بالصور .. أجمل المعالم السياحية في دول اختفى منها وباء كورونا

سفاري نت – متابعات

ما زالت تحاول دول العالم المختلفة في مكافحة وباء الكورونا، بالقيام بالكثير من الإجراءات السياحية، وقيود السفر، وغيرها من الأمور للحد من انتشار الفيروس، وإيقاف هذا المؤشر الخاص بتسجيل حالات جديدة يومياً نقلا عن موقع الرؤية.

وبالفعل، استطاعت الكثير من المناطق والدول أن تسيطر بشكل نهائي على كوفيد-19، بمعنى أن وباء كورونا اختفى منها تماماً، منذ نحو عام تقريباً، وذلك بسبب صغر المساحة، وقلة عدد السكان والسياح بتلك المناطق.

وتأتي بقائمة التسع دول التي اختفى منها وباء كورونا تماماً سان مارينو، وغرينادا، وجزر سليمان، وانتيغا وباربودا، والفاتيكان، وفانواتو، وجزيرة مارشال، وساموا، ومايكرونزيا، وذلك بحسب راصد إحصائيات ومستجدات الفيروس worldometer، نقلاً عن العربية.نت.

وفي هذا الصدد، إليك أشهر المعالم السياحية لهذه المناطق السياحية التي خرج منها وباء كورونا ولم يعد.

سان مارينو

تصدرت سان مارينو القائمة، والتي اختفت منها الإصابات منذ عام تقريباً، رغم أنها كانت الأعلى سابقاً في عدد الضحايا، وذلك بفضل الإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدولة.

سان مارينو هي دولة جبلية صغيرة محاطة بشمال وسط إيطاليا، تتمتع بمساحتها الصغيرة، والمناظر الطبيعية الخلابة، فهي بمثابة واحة خضراء من أجل الاسترخاء، يذهب إليها السياح المحبون للمغامرات والهدوء، خاصة وأن الجمهورية تحيطها الجبال والمرتفعات والتلال، وبالتالي عند زيارتك ستكون على موعد مع الأنشطة الجبلية الممتعة.

كما تشتهر جمهورية سان مارينو بالأكلات الطيبة التي تعتمد على الأعشاب المحلية التي يشتهر بها سكان المنطقة، مع لمسة خاصة للطعام الإيطالي الرائع.

علاوة على ذلك، توفر لك سان مارينو متعة التسوق وسط أفخم المحلات التجارية، فرغم أنها منطقة بسيطة، فإها تحتوي على العديد من المتاجر العالمية الفخمة، من أجل شراء الهدايا والتذكار.

غرينادا


تتميز غرينادا بموقعها الرائع في جزر الهند الغربية بالبحر الكاريبي، والتي تعرف بهذا الاسم الأندلسي الشهير «غرناطة»، والتي لطالما ارتبط هذا الاسم في أذهاننا بالجمال والسحر والطبيعة الخلابة.

ربما تكون غرينادا هي وجهتك السياحية الأمثل هذا الصيف، فهي تضم العديد من الشواطئ الجمالية الرائعة، ذات المياه الزرقاء الصافية، والرمال البيضاء، مثل شاطئ غراند أنس، وخليج مورن روج.

وكذلك، سوف تستمتع بكل دقيقة أثناء المشي بين الشوارع بسبب البيوت الملونة التي تطل على الميناء، والبحر الذي يحيط بها من جميع الجهات.

عند زيارتك لهذه البلد سوف تستمتع أيضاً بالأكلات الحارة والتوابل ذات النكهات القوية، التي يستخرجها سكان البلدة المحليون من الغابات والنباتات العطرية التي تشتهر بها المنطقة.

جزر سليمان


إذا كنت من محبي الغوص في أعماق المحيط الهادئ، فقد تعتبر جزر سليمان هي الدولة الأنسب للسفر إليها هذا العام، لكي تشعر بأنك بمعزل تماماً عن تلك الدولة التي تقع جنوب المحيط.

تمتلك جزر سليمان نحو 6 جزر رئيسية والعديد من الجزر الصغيرة، ولهذا ربما لن تشعر بالملل على الإطلاق عند الانتقال بين جزيرة وأخرى، ولكن جميعها تمنحك الأجواء الاستوائية الرائعة للغابات المليئة بآثار الحرب العالمية الثانية، والاستمتاع بتناول أجمل الفواكه الاستوائية، وكذلك الأطعمة البحرية التي تشتهر بها المنطقة.

هذا بالإضافة إلى الأنشطة البحرية للغوص في مياه المحيط الهادي، ومشاهدة الشعب المرجانية، والأسماك النادرة، ومشاهدة شروق وغروب الشمس وهي تعانق المياه، أو الذهاب برحلات اليخت التي تنظمها المنتجعات السياحية بالدولة.

انتيغا وباربودا

انتيغا وباربودا هي دولة جزرية تقع في منطقة البحر الكاريبي، وهذا يعني أننا على موعد مع أجمل المناظر الخلابة للمياه الصافية والرمال الناعمة، فضلاً عن الغابات الخضراء الخلابة، والغابات الاستوائية.

وتتميز انتيغا وباربودا بوجود المنتجعات السياحية الفاخرة، التي تقدم لك الرفاهية في أبهى صورها، كما يوجد بها العديد من المتاحف الأثرية، وملاعب الغولف، وربما لهذا السبب تعتبر نقطة جذب شهيرة لنجوم العالم.

الفاتيكان

الفاتيكان تعد أصغر دولة في العالم، والتي تقع بالعاصمة الإيطالية روما، إذ يفصلها سور خاص عن المدينة، وذلك بسبب أهميتها الشديدة كمركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية.

تعتبر الفاتيكان وجهة لمحبي السياحة التاريخية والثقافية، إذ توجد بها العديد من الكنائس الأثرية على غرار كاتدرائية وميدان القديس بطرس، وكنيسة سيستينا، هذا بالإضافة إلى متاحف الفاتيكان العريقة، التي تسافر بك عبر الزمن.

جزيرة فانواتو

تتمتع جمهورية فانواتو بموقعها الرائع جنوب المحيط الهادئ، بوجود طبيعة بيئية متنوعة ما بين الرمال البيضاء والبحر الأزرق، والحياة البرية والغابات المطيرة، والطبيعة البركانية القاسية، إذ تشعر وكأنك بحاجة دائماً إلى المزيد من الوقت للاستمتاع بكل الأنشطة في الجزيرة.

يشتهر سكانها المحليون بالود والكرم، وبتقديم أشهى الأكلات التي تحتوي على النكهات الاستوائية الغنية، لتستمتع بها وأنت تشاهد البحر، أو الجبال الشاهقة.

جزيرة مارشال

تُعرف جزر المارشال رسمياً باسم جمهوريّة جزر المارشال، وتقع أيضاً في الناحية الغربية من المحيط الهادئ، حيث تمتلك العديد من الجزر المرجانية الصغيرة، التي تعتبر ملاذاً لمحبي الحياة البحرية، خاصة لعشاق الغوص.

تتميز الجزيرة أيضاً بعدد سكانها المحدود، وبالتالي ستمنحك إحساساً رائعاً بالهدوء والاسترخاء، فضلاً عن الفنادق التي تعتمد الغرف والأجنحة المصنوعة من الخوص، لتنسجم أكثر مع الطبيعة الاستوائية.

جزر ساموا

جمهورية ساموا هي عبارة عن مجموعة من الجزر المستقلة على المحيط الهادئ، وتعتبر الأشهر في قارة استراليا، حيث تتميز بطبيعتها الساحرة التي تجذب السياح، إذ يعمل العديد من السكان المحليون في مجال السياحة، كونه أحد مصادر الدخل الأساسية.

ولهذا ستجد في في جزر ساموا، العديد من المنتجعات السياحية الفخمة والاقتصادية، لكي تلبي احتياجات الجميع، والتي يقع غالبيتها على المحيط، للاستمتاع بالرمال الناعمة، والبحر الصافي، فضلاً عن تناول أشهر المشروبات والكوكتيلات بالجمهورية، مثل مشروب جوز الهند الذي تشتهر بزراعته، وكذلك الموز والكاكاو.

مايكرونزيا

تُعرف بولايات مايكرونزيا المتحدة، وتقع أيضاً في المحيط الهادئ، وتشتهر أيضاً بالطبيعة الخلابة، وتنوع الجزر الموجودة بها، إذ تتكون من نحو 100 جزيرة صغيرة، حيث توفر للسياح متعة الاستمتاع بالبحر والرمال، وكذلك الغابات الاستوائية.

عند زيارتك للجمهورية لا تنسَ المرور بمدينة نان مادول والتي تشتهر بأحجارها الضخمة بازيلتية، مع البيوت والعمارات الضخمة، التي ستسحرك بالكامل، كما يمكنك الذهاب لولاية تشوك لمشاهدة النباتات النادرة، والاستمتاع بأصوات الطيور والعصافير تغرّد من فوق التلال.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

هيئة الطيران تنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي مايو المقبل بالرياض

سفاري نت – متابعات أعلنت هيئة الطيران المدني، أنها ستنظم مؤتمر مستقبل الطيران الدولي في …