جزر المالديف تحظر المسافرين من دول المتحور الأفريقي

سفاري نت – متابعات

منعت جزر المالديف دخول المسافرين من 7 دول أفريقية بداية من اليوم الأحد، بسبب مخاوف بشأن متحور أوميكرون الجديد من فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة في بيان إنه لن يتم السماح للمسافرين من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وناميبيا وليسوتو وإيسواتيني بدخول جزر المالديف.


ويتعين على المسافرين الذين وصلوا من هذه البلدان خلال اليومين الماضيين الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة أن السلالة المتحورة الجديدة لفيروس كورونا “مثيرة للقلق”. وفرضت العديد من الدول قيودا على السفر من دول أفريقية مختلفة.

ويتزايد القلق في العالم إزاء المتحورة الجديدة لفيروس كورونا أوميكرون مع تسجيل إصابات في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وتشكيا بعد حالة أولى في بلجيكا فيما يخضع أكثر من 60 راكبا للمراقبة بعد وصولهم إلى أمستردام من جنوب إفريقيا.

قلق أوروبي

وأمس السبت، أعلن بوريس جونسون رئيس الورزاء البريطاني، تشديد إجراءات الدخول إلى المملكة المتحدة للوافدين من كل البلدان، تشمل فحوصات “بي سي أر” وحجر الزامي إلى حين صدور النتيجة، فضلا عن فرض وضع الكمامة مجددا في المتاجر.

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية انها سجلت “إصابتين بكوفيد-19 بتحوّرات متوافقة مع B.1.1.529 (أوميكرون) في المملكة المتحدة”.

وأضافت أن “الحالتين مرتبطتان ببعضهما البعض وهما على ارتباط بالسفر إلى جنوب القارة الإفريقية حيث حددت المتحورة اوميكرون” للمرة الأولى خلال الأسبوع الحالي.

تقول وكالة الصحة الأوروبية إن المتحوّرة الجديدة “بي.1.1.529” من كوفيد-19 تمثل خطرا “مرتفعا جدا” على أوروبا.

وبحسب مجموعة الخبراء في منظمة الصحة العالمية، تشير البيانات الأولية حول هذه المتحوّرة إلى أنها تمثل “خطرا متزايدا للإصابة مجددا” مقارنة بالمتحوّرات الأخرى بما فيها دلتا، المنتشرة على نطاق واسع والشديدة العدوى.

تعليق الرحلات من وإلى جنوب أفريقيا

في كل القارات، علقت الكثير من الدول الرحلات مع جنوب القارة الأفريقية. وتنطبق قيود السفر، إلى جانب جنوب أفريقيا، على بوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وملاوي في بعض الحالات.

وفيما يغلق العالم أبوابه في وجه جنوب أفريقيا، كان الركاب في مطار جوهانسبرغ يحاولون العودة إلى أوروبا قبل فوات الأوان.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن “المعلومات عن هذه المتحورة الجديدة تؤكد بمزيد من الوضوح أن هذا الوباء لن ينتهي بدون التطعيم على مستوى العالم”، داعيا إلى تقديم مزيد من اللقاحات إلى الدول الفقيرة.

منذ نهاية العام 2019، أودى الوباء بحياة ما لا يقل عن 5,18 ملايين شخص في كل أنحاء العالم وفقا لإحصاءات وكالة فرانس برس.

وأعلنت الولايات المتحدة منع دخول مسافرين من أفريقيا الجنوبية إلى أراضيهما باستثناء المواطنين الأمريكيين والمقيمين الدائمين على أراضيها.

وأقرت كندا والبرازيل ودول عدة أخرى بينها المملكة المتحدة قيودا أيضا، بينما ستشدد اليابان القيود مع فرض حجر لعشرة أيام على الوافدين من هذه المنطقة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

افتتاح بريزن آيلاند الوجهة الترفيهية الجديدة والمبتكرة في أبوظبي

سفاري نت – متابعات تستعد بريزن آيلاند لفتح أبوابها أمام الزوار في 31 يناير الجاري في أبوظبي …