منتجعات سونيفا في المالديف وتايلند تجمع ضيوفها بنجوم االعالم في عيد الأضحى

المالديف – سفاري نت

، في عيد الأضحى هذا العام، تدعو منتجعات سونيفا الحائزة على الجوائز الضيوف من مختلف الأعمار للاستمتاع ببرنامج لا يُنسى من العروض. وفي خطوةٍ منها لإضفاء لمسةٍ من التجارب النادرة على أيام الصيف المشمسة، قررت منتجعات سونيفا فوشي وسونيفا جاني في جزر المالديف وسونيفا كيري في تايلاند تنظيم رحلات المأكولات واحتفالات العيد والتجارب التي من شأنها توطيد علاقة الضيوف مع الطبيعة من حولهم إضافةً إلى البرامج المغرية والممتعة للضيوف الصغار.

بدءًا من الفلل الشاطئية المنعزلة وسط الغابات الاستوائية وصولاً إلى الفلل العائمة فوق المياه ذات الإطلالات الساحرة على المحيط، تشكّل فلل سونيفا الخاصة والرحبة الوجهة المثالية لإعادة التواصل مع الأحبة خلال العيد. سواء أراد الضيوف أن يحظوا بإقامة عائلية ممتعة أو بإجازة رومانسية لا تُضاهى، ستكون بانتظارهم آخر عروض سونيفا على أسعار الفلل الحصرية والمأكولات التي تشمل وجبتان مجانيتان إلى جانب علاجات “سونيفا سول” الصحية وخدمات النقل المحلية وخدمة الخادم الشخصي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وغيرها المزيد في كافة منتجعات سونيفا في جزر المالديف وتايلاند.

منتجع سونيفا فوشي، جزر المالديف

من 7 إلى 16 يوليو، سيتسنى لضيوف منتجع سونيفا فوشي الاستمتاع بمجموعة من تجارب الطهي المصممة خصيصًا للاحتفال بعيد الأضحى. ابدؤوا نهاركم في مطعم ميهيري ميتها مع الموسيقى الحية وجملةٍ من الأطباق اللذيذة الحصرية من تحضير طهاتنا الرئيسيون. ولا تفوّتوا بوفيه الغداء المالديفي الذي يضم أشهى الأطباق المحلية التي أعدتها نساء مالهوس الشغوفات، كما بإمكانكم التلذذ بنكهات المطبخ المالافي المحلي. وعند العشاء، يمكنكم الاستمتاع ببوفيه من أشهى مأكولات العيد بالتوزاي مع أنغام الطبول الحية لفرقة بودوبيرو التقليدية، تليها سهرة غنية بحكايا عن التاريخ المالديفي العريق حول نار المخيم.

من 4 إلى 12 يوليو، سيستضيف الشيف الإيطالي ألبرتو فاكاني الحائز على نجمتي ميشلان سلسلة من فعاليات الطهي الحصرية في إطار برنامج سونيفا ستارز، فيما سينظّم لاعب كرة القدم المحترف السابق رافاييل ماركيز سلسلة من مخيمات كرة القدم الصيفية اعتبارًا من 25 يوليو وحتى 8 أغسطس. وبعد عطلة العيد، طوال أشهر الصيف تحديدًا، سيحلّ الطهاة المشهورون مارك لوندجارد ونينا ميتاير وميكائيل فيليانين وبارت دي بووتر وعالمة الفيزياء الفلكية سارافينا نانس ضيوفًا على جزيرة با أتول.

تحت سماء جزر المالديف الفيروزية اللامتناهية، يمكن للضيوف خلال عطلة العيد طهي الأطباق المحلية خلال فصل فن الطهي المالديفي، أو الإبحار في قارب دوني التقليدي لصيد الأسماك في فترة ما بعد الظهيرة ومن ثم طهيها على العشاء، أو ببساطة زيارة إلى إحدى الجزر المجاورة للاستمتاع بالاحتفالات المحلية وتناول العشاء مع العائلات المالديفية في منازلها. كذلك، يمكن للضيوف المشاركة في مجموعة من الاحتفالات المالديفية التقليدية التي تعكس جوهر العيد، أو الاستمتاع بالأنشطة المائية خلال احتفالات “فن كولهي”، أو التنافس ضد غيرهم من الضيوف خلال سباق “غاني ساك”، أو المشاركة في بطولة كرة القدم السنوية حيث يتنافس السكان المحليون ضد الضيوف.

كما ويمكن لأولئك الذين يرغبون في إعادة التواصل مع العالم الطبيعي مرافقة عالم الأحياء البحرية في رحلة غطس إلى أحد الشعاب المرجانية الرائعة في جزيرة با أتول، أو السباحة مع أسماك مانتا راي المهيبة في خليج هانيفارو المجاور والذي يعتبر موطنًا لأحد أكبر تجمعات أسماك المانتا في العالم حيث تتنقل ضمن جماعات ضخمة عبر المياه. كما ويمكن للضيوف أيضًا الانضمام إلى جولة التوعية البيئية عبر مجمع “إيكو سنترو” في الجزيرة حيث يتم تحويل النفايات إلى طاقة وعبر الحدائق العضوية “فريش إن ذا غاردن” لاكتساب نظرة عن فلسفة سونيفا المستدامة.

ولرواد سونيفا الصغار جرعتهم من المرح أيضًا في كل لحظة من لحظات العطلة لا سيما مع البرامج اليومية الشيقة التي ينظّمها نادي “ذا دن” للأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى جلسات التوجيه والإرشاد المجانية التي تقدّمها مؤسسة أوبيدن التعليمية. ولا يتوقف المرح عند هذا الحد، إذ سيكون المراهقون على موعدٍ مع سلسلة من مخيمات التدريب مع لاعب كرة القدم الحرة مارسيل جورك، أو بإمكانهم الانضمام إلى إحدى دورات أكاديمية سونيفا التي تصطحب المتعلمين خارج الفصل الدراسي لتعريفهم على أهمية الحفاظ على البيئة. تستقبل الأكاديمية الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عامًا وما فوق من مستوى “المبتدئين” إلى “الخبراء”، وتلقّنهم مجموعة من المواضيع الشيّقة، بما في ذلك السماء الليلية في جزر المالديف، وفن مراقبة الطيور، وكيفية التخلّص من النفايات والقضاء على التلوث البلاستيكي في جزر المالديف، والبعوض ونقل الأمراض، والحياة البحرية في جزر المالديف، ومغامرة كوربين، ورحلة عبر البحار في سفينة قديمة.

اطلعوا على برنامج احتفالات عيد الأضحى في سونيفا فوشي

منتجع سونيفا جاني، جزر المالديف

في إطار برنامج سونيفا ستارز المتنوّع، سيستضيف منتجع سونيفا جاني أحد أعظم الطهاة الهولنديين، جوناثان زاندبيرجين من 1 وحتى 12 يوليو. يجمع الشيف التنفيذي في مطعم ميرلت في قرية سكورل، هولندا، بين أساليب الطهي التقليدية والمبتكرة، وقد سبق أن فاز بالعديد من الجوائز المرموقة، بما في ذلك جائزة “Prix Culinary Le Taittinger” في العام 2014، وكذلك جائزة “الشيف الأكثر موهبة” من Gault & Millau في العام 2017. كما سيزور الطاهي والمدير مارك لوندغارد في مطعم كونغ هانس كيلدر في كوبنهاغن الحائز على نجمتي ميشلان، منتجع سونيفا جاني في الفترة الممتدة من 14 وحتى 23 يوليو، حيث سيستعرض مزيجًا مميزًا من المأكولات الفرنسية الكلاسيكية والمأكولات الشمالية الجديدة. في المقابل، سيقدم نجم كرة القدم الحرة مارسيل جورك تدريبات لضيوف سونيفا جاني الصغار في الفترة الممتدة من 1 وحتى 13 يوليو، تليها بعد فترة وجيزة تدريبات على يد الأسطورة الرياضية ديفيد فيا في الفترة الممتدة من 20 وحتى 31 يوليو. وبالنسبة إلى الضيوف الراغبين في تمديد إقامتهم بعد العيد، فيمكنهم الاستمتاع بفعاليات برنامج سونيفا ستارز المتواصلة مع الطهاة العالميين المشهورين نينا ميتاير وميكايل فيليانين وبارت دي بووتر الذين سيحلّون ضيوفًا على سونيفا جاني خلال أشهر الصيف.

يمكن للضيوف أيضًا متابعة شغفهم في عالم الطهي من خلال رحلة التوابل العربية احتفالاً بعيد الأضحى. تقدّم محطات الطهي الحية في الشاطئ الجنوبي في المنتجع مجموعة فاخرة من الأطباق العطرية الشرق أوسطية حيث يعكس كل طبق حكاية مغامرة قديمة. بعد العشاء، يمكن للضيوف الجلوس على الرمال الانسيابية والاستمتاع بأصناف الشيشة والكوكتيلات حتى وقت متأخر من الليل. كذلك يستقبل ركن الشيشة الشاطئي الضيوف طوال أيام العطلات للاستمتاع بغروب الشمس قبالة المناظر الاستثنائية للأفق.

يبدأ كل يوم في سونيفا جاني بممارسة اليوغا أو جلسات التأمل الجماعية المجانية في سبا سونيفا سول حيث يتم تقديم مجموعة من علاجات الاستجمام أيضًا سواء من خلال جلسات العلاج بالفيتامينات المخصصة أو استشارات الأيورفيدا المجانية. كما ويمكن لأولئك الذين يرغبون في خوض مغامرة في المحيط الانضمام إلى درس ركوب الأمواج أو تجربة لوح التزلج الإلكتروني أو تعلم ركوب الأمواج على اللوح الطائر أو حتى الإبحار إلى عمق المحيط الهندي عند غروب الشمس بحثًا عن الدلافين المرحة.

من جهةٍ أخرى، يمكن للعائلات الاستمتاع ببرنامج غني بالأنشطة المرحة في نادي “ذا دن”، بدءًا من النزهات الشاطئية وألعاب البينغو المحيطية وصولاً إلى مختلف أنواع الرياضات المائية. كما ويمكن للأطفال الأكبر سنًا والمراهقين الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا وما فوق الانضمام إلى الدورات التدريبية التي يقدمها الخبراء والتي تنظمها أكاديمية سونيفا. وفي إطار التزامها الثابت بإلهام الضيوف الصغار خارج الفصل الدراسي، دخلت سونيفا أيضًا في شراكة مع مؤسسة أوبيدن التعليمية، وهي شركة توجيه مقرها في بريطانيا تهدف إلى مساعدة الأطفال على تحقيق أقصى إمكاناتهم من خلال مواصلة تعلمهم خارج الفصل الدراسي. بالإضافة إلى ورش العمل والأنشطة التعليمية الجماعية المجانية في “ذا دن”، ستقدم مؤسسة أوبيدن أيضًا جلسات خاصة فردية يمكن ترتيبها بعد ظهر كل يوم.

اطلعوا على برنامج احتفالات عيد الأضحى في سونيفا جاني

منتجع سونيفا كيري، تايلاند

من خلال شروعهم في رحلة لاستكشاف فنون الطهي على طول مسار التوابل، يمكن للضيوف الاستمتاع بمجموعة من تجارب تناول الطعام الفريدة في إطار احتفالات العيد في منتجع سونيفا كيري. خلال العطلات، يمكن للضيوف بدء نهارهم بقائمة من وجبات الفطور الكلاسيكية والخيارات الصحية في قاعة المأكولات، فيما يمكنهم تجربة الأطباق الشرق أوسطية الحصرية التي يتم إعدادها في محطات الطهي الحية. في فترة ما بعد الظهيرة، يمكن للضيوف الاسترخاء على رمال الشاطئ الشمالي المنعزل، ومشاهدة كيفية شوي لحم الضأن المثالي على الغداء ومن ثم الاستمتاع بتناوله مع مجموعة من الأطباق الجانبية الشهية. أما على العشاء، فسيكون بانتظار الضيوف وليمة من النكهات الشمال إفريقية والشرق أوسطية على بوفيه مأكولات الشوارع المغربية. بدءًا من الكباب والشاورما اللذيذة وصولاً إلى الخبز الطازج، ناهيك عن مجموعة من الحلويات الرائعة.

كما سيقوم فريق سونيفا كيري الموهوب من الطهاة المتمرسين في مطعم كوكينغ هات بتقديم فصل طهي عملي. ولمواصلة رحلة الطهي، يمكن للضيوف تعلم كيفية طهي أطباقهم المفضلة من مختلف المطابخ والثقافات أو حتى تجربة أطباق جديدة تمامًا. خلال الإجازات، تشمل دروس الطهي المأكولات الإندونيسية أو الهندية التقليدية أو التايلاندية الأصيلة.

يمكن للضيوف الراغبين في استكشاف الشعاب المرجانية النقية إلى جانب أسرار الحياة البحرية في جزيرة كوه كود الشروع في مغامرة الغطس في منتزه كوه ياي البحري الوطني أو التوجه إلى حديقة المنحوتات تحت الماء في كوه رايت على بعد خمس دقائق فقط بالقارب من المنتجع. تُعدّ جزيرة كوه كود أيضًا موطنًا لبعض أفضل الشواطئ في تايلاند، وعليه تدعو جولة “سبع أيام، سبع شواطئ” الضيوف للانطلاق في رحلة على متن قارب صيد تقليدي لاستكشاف الساحل والتوقف عند الخلجان المخفية والمنعزلة.

في المقابل، قام فريق “ذا دن” في سونيفا كيري بإعداد برنامج يومي مليء بالمرح للضيوف الصغار أيضًا، ويشمل ذلك استكشاف الغابة بحثًا عن أشجار البانيان والماكا العملاقة، والتعرف على أساليب الاستدامة وحياة الجزيرة في كوه كود، والمشاركة في الأنشطة الشيقة، مثل تشكيل معجون اللعب والمطاردات والمشاريع الفنية الإبداعية.

اطلعوا على برنامج احتفالات عيد الأضحى في سونيفا كيري

للمزيد من المعلومات حول عروض عيد الأضحى في منتجعات سونيفا، يُرجى الضغط هنا

للمزيد من المعلومات حول سونيفا، يُرجى زيارة www.soneva.com

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أكور الفرنسية تضم إلى محفظتها الفندقية في المغرب فندق جديد

سفاري نت – متابعات تستعد مجموعة فنادق “أكور” الفرنسية الرائدة عالميا لبناء فنادق جديدة في …