أكور الفرنسية تضم إلى محفظتها الفندقية في المغرب فندق جديد

سفاري نت – متابعات

تستعد مجموعة فنادق “أكور” الفرنسية الرائدة عالميا لبناء فنادق جديدة في الصحراء المغربية، مستفيدة من توجه فرنسا نحو تمويل مشاريع استثمارية خاصة بالمنطقة.

وقد أعطت الخارجية الفرنسية الضوء الأخضر لتمويل مشاريع في الأقاليم الجنوبية من قبل مؤسسات مالية فرنسية للتنمية مثل “بروباركو” و “Bpifrance”.

ومن المقرر أن يصدر بلاغ رسمي من طرف الوزير الفرنسي المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، فرانك ريستر، خلال زيارته المقبلة للمغرب.

ويأتي هذا القرار بعد أسابيع قليلة من زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى الرباط، حيث أكد دعم فرنسا لاستثمارات المغرب في الصحراء.

وتعهدت فرنسا بالانخراط في تنمية أقاليم الصحراء دعما للجهود المغربية، وتشمل المجالات التي تستثمر فيها فرنسا في الصحراء المغربية التكوين والطاقات المتجددة والسياحة والاقتصاد الأزرق.

وتعتبر هذه الخطوة خطوة إيجابية نحو تعزيز العلاقات بين المغرب وفرنسا، وتُظهر التزام فرنسا بدعم تنمية المغرب، بما في ذلك أقاليمه الجنوبية.

وتعكس هذه الخطوة أيضًا ثقة مجموعة فنادق Accor في إمكانات الصحراء المغربية كوجهة سياحية، ومن المتوقع أن تُساهم هذه الفنادق الجديدة في خلق فرص العمل وجذب المزيد من السياح إلى المنطقة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

فندق نوفوتيل الرياض حي الصحافة يفتح أبوابه لاستقبال ضيوفه في قلب المملكة ويتصدر جهود الشمولية والتميز

الرياض- سفاري نت تكشف نوفوتيل، العلامة الأشهر لفنادق الفئة المتوسطة والتي تديرها أكور، عن أحدث …