أبوظبي تستضيف مهرجان التراث البحري 18 مارس

سفاري نت – متابعات

تستضيف أبوظبي النسخة الأولى من مهرجان التراث البحري الذي يقام خلال الفترة من 18 إلى 27 مارس، وبتنظيم من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في “عَ البحر” على كورنيش أبوظبي.

ويحتفي المهرجان بعناصر التراث البحري، من بينها صناعة الأشرعة وبناء السفن والصيد وطرق إعداد السمك “المالح” والغوص بحثاً عن اللؤلؤ، بما يعكس بيئة وتاريخ أهل الساحل في الإمارة.

بالإضافة إلى عدد من الفعاليات الثقافية التعليمية من خلال ورش عمل واستعراضات وعروض مباشرة من قبل حرفيين متمرسين في مجال الصناعات والحرف اليدوية المرتبطة بالبحر وتراثه.

ويقدم السوق الشعبي مجموعة واسعة من المأكولات والمشروبات، ومن خلال المحال والبائعين سيشهد زوار المهرجان تجربة طهي حيّة لتقييمها.

ويتيح المهرجان الفرصة لزواره للتعرف على التقاليد والعادات البحرية المتأصلة بعمق في تاريخ وتراث أبوظبي، بهدف رفع مستوى الوعي بالممارسات البحرية والتراث البحري والاحتفاء بالتاريخ الأصيل.

وإلى جانب احتفائه بالعادات والتقاليد التاريخية والتراثية لمجتمع البحارة وممارسي المهن المرتبطة بحياة البحر في أبوظبي، يسلط المهرجان الضوء على الدور الاقتصادي والثقافي الحيوي المرتبط بالبحر والمستمر حتى يومنا هذا، وذلك من خلال تطوير الشراكات وتعزيز الجهود، لترسيخ ممارسات الصيد البحري المستدامة والحفاظ على الموارد البحرية.

تُنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مهرجان التراث البحري بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين، من ضمنهم دائرة البلديات والنقل أبوظبي، نادي تراث الإمارات، جمعية أبوظبي التعاونية لصيادي الأسماك، شرطة أبوظبي، هيئة المساهمات المجتمعية “معاً”، هيئة البيئة – أبوظبي، نادي أبوظبي الرياضي، نادي أبوظبي للصقارين، موانئ أبوظبي، أبوظبي البحرية، قصر الحصن- بيت الحرفيين، معرض زمنّا في منارة السعديات، إيمج نيش أبوظبي، جامعة زايد، الأكواريوم الوطني، جامعة زايد، وجامعة نيويورك أبوظبي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

دليل تقديم طلبات الحصول على التأشيرات

سفاري نت – متابعات يشهد العالم عودة متسارعة للسفر بعد ما يقرب من عامين من …