بالصور .. روما الايطالية وجهة السياحة المرغوبة للسعوديين

سفاري نت – متابعات

روما من أماكن السياحة في إيطاليا المرغوبة من المسافرين السعوديين، هربًا من حرِّ الخليج، ورغبةً في التسوُّق، واكتشاف عاصمة الإمبراطوريَّة الرومانيَّة التي سيطرت على بقاع شاسعة من القارة الأوروبيَّة، ومنطقة البحر المتوّسِّط في وقت مضى، ولا سيَّما الفنون المعماريَّة، وأيضًا الثقافة، وتذوُّق أطايب مطابخها وقهوتها… ومهما كانت المقاصد من زيارة العاصمة الإيطاليَّة، روما، فإنَّ الرومان شعب ودود يُحبُّ التحدُّث عن المطبخ الإيطالي أو التاريخ، كما أنَّ الأماكن السياحيَّة الآتية لا تُفوَّت عند الزيارة الأولى، مع الإشارة إلى أنَّ كثيرين يُكرِّرون زياراتهم إلى روما. تقضي أماكن السياحة في روما للمبتدئين زيارة العناوين الآتية وفقا لموقع سيدتي نت.

 

أماكن سياحية في روما

 

الـ”كوليزيه”

مدرَّج ومسرح الـ”كوليزيه” من العناوين السياحيَّة التاريخيَّة الأهمّ في روما، وعبارة عن المدرَّج الأكثر كبرًا في العالم، وهو ينقسم إلى أربع طبقات، ويتَّسع لحوالى خمسين ألف فرد، ويُغطِّي مساحة بيضويَّة تصل إلى تسعة عشر ألف متر مُربَّع.

الـ”بانتيون”

الـ”بانتيون” بناءٌ دائريٌّ من الآجر ومكسوٌّ بالرخام، تعلوه قبَّة. في الواجهة، ستَّة عشر عمودًا يعلوها شكل مثلثي. كان البناء قد تعرَّض لحريق في سنة 80 ميلاديَّة، فأعاد الإمبراطور دوميسيان بناءه، فجدَّده الإمبراطور هادريانوس (هادريان)الذي يرجع إليه أمر بناء القبَّة، ثمَّ أكمله أنطونيوس الورع. كما أعاد الإمبراطور سبتيموس سيفيروس ترميمه وإصلاحه. ويعدُّ الـ”بانتيون” من الصروح القديمة الأهمِّ في روما، وأحسن ما حُفظ منها.

نافورة “تريفي”

شيَّد المعماري نيكولا سالفي نافورة “تريفي”، وتمَّمها بياترو براشي. يتوسَّط النافورة تمثال “نيبتون”، الذي يقف على عربة يجرُّها حصانان. وثمة تقليد يقضي بأن يقوم السائح برمي قطعة من النقود المعدنيَّة في الماء، قبل التمنِّي أمنية! علمًا بأنَّه يتمُّ جمع هذه النقود أسبوعيًّا، لصالح صندوق خاص بـ”الصليب الأحمر الدولي”.

حدائق فيلَّا “بورغيزي”

حدائق فيلَّا “بورغيزي” هي الأكثر قدمًا وكبرًا في إيطاليا؛ كانت قد بُنيت في سنة 1953 وفق النمط الإنجليزي، على مساحة نحو سبعين ألف متر مُربَّع. ويحلو المشي أو القيام بجولات درَّاجة في هذه الحدائق، التي تضمُّ بحيرةً ونوافير ومتاحف، ما يُفسِّر تسميتها بـ”حدائق المتاحف”. لعلَّ الأكثر شهرةً في مجال المتاحف، هو “غاليريا بورغيزي”، الذي يحضن مجموعة من المنحوتات واللوحات العائدة إلى القرنين التاسع عشر والعشرين، بريشة تشكيليين إيطاليين.

ساحة “نافونا”

تُعدُّ “نافونا” من الساحات الأكثر أناقةً في روما؛ تتعدَّد في المكان مقاهي الرصيف والمحالّ التجاريَّة والمطاعم، بالإضافة إلى النوافير الجميلة، ومن بينها نافورة “الأنهار الأربعة”، التي كُلِّف المعماري بيرنيني بتشييدها. وتعجُّ الساحة بالفنَّانين الجوَّالين.

التواصل والقهوة و…

 هناك العديد من الطرق لتحيَّة الناس في إيطاليا، وأكثرها استخدامًا هي كلمة “تشاو”، المرادفة لكلٍّ من مرحبًا ووداعًا. ولكن، عند دخول المطعم أو الفندق، تُستخدم “بونجورنو” الأكثر رسميَّة في الصباح. وفي وقت متأخِّر من بعد الظهر، يُقال “بونا سيرا”. و”بونانوت” تعني ليلة سعيدة، أمَّا “غرازيا” فتعني شكرًا.
 لا يتحدَّث السكان المحلّيون الإنكليزيَّة على نطاق واسع في روما، ولكن في الفنادق والعديد من المطاعم، سوف يكون شخص ما على استعداد للتحدُّث بالإنكليزيَّة. وفي حال عدم القدرة على التواصل بالإيطاليَّة، يمكن استعمال عبارة “سكوزي، نونا بارلو إيتاليانو”، ما يعني أنِّي آسف لا أتكلم الإيطاليَّة.
• عند قصد المقهى بعد الواحدة ظهرًا، يُنصح بطلب قهوة الـ”إسبرسو” أو “الماكياتو”، مع الإشارة إلى أنَّ الـ”لاتيه” والـ”كابوتشينو” خاصَّان بالصباح. وعند الرغبة في طلب الـ”لاتيه”، يجب القول “كافيه لاتيه” لأنه في حال الاكتفاء بـ”لاتيه”، سيتمُّ تقديم كوب من الحليب الدافئ لك.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. تعرف على سبب اختيار رأس الخيمة عاصمة السياحة الخليجية

سفاري نت – متابعات وقع اختيار مجلس التعاون لدول الخليج العربي على إمارة رأس الخيمة الإمارتية …