بالصور .. أفضل الأماكن للسياحة في فنلندا خلال فصل الشتاء

سفاري نت – متابعات

من الهضاب المغطاة بالثلوج إلى الأضواء الشمالية السحرية إلى كهوف سانتا، ليس من المستغرب أن تفتخر فنلندا بسمعتها باعتبارها أرض العجائب الشتوية، ومع المناظر الساحرة وفرص التزلج على الجليد، والسباحة في القطب الشمالي، فإن زيارة فنلندا في الشتاء أمر لا يحتاج إلى تفكير نقلا عن موقع موسوعة المسافر.

أفضل الأماكن للزيارة في فنلندا خلال فصل الشتاء

هلسنكي

تعد العاصمة هلسنكي، بلا شك واحدة من أكثر المدن شعبيةً للزيارة في فنلندا، فمن قلعة سومينلينا الرائعة المدرجة في قائمة اليونسكو إلى الأكشاك الحرفية الملونة في ساحة السوق، تقدم هذه المدينة مجموعة من التجارب الفريدة، والتي يمكن تجربتها بشكل أفضل خلال سحر الشتاء.

تعد القلعة البحرية الشهيرة مكانًا رائعًا للبدء في اكتشاف هلسنكي، وستجد كل شيء بدءًا من المخابئ وحتى جدران القلعة والمسارات الطبيعية الخلابة والغواصة التي تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية لاستكشافها، كما تعد حمامات الساونا المنتشرة في جميع أنحاء المدينة أيضًا مكانًا رائعًا عندما تنخفض درجات الحرارة.

ومن الأنشطة السحرية الأخرى التزلج على الجليد في حديقة هلسنكي الجليدية التي تعمل من ديسمبر حتى مارس وتقع في قلب العاصمة مقابل متحف أتينيوم، علما أنه من السهل استئجار الزلاجات والخوذات والزلاجات.

روفانيمي

إلى جانب روعة الهندسة المعمارية التي تعود إلى منتصف القرن والتي يعود تاريخها إلى الحرب العالمية الثانية، تعد روفانيمي مكانًا للتجارب الممتعة التي تحمل طابع الشتاء، بداية من تجربة الاستمتاع بصيد الأسماك في الجليد، والذي يتضمن حفر حفرة في بحيرة أو نهر متجمد، ثم استخدام معدات صيد متخصصة لصيد الأسماك.

تشتمل معالم الجذب الأخرى في روفانيمي على دار كوروندي للثقافة الفنية ومركز بيلك للعلوم، حيث يمكنك التعرف على تأثير أفعالنا على الطبيعة، كما نوصيك بحجز زلاجة كلاب من أجل مغامرة ثلجية أثناء تواجدك هناك أيضًا، فضلا عن القيام برحلة سفاري في الشفق القطبي الشمالي، حيث تقدم معظم شركات رحلات السفاري هذه الجولات بشكل موسمي من سبتمبر إلى أبريل.

هناك خيار آخر وهو الإقامة في كوخ الإسكيمو الثلجي في القطب الشمالي، حيث يمكنك النوم تحت النجوم في كوخك ذو السقف الزجاجي وربما رؤية الأضواء الشمالية من سريرك.

كيمي

في الطرف الشمالي لخليج بوثنيا، ستجد كيمي، التي توصف كثيرًا بأنها لؤلؤة المنطقة الواقعة في أقصى شمال فنلندا وموطن أكبر قلعة ثلجية في العالم.

نظرًا لأن كيمي تقع بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية، فهي أيضًا بوابة إلى واحدة من أجمل المناطق البرية في أوروبا، مع فرص الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة، مع العلم أنه من السهل التجول، حيث أن هناك العديد من الخيارات لوسائل النقل العام وسيارات الأجرة وتأجير السيارات الخاصة، على الرغم من الموقع البعيد.

لا تفوّت رحلة كيمي المذهلة التي تستغرق أربع ساعات على متن قارب كاسحة الجليد في القطب الشمالي والتي تسافر بحثًا عن الجبال الجليدية الخلابة، سيتم تزويدك ببدلة حرارية حمراء زاهية تسمح لك بالاستحمام في المياه المتجمدة، والاستمتاع بتجربة مذهلة في الطفو على كتل من الجليد.

لاهتي

تزخر لاهتي بالكثير من الأماكن الممتعة، حيث ستجد منتجعات تزلج مذهلة وملاعب رياضية، مع غابة كثيفة توفر مسارات ترفيهية، كما تستضيف المدينة أيضًا العديد من مسابقات التزلج سنويًا، مع مجموعة من المتنزهات الوطنية الرائعة التي يمكنك استكشافها أيضًا، ويقدم العديد منها رحلات بحرية بالقوارب ذات المناظر الخلابة.

ستجد مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي من الدرجة الأولى المنتشرة على طول المرفأ، ولكن أهم ما يميزها هو قاعة سيبيليوس المثيرة للإعجاب من الناحية المعمارية، والتي تستضيف بشكل متكرر الحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافية.

ساريسيلكا

تقع ساريسيلكا على بعد أكثر من 600 ميل من مدينة هلسنكي الكهربائية، وهي قرية جذابة في قلب منطقة لابلاند الفنلندية، تقع في واد ملىء بالفنادق المرموقة أو منازل العطلات الفاخرة، كما أنها واحدة من أفضل الأماكن للاستمتاع بالأماكن الخارجية الفنلندية الرائعة.

ستجد مجموعة كبيرة من الأنشطة الممتعة، بما في ذلك التزلج على الجليد، وصيد الأسماك في الجليد، والمشي بالأحذية الثلجية، وحتى رحلات السفاري.

يجب عليك أيضًا زيارة إيناري، التي تقع إلى الشمال قليلاً، وهي مركز للثقافة الصامية النابضة بالحياة، والتي تشتهر بتقنية صيد الأسماك الفريدة، فضلاً عن الحرف اليدوية للأغنام والرنة ومهارات الرعي.

تامبيري

في حين أن معظم السياح يركزون على هلسنكي، إلا أنهم غالبًا ما يفوتون فرصة الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الرائعة والمدن التي لا تنسى في أماكن مثل تامبيري، والتي تقدم تجربة مختلفة تمامًا عن العاصمة.

تقع مدينة تامبيري في جنوب فنلندا وهي في الواقع المدينة الداخلية الأكثر اكتظاظًا بالسكان بين جميع دول الشمال، فضلا عن ذلك فإن المناطق المحيطة والريف الرائع يستحق الاستكشاف أيضًا، خاصة في الثلج.

تعد تامبيري موقعًا ممتازًا للاستمتاع بالتزلج الريفي على الثلج أو صيد الأسماك في الجليد، كما أن هناك أيضًا الكثير من حمامات الساونا على ضفاف البحيرة التي يمكنك الاسترخاء فيها للهروب من برد الشتاء.

سالا

إذا كنت تبحث عن ملاذ منعزل، فلا تنظر إلى أبعد من سالا، وجهة السفر البيئية المناسبة للعائلة في فنلندا، والتي تقع في شرق البلاد، على مقربة من الحدود الروسية، وحوالي 90 بالمئة منها غير مأهولة، مما يعني ضمان تجربة فريدة في الهواء الطلق.

وتعد سالا موقع رائع للمشي لمسافات طويلة في فصل الشتاء أيضًا، كما ستتاح لك الفرصة للتجول عبر نباتات الغابات والمرتفعات المليئة بالصخور، ذلك علاوة على أن الحياة البرية وفيرة، ويمكنك حتى إلقاء نظرة على الأرنب الجبلي الأبيض الثلجي، أو طيهوج الصفصاف الشاحب، أو الكابركايلي، أو الأيائل الرائعة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

افتتاح “مراسي جاليري ” أكبر وأفخم مجمع في البحرين

سفاري نت – متابعات افتتح في البحرين احدث مجمعات التسوق وأول مجمع تجاري متألق بإطلالة …