طيران الخليج تشغّل أول رحلة جوية لها عابرة للقارات ومنخفضة الانبعاثات

سفاري نت – متابعات

أطلقت طيران الخليج أول رحلة لها على الإطلاق عابرة للقارات ومنخفضة الانبعاثات، انطلاقا من مدينة هلسنكي في فنلندا إلى مطار البحرين الدولي.

وسيّرت الرحلة باستخدام طائرة من طراز “بوينج 787-9 دريملاينر” الرائدة، وهي نفس الطائرة التي استخدمتها الناقلة في تنفيذ عرضها الجوي المنخفض الانبعاث وباستخدام وقود الطيران المستدام من نيست في سباق الفورمولا وان جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2021.

ودعمت كل من شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات وشركة نفط البحرين (بابكو) هذه الرحلة التاريخية بتقديم الاستشارات لطيران الخليج لإتمام الرحلة المذكورة بنجاح.

وخلال التوقف في هلسنكي، خضعت طيران الخليج لتفتيش عشوائي من قبل هيئة “SAFA” شمل فحص السلامة على منحدر المطارات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتم استكماله بنجاح.

وقد صرح القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج القبطان وليد العلوي بقوله: “إنها لعلامة فارقة في تاريخ طيران الخليج؛ حيث إن هذه الرحلة المنخفضة الانبعاثات تأذن بانطلاقنا في رحلة على طريق استراتيجيتنا المستقبلية في استكشاف الوقود المستدام للطيران واستخدامه في عملياتنا، واستمرارنا في الالتزام بواجبنا البيئي في تقليل انبعاثات الكربون”.

وأضاف العلوي: “لقد عملنا عن كثب مع نيست، وكذلك مع شؤون الطيران المدني وشركة نفط البحرين بصورة استشارية، لتشغيل هذه الرحلة الخاصة من هلسنكي إلى البحرين، نحن نستكشف إمكانات وإمكانيات استخدام وقود الطيران المستدام من أجل غد أفضل للأجيال القادمة ولكوكبنا”.

ومن جانبه، أشاد وكيل شؤون الطيران المدني محمد ثامر الكعبي بمبادرة طيران الخليج ونجاحها في تشغيل أول رحلة دولية قليلة باستخدام وقود قليل الانبعاث بقوله: “بصفتنا الجهة المختصة بتنظيم قطاع الطيران المدني، وكدولة عضو في منظمة الطيران المدني الدولي والتي تعمل بشكل حثيث على خطة لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في صناعة النقل الجوي، نحن ملتزمون باعتماد تدابير صديقة للبيئة ووضع سياسات لتشجيع استخدام وقود الطيران المستدام”.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

منع المواطنين في الكويت من السفر اعتبارا من 22 مايو إلا بشرط واحد

سفاري نت – متابعات أعلنت الكويت منع المواطنين ومرافقيهم من أقرباء الدرجة الأولى والعمالة المنزلية، …