية في الجمال. ويمكن للزوار مشاهدة الأسود مستلقية تحت ظلال الأشجار في مشهد أقل ما يوصف بأنه مهيب، وكذلك قطيع من الفيلة وهو يتجوّل في السافانا. ولكن هل سمعتم من قبل عن المحميات الطبيعية في غرب القارة الإفريقية مثل «مولي» و«بيندجاري ووازا». خلال السطور القادمة نستكشف أفضل 5 محميات طبيعية في غرب القارة الإفريقية التي يُنصح بزيارتها.

بيندجاري الوطنية – بنين

تعتبر من أفضل الحدائق البرية في غرب إفريقيا، نظراً لموقها الاستراتيجي، حيث تحيط بها جبال أتاكورا الجميلة، فضلاً عن كونها تضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحيوانات، ويمكن للسياح الاستمتاع بمشاهدة عدد كبير من الحيوانات البرية بما في ذلك الأسود والفيلة والفهود وقردة البابون وأفراس النهر والتماسيح. وتشتهر المحمية بمناظرها الطبيعية المتنوعة وطرائدها الكبيرة فضلاً عن غناها بأنواع متعددة من الطيور النادرة. وتُعد هذه المحمية المدرجة في قائمة اليونيسكو موطناً لبعض الفيلة البرية في غرب إفريقيا، حيث تتجاوز الحدود بين بنين والنيجر وبوركينا فاسو.

نايجا – بوركينا فاسو

قد لا تعتبر متنزهاً وطنياً ولكنها بالتأكيد من أفضل الحدائق البرية في غرب القارة السمراء. إنها محمية نايجا الحاضنة لمجموعة كبيرة من الأفيال الإفريقية التي تعتبر عامل جذب رئيسي للسياح من مختلف دول العالم، حيث يحظون بفرصة كبيرة لرؤية هذه الحيوانات على مدار السنة. وتغطي محمية نايجا حوالي 97 ألف هكتار بالقرب من الحدود المشتركة مع غانا، تحتضن هذه المحمية أكبر احتياطي للأفيال في غرب إفريقيا وأفضل وقت لرؤيتها بين شهري ديسمبر وإبريل، كما تضم بعض الطيور والتماسيح والقرود والظباء والتماسيح. وتتوفر العديد من خيارات الإقامة في المحمية.

حديقة مولي الوطنية – غانا

أكبر حديقة للحياة البرية في غانا وتقع في شمال غربي البلاد، وأكثر ما يميز هذه الحديقة هو إمكانية الوصول إليها بأسعار زهيدة، حيث يمكن للمسافرين الوصول إلى المحمية بسهولة عن طريق وسائل النقل العام من منطقة تامالي الواقعة في المنطقة الشمالية لدولة غانا، وتبلغ رسوم الدخول أقل من 10 دولارات. ويمكن القيام برحلات السفاري سيراً على الأقدام، لرؤية الكثير من الحيوانات مثل الجاموس البري والفيلة والخنازير الوحشية الإفريقية وقردة البابون والضباع والظباء والطيور. ويعتبر فندق «موتيل مولي» المكان المثالي للإقامة، نظراً لموقعه المطل على سهول حديقة مولي الوطنية.

جزيرة تيواي- سيراليون

تقع هذه الجزيرة الصغيرة على نهر موا في سيراليون. ولا تشبه أي محمية أو حديقة أخرى في غرب القارة الإفريقية، فهي واحدة من الأماكن القليلة جداً التي تحتوي على عدد كبير ومميز من الحيوانات الرئيسية المهددة بالانقراض. ويمكن للزوار رؤية الشمبانزي وقرود «كولوبوس» و«ديانا». وتضم المحمية أنواعاً أخرى نادرة مثل فرس النهر القزم وثعالب الماء النهرية وأكثر من 130 نوعاً من الطيور، كما يوجد رحلات استكشافية إلى الجزر والقرى المجاورة. ويمكن للزوار الإقامة في «بالوما جيست هاوس» في كينيما على بعد 49 كم من محمية جزيرة تيواي، ويوفر هذا الفندق ذو ال 3 نجوم خدمة نقل مكوكية مجانية.

غابة ماكاسوتو- جامبيا

تشتهر جامبيا على نطاق واسع بطيورها المذهلة، حيث يسافر العديد من مراقبي الطيور المتمرسين إلى هذه الدولة سنوياً.

وتُعد غابة ماكاسوتو الثقافية والمعروفة أيضاً في اللغة العامية بالغابة السحرية، واحدة من أفضل المعالم السياحية في البلاد.

وتعكس هذه المحمية الصغيرة المناظر الطبيعية الخلابة والحياة البسيطة الممتعة في جامبيا. ويمكن للزوار التجول بسهولة في بنجول، العاصمة، خلال النهار، والإقامة في فندق ماندينا ريفر لودج.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تعرف على أهم المعلومات السياحية قبل سفرك إلى جزيرة فلوريس الاندونيسية

سفاري نت – متابعات من الشواطئ إلى القرى التقليدية المحفوظة جيدًا والحياة البرية الساحرة، تعد …