أفضل 5 وجهات بحرية استثنائية لا تفوت زيارتها هذا العام

سفاري نت – متابعات

يبدو أن عام 2024 سيشهد المزيد من وجهات بحرية استثنائية، وخاصة أن أول ما يخطف تفكير الراغبين في الاستمتاع برحلة بحرية هو التجول بين مدن البحر المتوسط، او زيارة مياه الكاريبي، أو التجول بين المضايق البحرية النرويجية البحرية.
ورغم أن هذه الواجهات البحرية الأكثر رواجا إلا أن هناك العديد من المناطق السياحية البحرية التي تتميز بمناظر بحرية خلابة، بالإضافة إلى استكشاف ثقافات جديدة.
ونستعرض في هذا التقرير عددا من الوجهات الاستثنائية التي الاستمتاع بها، وفقا لما نشره موقع يورو نيوز.

أنتاركتيكا

يأتي على رأس هذه الواجهات البحرية الاستثنائية “أنتاركتيكا” القطب الجنوبي، الذي يتمتع بجاذبية خاصة بالنسبة للمسافرين الذين يتطلعون إلى زيارة “القارة السابعة”.
وتنظم العديد من الشركات رحلات بحرية، لزيارة شواطئ الأنتاركتيكا الصخرية التي تزينها الجبال الجليدية، وتسمح هذه الرحلات للمسافرين بالاستمتاع بأرض القارة السابعة.


وبحسب يورو نيوز فإن أغلب شركات الرحلات البحرية التي تنظيم زيارات ورحلات إلى القطب الجنوبي تكون مكونة من سفن صغيرة الحجم تتحمل عدد من الضيوف لا يزيد عن 500 شخص، فهو حجم مناسب وصغير يمكن أن يخترق الخلجان التي يتعذر على السفن الكبيرة الوصول إليها.
كما تتمتع السفن الصغيرة بميزة أضافية عن السفن الكبيرة، فيتم السماح للسفن الصغيرة بإنزال السائحين عبر قوارب أو زوارق للاستمتاع والمشاهدة عن قرب، وهى ميزة تتعذر على السفن الكبيرة.
يمكن لزوار أنتاركتيكا، استكشاف مناظر خلابة ومثيرة للمنحدرات البركانية في شبه جزيرة القارة القطبية الجنوبية، كما يمكن أن يستمتعوا برؤية الحيتان الحدباء، وأيضا مشاهدة فقمات النمر، وكذلك الفقمات آكلة السرطان ذات الفراء.

ولن يفوت هؤلاء الزوار إمكانية الاستمتاع بطيور البطريق ورائحتها النفاذة، التي يصل عددها إلى نحو 20 مليون زوج من طيور البطريق، التي تعيش في أنتاركتيكا.


جزر غالاباجوس ضمن قائمة أفضل وجهات بحرية

الأنتاركتيكا، ليس الوجهة البحرية الاستثنائية الوحيدة، ولكن هناك جزر غالاباجوس، التي تقع على بعد 965 كيلومترًا شرق الإكوادور في عمق المحيط الأطلنطي.
وتعتبر جزر غالاباجوس، أول موقع للتراث العالمي لليونيسكو، وتضم نحو 9000 جنس من الحيوانات، لذلك لا يسمح إلا للسفن السياحية التي تحمل أقل من 100 راكب باختراق الجزر، واستكشاف ما بها من روائع بحرية.
ويمكن لزوار جزر غالاباجوس، الاستمتاع بزيارة مدينة ليما عاصمة بيرو، ومدينة كوزكو الواقعة في شرق بيرو، بالإضافة إلى مدينة كيتو في شمال وسط الإكوادور المفعمة بالأسرار في أمريكا الجنوبية.

كما يمكن لهولاء المسافرين في الرحلة البحرية المتوجة إلى جزر غالاباجوس مشاهدة غفوة لأسود البحر، والاستمتاع بطيور البوبي ذات الأقدام الزرقاء، والسحالي البحرية الرشيقة.
وبحسب يورو نيوز فإن أبرز ما يميز هذه الرحلة البحرية إلى غالاباجوس، الاستمتاع بزيارة محمية سيرو كولورادو ” Cerro Colorado” للسلاحف المعرضة للانقراض.

جزر اليابان الاستوائية

تعتبر اليابان إحدي أبرز الواجهات السياحية في العالم، إذا تستهدف بلاد الساموراي جذب أكثر من 60 مليون سائح في 2030، حيث تقدم اليابان مزيجًا من السياحة والثقافة والمعامرات والمناظر الطبيعية الخلابة.
ولكن سحر اليابان لا يتوقف عند هذا الحد فقط، فإلى جانب الجزر الرئيسية التي تضم مدن طوكيو وكيوتو وهيروشيما وسابورو؛ فإن هناك أكثر من 14 ألف جزيرة بكر لم تمس تمثل أحد عجائب الطبيعة غير مأهولة في اليابان.
ويمكن للمسافرين إلى جزر اليابان شبه الاستوائية اليابانية، التوجه إلى مجموعة جزر ريوكيو، التي تمتد من اليابان حتى تايوان، وهو ما يعطي لمرتادي هذه الرحلة استكشاف جزيرة ياكوشيما المدرجة في قائمة اليونيسكو، المشهورة بغابات الأرز القديمة والجبال والشلالات، بالإضافة إلى قرد ياكوشيما
كما يمكن لمرتادي الرحلات البحرية التعرف على ثقافة السكان المحليين في جزيرة ياكوشيما، بالإضافة إلى زيارة حديقة إريوموت الوطنية.

جزيرة سكاي

هل تعرف أن اسكتلندا واحدة من أبرز الواجهات الاستثنائية للرحلات البحرية؟، لكن عددا قليلا من المهتمين يفكرون في زيارة هذه البلد.
وتتميز اسكتلندا بشواطئها العاصفة، كما تتميز بجزرMuck وEigg وRum وCanna والجزيرة الأهم هي جزيرة سكاي Skye، التي تتميز بالضباب الذي يثير أجواء رائعة وخلابة.
وتسمح الجولات البحرية في جزيرة سكاي باكتشاف الحياة البرية، حيمكن لضيوف الجزيرة الاستمتاع بمشاهدة النسور ذات الذيل الأبيض والغزلان الحمر والدلافين وحيتان العنبر.

نهر سيبيك في بابوا غينيا الجديدة

تعتبر بابوا غينيا الجديدة، من الواجهات البحرية المميزة، حيث تتيح للركاب اختراق نهر سيبيك الذي كان مأوى للقبائل التي سكنت المنطقة النائية من بابوا غينيا الجديدة.
ويقضى المسافرون يومًا كاملاً في جزيرة بونام التاريخية Ponam التاريخية للسباحة والغوص، والإنطلاق في المياه لمسافة تصل إلى نحو 70 ميلًا بحريًا بطول النهر للوصول إلى قرية Kambaraumba يمكن للمسافرين رؤية بعض الفنون التي تشتهر بها القبائل مثل الأقنعة الخشبية والدروع والتمائم والطبول

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

افتتاح “مراسي جاليري ” أكبر وأفخم مجمع في البحرين

سفاري نت – متابعات افتتح في البحرين احدث مجمعات التسوق وأول مجمع تجاري متألق بإطلالة …